لارتفاع ثمنه.. البورسعيدية يلجأون إلى تمليح الفسيخ بالمنازل
لارتفاع ثمنه.. البورسعيدية يلجأون إلى تمليح الفسيخ بالمنازل

لارتفاع ثمنه.. البورسعيدية يلجأون إلى تمليح الفسيخ بالمنازل صحيفة أخبارنا نقلا عن الوطن ننشر لكم لارتفاع ثمنه.. البورسعيدية يلجأون إلى تمليح الفسيخ بالمنازل، لارتفاع ثمنه.. البورسعيدية يلجأون إلى تمليح الفسيخ بالمنازل ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، لارتفاع ثمنه.. البورسعيدية يلجأون إلى تمليح الفسيخ بالمنازل.

صحيفة أخبارنا تعتبر عادة أكل الفسيخ في شم النسيم ببورسعيد، من الأساسيات التي لا تتغير على مر الزمن، والذي كان يشتهر بتجهيزه أهالي المحافظة الساحلية دون الحاجة لشرائه من الباعة، ومع سرعة الحياة اعتمد البعض من سكان بورسعيد على شرائه جاهزًا، ولكن هذا الموسم ومع زيـادة أسعاره واستغلال البائعين للموسم فضل الأغلبية تمليحه بالمنزل.

قال أحمد شلبي، بائع أسماك بسوق السمك بحي العرب، إن في الماضي كان الجميع يشتري الأسماك ويملحها في المنزل ومع سرعة الحياة لجأ الكثير إلى الشراء جاهز.

وأضاف أنه اختلف الوضع في هذا الموسم وزاد الإقبال على شراء الأسماك وتمليحها بالمنزل حيث ارتفع أسعار الفسيخ إلى 120 جنيه أو أكثر والأسرة تحتاج من 2 كيلو إلى فيما فوق على الأقل.

وشرح أن بائع الجملة يستغل حاجة الناس للتمليح في أخر أسبوعين قبل شم النسيم ويرفع أسعار البوري بشكل مبالغ فيه.

وأوضح أن أسماك البوري قبل التمليح تتراوح ثمنها من 60 إلى 100 جنيه في الموسم وبعد الموسم تنزل لثمنها العادي من 30 إلى 60 جنيه حسب حجم السمك.

وأشار إلى أن تجارة الفسيخ مربحة لكن لا يفضلها لرائحتها النفاذة وتحتاج وقت إلى تنظيف الأسماك بالماء جيدا لمنع أي فرصة للتلوث، وتسمم الفسيخ، مشيرًا إلى أن أغلب بائعي الفسيخ همهم المكسب.

ويقول محمود سليم، بائع فسيخ، إن بعض الناس تفضل شراء الفسيخ الجاهز بدلا من عناء تجهيزه بالمنزل ويمكن أن لا يحضر بشكل صحيح وتضيع عليهم وجبة الفسيخ، بالإضافة إلى رائحته النفاذة التي تستمر ما لا يقل عن 15 يومًا لتجهيزه.

وأضاف أن أسعار الفسيخ تزيد بسبب تزايد أسعار الأسماك لدى بائع الجملة خاصة البوري الذى يتم تمليحه وتبدأ أسعاره من 120 جنيه إلى 200 جنيه حسب الحجم ومستوى النظافة في التمليح.

ناهد عبد الرحمن، ربة منزل، أوضحت أنها كانت تفضل شراء الفسيخ جاهز حتى لا يترك رائحة في المنزل مؤكدة: "كم مرة صنعته لكنه تلف، ولكن لارتفاع ثمنه إذا اشترته جاهز لن يقل عن 480 جنيه كما أنه يحتمل أن يكون ملوث ويتسبب في تسمم أسرتي بخلاف نظافته بالمنزل".

هويدا متولى، ربة منزل، أكدت: "أنا لا أكل الفسيخ بسبب الضغط العالي رغم حبى الشديد له وأحرص على تمليح الفسيخ بالمنزل لأبنائي وأحفادي في شم النسيم، بالإضافة إلى أنه أكلة أساسية عندما يكون البوري رخيص ودسم اللحم".

وتشرح، أن الفسيخ له طريقتين إما بالشرشة أو التغليف، موضحة أنه في الطريقتين تبدأ أولا بغسله جيدا وخاصة خياشيمه وفمه ثم يترك في مصفاه مغطاه لمنع وصول الحشرات لها مدة لا تقل عن 12 ساعة ليطرد أي دم به ويتم التأكد من تجفيف الخياشيم بعدها.

وقالت إن طريقة الشرشة يتم وضع الفسيخ في كميات كبيرة من الملح بالماء القليل مع إضافة الشطة والكركم لإعطاء نكهة ومنع أي بكتيريا في وعاء محكم الغلق مع ردم خياشيمه وفمه بالملح أو بالطريقة الثانية والتي يفضلها الكثير هي أيضا ردم الخياشيم والفم و بالملح والشطة والكركم ثم يرش على السمك بالكامل ويغلف في أكياس بلاصق لمنع خروج الرائحة أو تعرضه لأى بكتيريا أو حشرات ويترك أمام تيار هواء لمنع التعفن مثل شباك منور وحتى لا تدخل الرائحة للمنزل ويقلب كل يوم على جانب في اتجاه مختلف وبعد 10 أيام يفتح ويأكل وأحيانا يتم وضعه في الفريزر بعد فتحه إذا تم استكمال أكله بعد أيام من فتحه.

شيماء كمال، موظفة، تقول أفضل شراء الفسيخ جاهز رغم زيـادة سعره لأنى لا أعرف طريقة تجهيزه ولا أجد الوقت لذلك ولكن أحرص على شراءه من بائعين يجهزونه بإتقان خوفا من أي تلوث أو تسمم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، لارتفاع ثمنه.. البورسعيدية يلجأون إلى تمليح الفسيخ بالمنازل، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن