المغرب يندد بمناورات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لنظام التنقيط الذي يميل لصالح كفة الملف الأميركي
المغرب يندد بمناورات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لنظام التنقيط الذي يميل لصالح كفة الملف الأميركي

المغرب يندد بمناورات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لنظام التنقيط الذي يميل لصالح كفة الملف الأميركي صحيفة أخبارنا نقلا عن الجزائر تايمز ننشر لكم المغرب يندد بمناورات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لنظام التنقيط الذي يميل لصالح كفة الملف الأميركي، المغرب يندد بمناورات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لنظام التنقيط الذي يميل لصالح كفة الملف الأميركي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، المغرب يندد بمناورات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لنظام التنقيط الذي يميل لصالح كفة الملف الأميركي.

صحيفة أخبارنا بعث المملكة المغربية المرشح لاستضافة كأس العالم في كرة القدم 2026، برسالة إلى الاتحاد الدولي (فيفا)، ينتقد فيها النظام الذي يعتمده الأخير لجهة التنقيط والمعايير التقنية التي سيتم على أساسها تقييم ملفات الترشيح، بحسب رسالة اطلعت عليها وسائل الإعلام.

وجاء في الرسالة الموقعة من رئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع والموجهة إلى نظيره الدولي جياني إنفانتينو، "نعترض بشكل صارم على إبقاء نظام التنقيط على وضعه الحالي ونعتقد أن كل خطوة في هذا الاتجاه ستكون غير متساوية".

واعتبر الاتحاد المغربي أن النظام “يضيف معايير تقنية جديدة لم تكن موجودة في المتطلبات التي بعث بها الفيفا بداية”، وتم إرساله “في 14 مارس، أي قبل أقل من 24 ساعة من تقديم الملف التقني للترشيح المغربي”، وقبل “نحو 48 ساعة فقط من انتهاء المهلة الرسمية لتقديم ملف الترشيح في 16 مارس”.

وذهب الكثير من المقربين من الملف المغربي إلى اعتبار أن هذه الخطوة تعتبر بمثابة “حيلة” من طرف الفيفا بعد أن قامت بطريقة سرية بتغيير طريقة تنقيط الملفات المرشحة لتنظيم مونديال 2026، وهو الأمر الذي يرشح كفة الملف الأميركي على نظيره المغربي، كما تصاعدت الكثير من التكنهات التي تشير إلى أن الفيفا قد يكون طرفا غير نزيه في سباق الترشح لنيل المونديال.

وبخصوص النقاط الجديدة التي تمت إضافتها في آخر لحظة والتي لم تتوصل بها الجامعة ولجنة ترشح المملكة المغربية سوى في الساعات الأخيرة من وضع الملف التقني المغربي، فإن الأمر يتعلق بضرورة توفر المدينة التي تستضيف المونديال على 250 ألف نسمة من السكان على الأقل، وأن تتوفر على مطارات يزورها حوالي 60 مليون مسافر سنويا، بالإضافة إلى أن لا تتعدى المسافة التي تربط بين المطار والمنطقة الخاصة بالجماهير 90 دقيقة.

وعقدت لجنة ترشح المملكة المغربية لتنظيم كأس العالم 2026 اجتماعا طارئا برئاسة رئيس اللجنة مولاي الحفيظ العلمي وبحضور فوزي لقجع وراشيد الطالبي العلمي وزير الشباب و الرياضة. الاجتماع يأتي بعد الرسالة التي بعث بها رئيس الاتحاد المغربي إلى جياني إنفانتينو يستنكر فيها ما وصف بحيلة اللحظات الأخيرة من أجل إقصاء ملف ترشيح المملكة المغربية لتنظيم مونديال 2026 قبل الوصول إلى مرحلة التصويت في 13 يونيو القادم.

الاتحاد المغربي يستنكر ما وصف بحيلة اللحظات الأخيرة من أجل إقصاء ملف ترشيح المملكة المغربية لتنظيم مونديال 2026

وأشارت رسالة اتحاد الكرة إلى إحداث الفيفا تعديلات تخص تنقيط ملف ترشح المملكة المغربية والملف المشترك بين الولايات المتحدة الأميركية وكندا والمكسيك، مؤكدة أن الجانب المغربي لم يتم إخباره بهذه التعديلات وبآليات عمل لجنة التنقيط إلا في اللحظات الأخيرة، الأمر الذي لا يمنح المملكة المغربية إلا وقتا ضيقا للاستجابة لشروط الفيفا قبل الزيارة التفقدية لأعضاء اللجنة المذكورة للمملكة والتي ستجري منتصف شهر أبريل

الجاري.

‎وستزور اللجنة الخماسية التابعة للفيفا المملكة المغربية يومي 17 و18 من أبريل الجاري للوقوف على المنشآت الرياضية والبنى التحتية من فنادق ومستشفيات ومطارات وتجهيزات أخرى، على أن تقوم بتنقيط الملف المغربي ما بين 1 و5 نقاط، قبل الحسم في إمكانية استبعاده تلقائيا إذا اعتبرته لا يستجيب لدفتر شروط الفيفا أو الترخيص له بالمرور إلى مرحلة التصويت النهائي.

وتقدم المملكة المغربية للمرة الخامسة بملف ترشيح لاستضافة البطولة التي ستقام للمرة الأولى بمشاركة 48 منتخبا بدلا من 32 حاليا، وسيكون في مواجهة ملف ترشيح مشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وفي ترشيحه، يعتزم المملكة المغربية الاستضافة على 12 ملعبا في 12 مدينة، منها خمسة ملاعب جاهزة سيتم تجديدها، وبناء ثلاثة أخرى حديثة.

أما الملف الثلاثي الأميركي الكندي المكسيكي، فيعول على 23 مدينة تم اختيارها ضمن لائحة أولية (بما في ذلك 4 مدن كندية و3 مكسيكية)، على أن تتضمن اللائحة النهائية 16 مدينة بملاعب يبلغ معدل طاقتها الاستيعابية 68 ألف متفرج، “مبنية وعملية”.

وستقوم لجنة تقييم تابعة للفيفا مكونة من خمسة أعضاء بالتوجه إلى الدول المرشحة وتنقيط الملفين، مع إمكانية استبعاد “تلقائيا” أي ملف يعتبر غير كاف، قبل عملية اختيار البلد المضيف المقرر أن تجري في 13 يونيو القادم، عشية بدء مونديال روسيا 2018.

وللمرة الأولى ستتم عملية الاقتراع من قبل كل الدول الأعضاء في الفيفا وليس اللجنة التنفيذية فقط. وسيشارك في عملية التصويت 207 أعضاء من أصل 211، علما أن المرشحين الأربعة لا يشاركون في التصويت.

ودخل المملكة المغربية في مفاوضات مع نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني، ونجم منتخب مصر وفريق ليفربول الإنكليزي، محمد صلاح، من أجل الترويج لملف ترشح المملكة المغربية لاحتضان مونديال 2026.

واختار المملكة المغربية مجموعة من نجوم كرة القدم الأفريقية من أجل الترويج لملف الترشح لاستضافة بطولة كأس العالم 2026، واتفق مع النجم الكاميروني صامويل إيتو وديدي دروغبا نجم كوت ديفوار.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، المغرب يندد بمناورات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لنظام التنقيط الذي يميل لصالح كفة الملف الأميركي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الجزائر تايمز