رواية جديدة لوالد الطفلة المنتحرة تورط أشخاص آخرين
رواية جديدة لوالد الطفلة المنتحرة تورط أشخاص آخرين

رواية جديدة لوالد الطفلة المنتحرة تورط أشخاص آخرين

 

تحدث أحمد عسيري والد الطفلة المنتحرة داخل غرفتها بقرية الطويلة في الباحة، عن تفاصيل الواقعة، مؤكدًا عدم ملاحظة أي تصرفات غريبة عليها أو مؤشرات تدعو لإقبالها على قتل نفسها.

وتوقع عسيري أن ابنته ربما شاهدت شيئًا مع زميلاتها خلال الفترة الأخيرة ولكن -على حد تعبيره- لا يستوجب أن تقوم بهذا العمل، لافتًا إلى أن والدتها أصيبت بانهيار عندما شاهدتها على تلك الحالة، ونقلت على إثر ذلك إلى المستشفى بواسطة الهلال الأحمر. بحسب صحيفة “المدينة”.
وأكد أن ابنته من الطالبات المتميزات في مدرستها، إضافة أنها لا تمتلك جوالًا أو “آيباد” حتى يشك في أمر الألعاب الإلكترونية كما أكدتها الجهات الأمنية في تحقيقاتها. وبرأت التحقيقات التي أجرتها شرطة الباحة أسرة الطفلة من الحادث، لتبقى الألعاب الإلكترونية المنتشرة مؤخرًا، والتي تحرض لاعبيها على أعمال العنف ومن ثم الانتحار هي المتهم الأول، حيث أكدت الأسرة أن الفتاة كان محددا لها فقط أربع قنوات فضائية لتشاهدها. وتعود تفاصيل الواقعة إلى العثور طفلة ذات الـ11 عامًا والتي تدرس في الصف الخامس الابتدائي، من قرية الطويلة، معلقة من العنق بواسطة شال من دولاب ملابسها، لتنتهي القصة دون معرفة تفاصيل وملابسات الحادث.

المصدر : وكالات