محامون لبنانيون يقاضون قناة "نبأ" السعودية المعارضة
محامون لبنانيون يقاضون قناة "نبأ" السعودية المعارضة

محامون لبنانيون يقاضون قناة "نبأ" السعودية المعارضة صحيفة أخبارنا نقلا عن عربي 21 ننشر لكم محامون لبنانيون يقاضون قناة "نبأ" السعودية المعارضة، محامون لبنانيون يقاضون قناة "نبأ" السعودية المعارضة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، محامون لبنانيون يقاضون قناة "نبأ" السعودية المعارضة.

صحيفة أخبارنا رفع عدد من المحامين اللبنانيين، الأربعاء، دعوى إلى القضاء ضد قناة "نبأ" السعودية المعارضة، لإيقاف بثها من العاصمة بيروت، بحسب وسائل إعلام محلية.


وطالب المدعون في شكواهم بـ"وقف البث غير الشرعي لقناة تعمل على بث الفتنة والأكاذيب وتعمل على الترويج للمليشيات الإرهابية وتسيء إلى علاقات لبنان الرسمية مع دول الخليج".


وذكرت مواقع لبنانية، أن "الشكوى نقلت من النيابة العامة التمييزية إلى المراجع المختصة للمباشرة في التحقيق".


من جهته، قال المحامي الدكتور طارق شندب في تصريح صحفي، الأربعاء، إن عددا من المحامين اللبنانيين تقدموا بإخبار أمام القضاء اللبناني لوقف بث قناة النبأ السعودية المعارضة.


وأضاف: "نحن بانتظار قيام النيابة المالية بدورها بعد أن قام مدعي عام التمييز سمير حمود بتحويلها إليها كونها قضية تتعلق بالبث الفضائي من دون ترخيص من جهة وتعمد من جهة ثانية للإساءة للدول الشقيقة".


ولفت شندب إلى أن "هناك شخصين سعوديين مدعى عليهما وهما يقيمان في بيروت بصورة غير شرعية وهما فؤاد إبراهيم وعباس الصادق".


وتمنى المحامي على القضاء اللبناني أن يتحرك لمعالجة هذا الأمر، فقد "سبق لنا أن تقدمنا بشكوى مماثلة على قناة المسيرة ولم يتم اتخاذ أي إجراء بحقها. كما أننا نوجه سؤالنا إلى الحكومة: هل النأي بالنفس الذي تشدد عليه سيمارس على هذه المواضيع؟ إن المعالجة المطلوبة يجب أن تحصل على خطين، الأول قضائي والثاني حكومي".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، محامون لبنانيون يقاضون قناة "نبأ" السعودية المعارضة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عربي 21