صحف الإمارات: إيران باتت معزولة وتلقت ضربة أخرى من المغرب
صحف الإمارات: إيران باتت معزولة وتلقت ضربة أخرى من المغرب

صحف الإمارات: إيران باتت معزولة وتلقت ضربة أخرى من المغرب

صحيفة أخبارنا نقلا عن الدستور ننشر لكم صحف الإمارات: إيران باتت معزولة وتلقت ضربة أخرى من المغرب، صحف الإمارات: إيران باتت معزولة وتلقت ضربة أخرى من المغرب ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز،

صحف الإمارات: إيران باتت معزولة وتلقت ضربة أخرى من المغرب

.

صحيفة أخبارنا أكدت صحف الإمارات، في افتتاحياتها اليوم الخميس، أن النظام الإيراني بات معزولًا تمامًا، وتلقى ضربة أخرى من المملكة المغربية، فيما امتد العبث الإيراني في بلاد العرب من الخليج إلى المحيط، ليصل إلى بلاد المملكة المغربية العربي.

وتحت عنوان "الحلقة تضيق حول نظام إيران" قالت صحيفة (الاتحاد) "إن الحلقة تضيق حول إيران.. الحلقة الداخلية والخارجية، فالنظام الإيراني أصبح منبوذًا من شعبه الذي يرى موارده وخيرات بلده يتم هدرها على العمليات الإرهابية وميليشيات الشر والخراب.. فمن الحوثي في اليمن إلى الحشد في العراق إلى حزب نصر الله الإرهابي، تضيع أموال الشعب الإيراني الذي يرزح تحت نير الفقر والعوز، وبات النظام الإيراني معزولًا تمامًا، وتلقى ضربة أخرى من المملكة المغربية التي قطعت علاقاتها مع إيران التي تدعم متمردي الصحراء المغربية "بوليساريو" عبر حزب نصر الله الإرهابي ذراع الشر والعمالة لإيران".

واختتمت افتتاحيتها بالقول "إن العالم بعد صمت طويل بدأ يفطن إلى خطر النظام الإرهابي الإيراني، وسيتم عما قريب إجباره على التفاوض بشأن اتفاق نووي جديد ليكبح أنشطته الإرهابية ومساعيه إلى الهيمنة وتفجير المنطقة.. وسيخسر النظام الإيراني الرهان تمامًا على ميليشيات الخراب التي لم يعد له حليف سواها، لأنه نظام ميليشيات، وليس دولة بالمعنى الحقيقي".

من جانبها وتحت عنوان "عبث إيران بلاحدود" قالت صحيفة (البيان) إن العبث الإيراني في بلاد العرب أثبت أن إيران لا تفرق في عدائها للعرب بين جيرانها الخليجيين العرب، وبين أي عرب في أي مكان أو قُطر في وطننا العربي، وها هي المملكة المغربية، التي طالما عانت منذ سنوات طويلة مضت، من تدخلات إيران في شؤونها الداخلية، ودسائسها وتآمراتها ضدها، قد نفد صبرها ولم تعد تطيق، لتعلنها صراحة بقطع العلاقات من إيران.

واعتبرت أن قطع العلاقات هو القرار الذي جاء من المملكة المغربية، الذي اعتاد الصمت والصبر الطويل، ليكشف مدى بشاعة جرائم إيران ومؤامراتها وعدائها وكرهها للعرب جميعًا، بعد أن تأكد بالأدلة القاطعة والبراهين أن إيران ومليشيا حزب الله تدعمان جبهة البوليساريو المنشقة عن المملكة المغربية، ويقومان عن طريق عناصر من عندهم، بتدريب مقاتليها وتسليحهم في منطقة تندوف، كما يدربان عناصر البوليساريو على حرب العصابات، وتكوين فرق كوماندوز، وتحضير عمليات عدائية ضد المملكة المغربية.

وخلصت إلى القول "استدعت المملكة المغربية سفيرها من طهران، وطردت السفير الإيراني، وأيدتها دولة الإمارات وباقي دول الخليج في موقفها الحازم تجاه عدو العرب جميعًا، إيران التي لا تنفك تكذّب ما يوجّه إليها من اتهامات، بينما جرائمها وفضائحها تتكشف يومًا بعد يوم".

بدورها كتبت صحيفة (الخليج) تحت عنوان "المملكة المغربية خط أحمر" أن سهام الغدر الإيراني وصلت إلى المملكة المغربية الشقيقة في المملكة المغربية الأقصى، لتفضح، مجددًا، فكرة إيران وأطماعها في الوطن العربي من الماء إلى الماء ومن دون استثناء، فيد إيران امتدت هذه المرة إلى ما يسمى "البوليساريو" عبر وكيل إيران في المنطقة والمعبر عن وجهها القبيح، ما يسمى «حزب الله» اللبناني.

وقالت الصحفية "من المنتظر اتخاذ موقف عربي موحَّد من طهران، موقف مؤسس على الوعي واليقين، ومن معرفة تجربة مشهودة مع جار تقوده بوصلته الخاطئة إلى مسافات من المتاهة، يتكدس بعضها فوق بعض".

وخلصت إلى القول "مع المملكة المغربية في كل ما اتخذه ويتخذه من خطوات لحفظ حقه وحماية أرضه وشعبه.

قلوبنا مع المملكة المغربية وعليه، معه بسبب العاطفة أولًا، وبسبب العقل ثانيا، وبينهما محبة هي بعض غرس القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأخيه الملك الحسن الثاني، وبعض توجيه ونهج الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وأخيه محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة".

أما صحيفة (الوطن)، وتحت عنوان "مواقف حاسمة لمواجهة إيران"، فقالت "إن قطع المملكة المغربية للعلاقات مع إيران اتى ليؤكد مجددًا أن العداء والحقد الذي يكنه النظام الإيراني للأمة جمعاء لا حدود له، فهو نظام لا يعرف إلا الشر والعداوات ولا يستطيع العيش في أوضاع طبيعية كغيره من الأنظمة التي تعمل لصالح شعوبها وتسعى لبناء علاقات قوية تدعم تحقيق الأمن والسلام والاستقرار الدولي".

وأضافت "أن نظام إيران يدرك كذلك أن الغضب الشعبي في الداخل وصل أشده وما نراه بين حين وآخر من تظاهرات عارمة في عشرات المدن، بعد أن كسر الشعب الإيراني كافة جدران الرعب ردًا على الأوضاع المأساوية التي يعيشها، وهو ما يفترض أنه في بلد غني بالموارد، لكن تبديد النظام لثرواته على دعم الإرهاب والتدخل في شؤون دول الجوار، في الوقت الذي تسوء فيه أوضاع الشعب دفعه للانفجار والتحرك في مواجهة نظام أرعن غارق في الفساد والفضائح والإجرام على الصعد كافة".

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول "إن إيران تخسر في كل مكان ومخططها يتبدد سواء بفعل المواقف الرادعة والحاسمة، أو بفعل كرة الغضب الشعبي في داخلها التي تكبر تباعًا، أو الموقف الدولي ذاته الذي ضاق ذرعًا ونفذ صبره من سياستها العقيمة التي لا يبدو أنها قابلة للإصلاح نهائيًا.. الموضوع مسألة وقت ولابد أن تتغير أمور كثيرة تستعيد فيها المنطقة والأمة أمنها واستقرارها بعيدًا عن كل تجارب النظام الحاقد في طهران الذي سيتبدد دون أدنى شك".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا،

صحف الإمارات: إيران باتت معزولة وتلقت ضربة أخرى من المغرب

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الدستور