"الإحصاء": 7 ملايين وحدة لم يصلها كارت الرقم التنظيمى خلال "التعداد"
"الإحصاء": 7 ملايين وحدة لم يصلها كارت الرقم التنظيمى خلال "التعداد"

"الإحصاء": 7 ملايين وحدة لم يصلها كارت الرقم التنظيمى خلال "التعداد" صحيفة أخبارنا نقلا عن اليوم السابع ننشر لكم "الإحصاء": 7 ملايين وحدة لم يصلها كارت الرقم التنظيمى خلال "التعداد"، "الإحصاء": 7 ملايين وحدة لم يصلها كارت الرقم التنظيمى خلال "التعداد" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، "الإحصاء": 7 ملايين وحدة لم يصلها كارت الرقم التنظيمى خلال "التعداد".


صحيفة أخبارنا كتبت- هبة حسام

كشف عبد الحميد شرف الدين المدير التنفيذى للتعداد السكانى بالجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن هناك نحو 7 ملايين وحدة ما بين سكنية وإدارية وغيرهما من منشآت تجارية لم يوزع عليها كارت "الرقم التنظيمى/ المكانى" خلال مراحل التعداد السكانى، وذلك بسبب إغلاق هذه الوحدات سواء بشكل مؤقت أو دائم أو إنها لاتزال تحت الإنشاء.

وقال شرف الدين فى تصريح خاص لـ"صحيفة أخبارنا"، إن مندوبى التعداد انتهوا من توزيع 34 مليون كارت "رقم تنظيمى" على الوحدات والمبانى بمختلف أنواعها "سكنى، إدارى، تجارى" خلال مراحل التعداد الثلاثة، وذلك من إجمالى 41 مليون كارت تم طباعتها بناءً على عدد الوحدات والمبانى التى تم حصرها فى أولى مراحل التعداد الخاصة بـ"حصر المبانى".

وأضاف المدير التنفيذى للتعداد أن الكروت الخاصة بالوحدات السكنية تم توزيعها خلال مرحلة "حصر السكان"، ثانى مراحل التعداد، بينما تم توزيع كروت الوحدات والمبانى الإدارية والمنشآت التجارية، خلال المرحلة الأخيرة للتعداد، الخاصة بـ"حصر المنشآت" والتى انتهت مؤخراً يوم 26 من الشهر الجارى.

وكشف شرف الدين أن الجهاز سيدرس خلال الفترة المقبلة كيفية الحصول على كروت "الرقم التنظيمى" بالنسبة للوحدات المغلقة عند إعادة فتحها مرة أخرى، وبالنسبة للمبانى "تحت الإنشاء" عند اكتمال إنشائها.

وتابع قائلا: " كما سيدرس الجهاز، خلال الفترة القادمة، آلية الحصول على كارت (الرقم التنظيمى) بالنسبة لمن استلمه وفقد منه أو تلف، كالتنسيق بين الجهاز والأحياء فى كل محافظة على سبيل المثال، أو غيرها من الطرق التى تسهل عملية الحصول على الكارت فى أى وقت."

يذكر أن كارت "الرقم التنظيمى" هو بمثابة "بطاقة شخصية" لكل ما هو واقع على قطعة أرض مساحتها "متر * متر"، سواء وحدة أو مبنى أو محل، يتضمن كود "رقم" لهذا المكان يحمل هذا الكود تفاصيل موقع الوحدة سواء رقمها والدور الواقعة به فى المبنى ورقم الشياخة/ الحى الموجود به المبنى.

 


كارت الرقم التنظيمى

 

استهدف جهاز الإحصاء، من خلال إعداده لكارت "الرقم التنظيمى" – وفقا لما أعلنه الجهاز من قبل- تسهيل حصول القاطن أو صاحب كل وحدة على الخدمات وقتما يحتاجها، فبمجرد الرغبة فى الحصول على خدمة ما، كالإسعاف مثلا، يتصل بها ويفصح عن "الرقم التنظيمى" للمكان / الوحدة الموجود بها والخدمة تصله فى هذا العنوان المسجل لديهم عن الرقم التنظيمى المذكور من قبل طالب الخدمة.

وكان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، قد أعلن انتهاء الأعمال الميدانة للتعداد السكانى لعام 2017، وذلك بعد إغلاق آخر مراحله ، وهى "حصر المنشآت" يوم 26 من الشهر الجارى، حيث يقوم الجهاز حاليا بتجميع البيانات والتأكد من وصولها بشكل صحيح ودقيق إلى الإدارة المركزية بمقر الجهاز، استعداد لإعداد النتائج النهائية للتعداد وإعلانها آخر شهر سبتمبر القادم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، "الإحصاء": 7 ملايين وحدة لم يصلها كارت الرقم التنظيمى خلال "التعداد"، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : اليوم السابع