تحقيق سري لبي بي سي يكشف: الاحتيال يكلف بريطانيا مليار جنيه استرليني سنويا
تحقيق سري لبي بي سي يكشف: الاحتيال يكلف بريطانيا مليار جنيه استرليني سنويا

تحقيق سري لبي بي سي يكشف: الاحتيال يكلف بريطانيا مليار جنيه استرليني سنويا

صحيفة أخبارنا نقلا عن بي بي سي BBC Arabic ننشر لكم تحقيق سري لبي بي سي يكشف: الاحتيال يكلف بريطانيا مليار جنيه استرليني سنويا، تحقيق سري لبي بي سي يكشف: الاحتيال يكلف بريطانيا مليار جنيه استرليني سنويا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز،

تحقيق سري لبي بي سي يكشف: الاحتيال يكلف بريطانيا مليار جنيه استرليني سنويا

.

ريتشارد بيلتون
صحيفة أخبارنا Image caption أسس ريتشارد بيلتون، مقدم برنامج بانوراما، شركة لكشف سبل التهرب من دفع ضريبة القيمة المضافة على الواردات إلى بريطانيا.

هرب فريق برنامج بانوراما المذاع على شبكة تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية بعض البضائع إلى بريطانيا وباعها على موقعي التجزئة "إي باي" و"أمازون" لإلقاء الضوء على تكلفة جرائم الاحتيال التي تتكبدها بريطانيا، والتي قدرها فريق البرنامج بحوالي مليار جنيه استرليني.

ونجح الفريق، الذي قام بمهمة سرية، في استيراد بعض البضائع من بكين وإدخالها إلى بريطانيا دون سداد ضريبة القيمة المضافة أثناء مرورها عبر الحدود.

وقالت "أمازون" و"إي باي" إنهما يأخذون التهرب من ضريبة القيمة المضافة على محمل الجد، وإنهما يعملان بالتعاون مع إدارة الجمارك والعائدات البريطانية لمكافحة هذه الممارسات.

وتتكبد المملكة المتحدة حوالي مليار جنيه استرليني سنويا، علاوة عن عرقلة قدرة الشركات البريطانية على المنافسة مع الشركات التي تتهرب من دفع ضريبة القيمة المضافة.

شركة وهمية

ويبيع روني ونيفين، وهما تاجران عبر الإنترنت، حافظات الهواتف الجوالة وأجهزة الكمبيوتر اللوحية، ويخسران حوالي 60 في المئة مقارنة بالمكاسب التي يحققها البائعون المتهربون من ضريبة القيمة المضافة.

وقال روني: "إنهم يبيعون بأسعار تقل عن أسعارنا بحوالي 20 في المئة لأنهم لا يسددون ضريبة القيمة المضافة، لذلك لا يمكننا أن نخفض الأسعار إلى تلك المستويات، وهو ما أدى إلى خسائر تعرض لها عدد كبير من المنافسين البريطانيين".

ويلزم القانون المستوردين بسداد هذه الضريبة عندما يجلبون بضائع من الخارج إلى المملكة المتحدة على أن يحصلوها من العملاء أثناء البيع، لكن هناك أدلة ترجح أن آلاف المستوردين لا يسددون هذه الضريبة.

Image caption أطلق بيلتون اسم "بيلتونز بارغينز" على الشركة.

أسس برنامج بانوراما شركة لإلقاء الضوء على الطريقة التي يتم بها التهرب من دفع الضريبة على البضائع المستوردة، وبالفعل استوردت الشركة سماعات تعمل بتقنية "البلوتوث" وبعض الحافظات الواقية للهواتف الجوالة من بكين.

ونجحت الشركة في التهرب من سداد ضريبة القيمة المضافة التي بلغت قيمتها حوالي 500 جنيه استرليني دون أن تواجه أي اعتراض من هيئة الجمارك والعائدات. كما باعت الشركة بضائعها التي لم تسدد ضريبتها لموقعي "أمازون" و"إي باي".

"وضوح وجرأة"

وقالت ميغ هيلير، رئيسة لجنة الحسابات العامة في مجلس العموم (البرلمان) البريطاني، لبانوراما: "من الصادم أنه يمكنك القيام بذلك بسهولة ووضوح وجرأة. لذا نحتاج إلى التأكد من وجود نظم مفعلة لوقف ذلك".

وقالت هيئة الجمارك العائدات إن لديها صلاحيات جديدة للتعامل مع هذه المشكلة. وقال مفوض الضرائب جيم هاررا لبانوراما: "لم يكن ينبغي أن تقوموا بذلك، لكن هل أصدق أنه يمكنكم التهرب من دفع الرسوم الجمركية على البضائع التي تدخلونها إلى المملكة المتحدة إذا أردتم ذلك؟ بالطبع لن تتمكنوا من ذلك."

لكن بي بي سي سددت ما عليها من مستحقات لهيئة الجمارك والعائدات، وذلك بعد أن أدخلت الشركة التي أسسها برنامج بانوراما شحنتين دون سداد الضريبة المستحقة.

مصدر الصورة PA
Image caption تبين أن هناك طرقا مختلفة لشحن البضائع هدفها التهرب من الضريبة.

وأخبرت شركة شحن محلية في بكين أحد مراسلي البرنامج، ادعى أنه مستورد بريطاني يعمل في شركة بيلتون بارغينز التي أسسها برنامج بانوراما، بأنه من الممكن التهرب من ضريبة القيمة المضافة إذا شحنت السماعات في طرد أكبر إلى هولندا ثم إلى المملكة المتحدة.

وقال مسؤول الشحن: "إنها طريقة خاصة، ولن تضطر إلى دفع ضريبة القيمة المضافة". وبالفعل شحنت السماعات إلى المملكة المتحدة وتهربت الشركة من الضريبة التي بلغت قيمتها 312 جنيها استرلينيا.

وأرسلت البضائع التي دخلت بريطانيا بطريق غير شرعي إلى مخازن "أمازون" قبل أن تعيد بانوراما شراءها، وبالفعل خزنتها أمازون وباعت تلك الأشياء التي دخلت إلى البلاد بطريق الاحتيال.

أرقام تسجيل غير صحيحة

وقالت "أمازون" إن التهرب من سداد ضريبة القيمة المضافة لا يحدث في تعاملاتها. وأكدت: "لدينا عدة طرق للتأكد من أن حسابات البائعين قانونية. وتم وقف نشاط بيلتونز بارغنز التي أنشأتها بي بي سي".

وأضافت أنه لم يُطلب من الشركة رقم تسجيل ضريبة قيمة مضافة من قبل المسؤولين في "أمازون" لأنها شركة بريطانية، وقد تكون معفاة من هذه الضريبة. لكن شركة التجزئة الأمريكية العملاقة لا تطلب من الشركات الأجنبية أيضا رقم تسجيل هذه الضريبة طوال الوقت.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تتبع "إي باي" بعض الأساليب للحد من تهرب البائعين الذين يتعاملون معها من دفع الضرائب المستحقة عليهم.

وأجري بحث لحساب بانوراما في سبتمبر/ أيلول الماضي رجحت نتائجه أن أكبر البائعين الصينيين في أوروبا لدى شركة "أمازون" لا يعطون الشرطة أرقام تسجيل صحيحة لضريبة القيمة المضافة.

لكن "أمازون" أكدت أن لديها أرقام تسجيل لهذا النوع من الضرائب لحوالي 95 في المئة من البائعين الأجانب الذين يستخدمون مخازنها.

وبالنسبة للجريمة الثانية، سجلت الشركة التي أسستها بانوراما كبائع صيني على "إي باي". واستوردت 270 حافظة للهواتف الجوالة دون دفع الضريبة المستحقة وسجلتها للبيع.

ونجح البرنامج في إعادة شراء أحد الأغطية قبل أن تمنع الحساب لأن بيلتونز بارغينز كانت شركة جديدة.

وقالت "إي باي" إن وقف نشاط البائعين من الطرق التي تستخدمها للحد من التهرب من ضريبة القيمة المضافة، وهي الوسيلة التي كانت فعالة في حالة شركة برنامج بانوراما.

وأضافت الشركة الأمريكية العملاقة للتجزئة أنه "من خلال الوقف السريع للحسابات الجديدة، تستطيع إي باي التقليل من جميع ممارسات الاحتيال".

وقالت "أمازون" و"إي باي" إن الاحتيال من الممارسات الضارة للشركات التي تسعى للمنافسة الشريفة بين كل البائعين عبر المواقع الإليكترونية.

وأعلنت الحكومة في بيان الموازنة العامة الأسبوع الماضي أنها سوف تفعل بعض القوانين التي تحد من التهرب من ضريبة القيمة المضافة على المبيعات عبر الإنترنت.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا،

تحقيق سري لبي بي سي يكشف: الاحتيال يكلف بريطانيا مليار جنيه استرليني سنويا

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic