المؤشرات السكانية للأقصر: 117 وحدة صحية يغطيهم 55 طبيبا فقط
المؤشرات السكانية للأقصر: 117 وحدة صحية يغطيهم 55 طبيبا فقط

المؤشرات السكانية للأقصر: 117 وحدة صحية يغطيهم 55 طبيبا فقط صحيفة أخبارنا نقلا عن اخبار اليوم ننشر لكم المؤشرات السكانية للأقصر: 117 وحدة صحية يغطيهم 55 طبيبا فقط، المؤشرات السكانية للأقصر: 117 وحدة صحية يغطيهم 55 طبيبا فقط ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، المؤشرات السكانية للأقصر: 117 وحدة صحية يغطيهم 55 طبيبا فقط.

صحيفة أخبارنا عقدت محافظة الأقصر، اليوم الثلاثاء 24، المجلس الإقليمي للسكان بديوان المحافظة، برئاسة المحافظ د. محمد بدر، ونائب وزير الصحة والسكان للسكان د.مايسة شوقي.

 
حضر الاجتماع مدير فرع المجلس القومي للسكان نشأت الصايغ، وأعضاء الجهاز التنفيذي بالمحافظة من الوزارات والجهات المعنية والجمعيات الأهلية العاملة في مجال السكان.


يهدف اجتماع المجلس الإقليمي إلى متابعة تنفيذ الإستراتيجية القومية للسكان في محافظة الأقصر وتقييم أداء الخطة التنفيذية على مدار عام كامل من يوليو 2016 إلى نهاية يونيو 2017 ، إلى جانب مناقشة ما تم تنفيذه من توصيات والتحديات التي تواجه التنفيذ واقتراح الحلول بإيجابية وشفافية.


ناقش الاجتماع المؤشرات السكانية، والتحليل الديموجرافي لمحافظة الأقصر، وما يتضمنه من مؤشرات هامة، ومنها الصحة والتعليم والاقتصاد والبيئة والمواليد والوفيات وغيرها، وموقف كل مركز من المراكز السبعة بالمحافظة في كل مؤشر منها.  

وقالت نائب وزير الصحة والسكان د. مايسة شوقي، إن النظرة العامة على المؤشرات السكانية لمحافظة الأقصر تشير إلى أن معدلات الإعالة الصغرى والكلية أفضل من المتوسط العام للجمهورية، ولكن معدل البطالة بين الشباب بلغ  33.5% وبين الفئات المعيلة 16.2% ، أعلى من المعدلات القومية للعام 2016 وهي 25.6 % و 12.5 % على التوالي، لافتة إلى أنه بمناقشة مدير مديرية القوى العاملة عن التدريب الموجه في المحافظة ظهر أنه غير كافي وهناك ضرورة ملحة لرفع المستهدف من التدريب بنسبة كبيرة. 


وأوضحت مؤشرات محافظة الأقصر انخفاض نسبة مساهمة المرأة في قوة العمل 14.2% عن المعدل القومي 22.9%، كما أن زيـادة مؤشر الأمية في محافظة الأقصر يعتبر عائق هام للتنمية، حيث وصل إلى  25.9 %، وجملة المتسربين من التعليم وصلت إلى 7.8 % ،  علاوة على أن جهود برامج محو الأمية التنفيذية غير منتظمة وغير كافية. 

وتعاني الخدمات الصحية في الأقصر من انخفاض متوسط أعداد الأطباء  5,3%  والتمريض 11.0 % لكل 10000 مواطن، ويضاف إلى ذلك أن عدد الأطباء الفعلي 55 طبيبا، وهو أقل بكثير من عدد الوحدات الصحية البالغ 117 وحدة ما يترتب عليه توزيع الطبيب الواحد كل ثلاثة أيام في وحدة مختلفة أو بالتناوب على وحدتين على مدار الأسبوع. 

واقترح المجتمعون زيادة أطباء التكليف وأطباء تنظيم الأسرة ورفع المكافأة المقررة لهم بالقدر الجاذب، إضافة إلى التدريب على المشورة لتنظيم الأسرة وتركيب وسائل منع الحمل، وعلى الأخص اللولب والامبلانون نكست، كوسائل لتنظيم الأسرة ممتدة المفعول.  


ويشير تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء 2016 إلى أن نسبة استعمال وسائل تنظيم الأسرة 48.4 % في عام 2014 بانخفاض قدره – 6.1 % عن عام 2008 ، وبلغت الحاجة غير الملباة 14.1% "نسبة السيدات اللائي يرغبن في استعمال وسيلة لتنظيم الأسرة ولا يستطعن الحصول عليها". 

وفي سياق تطوير آليات المتابعة والتقييم لإستراتيجية السكان، أعد المجلس القومي للسكان تقريرا بحثيا يتضمن 64 مؤشرا لقياس الأثر للتدخلات السكانية، وتضمن هذه المؤشرات مقارنة وضع الأساس قبل البدء في تنفيذ الإستراتيجية القومية للسكان في يوليو 2016 ، وكذلك بعد انتهاء العام الأول من التنفيذ "بنهاية يونيو 2017"، مما يوضح عدم وجود متدنية الخصائص السكانية في محافظة الأقصر، وأن أفضلها مراكز البياضية وأرمنت والقرنة .

وتبلغ نسبة التحسن في المؤشرات السكانية للمراكز الأسوأ سكانيا في محافظة الأقصر 100 % حيث أصبحت المؤشرات في المرتبة المتوسطة وليست المتدنية، ويصحب هذا التحسن الملموس تأثر للمراكز الجيدة سلباً، مما يشير إلى ضرورة رفع المخصصات المالية والموارد البشرية لخطط السكان في المحافظات.  

وطالبت  نائب الوزير بزيادة أعداد الأطباء، والتمريض، والرائدات الريفيات، وتوفير كبسولات الإمبلانون لتنظيم الأسرة بشكل كافي في العيادات المتنقلة ، مشيرة إلى وجود تخوف من مكافحة العدوى، حيث يتم تركيب اللوالب للسيدات في ذات السيارات، مؤكدة أن إتاحة الوزارة لزرع كبسولات تحت الجلد في الأماكن النائية المحرومة من الخدمة يحل مشكلة نقص طبيبات تنظيم الأسرة. 

كما طالبت نائب الوزير بزيادة أعداد الرائدات الريفيات كضرورة عاجلة حيث يشكل المجتمع الريفي 69?‏ من السكان في محافظة الأقصر، والرائدة الريفية تتولى توعية ومتابعة 319 سيدة، والمستهدف الوصول إلى 150 سيدة لكل رائدة ، حيث يتيح هذا العدد التواصل الشخصي بصورة أفضل وأكثر تأثيرا، ويتطلب ذلك توفير 143 رائدة، برؤية مسئولة تنظيم الأسرة بالمحافظة .  

وقال د. محمد بدر محافظ الأقصر، إن مستشفى البياضية تخضع للتطوير وسيتم افتتاحها منتصف العام القادم، لتوفير الخدمة الصحية، مطالبا بمتخصصين في مجال الإحصاء لتحليل البيانات والأرقام، مشيرا إلى أنه سيعمل على توفير الساعة السكانية بالمحافظة لدورها في تحفيز ثقافة المواطن بأهمية تنظيم الأسرة وبالقضية السكانية بوجه عام  .  

 وقرر محافظة الأقصر الدعم الفوري للقوافل والتخطيط لتقديم قوافل سكانية شاملة بالمحافظة لتقدم خدمات سكانية وصحية وتوعوية ومحو أمية، على أن يتوزع من خلالها الميزات العينية. 


 وقال مدير فرع المجلس القومي للسكان بالأقصر نشأت الصايغ، إن هناك انخفاض في أعداد المواليد في كافة مراكز المحافظة، عدا إسنا والأقصر، وردت مديرة تنظيم الأسرة بالمحافظة، أن إسنا بها 45 وحدة صحية، وبها 2 نواب تنظيم أسرة فقط، وكل طبيب يعمل في 3 أو 4 وحدات صحية، علاوة على العجز الشديد في التمريض والرائدات الريفيات، مطالبة بموافقة المحافظ على انتداب عدد من الأطباء للعمل بالوحدات.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، المؤشرات السكانية للأقصر: 117 وحدة صحية يغطيهم 55 طبيبا فقط، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : اخبار اليوم