صحيفة: تعرف على تأثير الوشوم على الأداء الرياضي
صحيفة: تعرف على تأثير الوشوم على الأداء الرياضي

صحيفة: تعرف على تأثير الوشوم على الأداء الرياضي صحيفة أخبارنا نقلا عن عربي 21 ننشر لكم صحيفة: تعرف على تأثير الوشوم على الأداء الرياضي، صحيفة: تعرف على تأثير الوشوم على الأداء الرياضي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، صحيفة: تعرف على تأثير الوشوم على الأداء الرياضي.

صحيفة أخبارنا عرضت صحيفة "الموندو" الإسبانية تقريرا تحدثت فيه عن الوشم، ومدى تأثيره على المردود البدني للرياضيين بشكل خاص.
 
وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "صحيفة أخبارنا"، إن وشوم الرياضيين متنوعة بين الفنية، والواقعية، والمجازية، والتذكارية... وعلى هذا النحو، تحولت الكثير من أجسام الرياضيين إلى لوحات من الرسوم المتحركة.
 
وأضافت الصحيفة أن الوشوم انتشرت في جميع أماكن الجسم، حسب اختيار الرياضيين، منها ما امتد إلى الحاجبين.

 

في المقابل، قليلون هم الذين يتساءلون عن مدى تأثير هذه الأعمال الفنية، التي تزين أجسام الرياضيين، على أدائهم الرياضي وصحتهم بشكل عام.
 
وذكرت الصحيفة أن أستاذ علم وظائف الأعضاء وعلوم الصحة، ماوري لويتكيميه، كان من الأشخاص الذين طرحوا مثل هذا السؤال.

 

وفي هذا السياق، أجرى لويتكيميه دراسة رفقة اثنين من طلابه تركز الضوء على مدى تأثير الوشم على عملية التعرق. وعموما، تكتسي هذه العملية أهمية بالغة، نظرا لأنها المسؤولة عن تنظيم حرارة الجسم، وكونها أيضا نتيجة مباشرة لممارسة الرياضة.
 
وأفادت الصحيفة بأن الطبيب خوليو دي لا مورينا غارزون، المختص في طب التربية البدنية، يشارك لويتكيميه ويتفق معه، ويرى أن "الاعتقاد بأن الوشم الكبير له تأثير على التمكن على تبريد الجسم؛ منطقي للغاية".

 

وبحسب تفسير الطبيب غارزون، فإن "عملية الوشم تحتاج إلى غرس رواسب الحبر في الجلد في عمق يتراوح ما بين ثلاثة وخمسة مليمترات، وهو نفس عمق الغدد العرقية في الجلد. وخلال هذه العملية تؤثر الصدمات الصغيرة الناتجة عن تكرار الثقوب، على هذه الغدد. علاوة على ذلك، يؤدي وجود الألمنيوم، وهو معدن مشترك في صنع الحبر، إلى تقليص إفرازات العرق".
 
ونقلت الصحيفة عن الدكتور غارزون قولا أكد فيه أن "عملية التعرق في غاية الأهمية، نظرا لمساهمتها في تنظيم وتعديل حرارة الجسم".

 

وبفضل هذه الآلية، يمكن أيضا القيام بأي نشاط بدني بغض النظر عن درجات الحرارة الخارجية. علاوة على ذلك، يساعد العرق على محو مواد ضارة بالصحة، نظرا لأن الغدد العرقية جزء من الجهاز البولي.
 
وأوردت الصحيفة أن الوشم يؤدي إلى نقص الصوديوم في الجسم. لعل ذلك ما أكده الدكتور غارزون، الذي أشار إلى أن "الأشخاص الذين يمارسون تمارين رياضية مطولة وخاصة في المناخات الحارة، يعانون من خسارة كبيرة للصوديوم، وهو ما يعرضهم لخطر استنزاف احتياطات هذا العنصر في الدم. ومن علامات هذا الخلل في الجسم، نذكر تشنج العضلات، والصداع، والدوخة والغثيان...".
 
وأكد الأخصائي غارزون أنه "في حال تواصل التمارين الرياضية لأقل من ساعة، يمكن تعويض خسارة الصوديوم في الجسم عن طريق أخذ وجبات مثل الخضروات والجبن الطازج والمكسرات، بعد الانتهاء من النشاط البدني".

 

وأضاف الخبير أن "الحل الأمثل لتعويض هذا النقص، في حال استمرار النشاط البدني لأكثر من ساعة، يتمثل في شرب مشروبات طاقية يكون فيها تركيز الصوديوم في حدود 500 ملغرام في اللتر".
 
ونقلت الصحيفة عن طبيب أمراض الجلد، إغناسيو سانشيز-كاربينتيرو، أن "الحبر قادر على الانتقال من الجلد إلى الغدد الليمفاوية ومن الممكن أيضا أن يتسرب هذا السائل إلى أجهزة أخرى في الجسم. لكن، لا زالت الأبحاث لم تحدد بدقة مضار الوشم على الجهاز المناعي، وكامل الجسم. بالإضافة إلى ذلك، من المنطقي أن نعتقد أنه كلما زاد حجم الوشم في الجسم، كلما ازداد احتمال وجود بعض المضاعفات".
 
وفي الختام، أوردت الصحيفة توضيحا للدكتور إغناسيو سانشيز-كاربينتيرو بين فيه أن "الوشم يسبب على المدى القريب، التهابات في الجسم، التي عادة ما تكون عن طريق البكتيريا، مثل البكتيريا المكورة العنقودية. علاوة على ذلك، سجلت خلال عمليات وضع الوشم حالات عدوى لأمراض خطيرة. وتنوعت هذه الأمراض من نقص المناعة، إلى التهاب الكبد الفيروسي نوع ب...".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، صحيفة: تعرف على تأثير الوشوم على الأداء الرياضي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عربي 21