مترجم: كذبة أبريل تكلف إيلون ماسك الكثير وتخفض أسهم «تسلا»
مترجم: كذبة أبريل تكلف إيلون ماسك الكثير وتخفض أسهم «تسلا»

مترجم: كذبة أبريل تكلف إيلون ماسك الكثير وتخفض أسهم «تسلا» صحيفة أخبارنا نقلا عن ساسة بوست ننشر لكم مترجم: كذبة أبريل تكلف إيلون ماسك الكثير وتخفض أسهم «تسلا»، مترجم: كذبة أبريل تكلف إيلون ماسك الكثير وتخفض أسهم «تسلا» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، مترجم: كذبة أبريل تكلف إيلون ماسك الكثير وتخفض أسهم «تسلا».

صحيفة أخبارنا في حين يكون بعض الناس ضحايا لنجاحهم الخاص، فقد يكون إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا موتورز الأمريكية، ضحية لحسه الفكاهي. تراجعت الأسهم في شركة تسلا في مرحلة ما قبل التداول بعد أن غرد على موقع تويتر في يوم كذبة أبريل (نيسان) بقوله إن الشركة قد انهارت.

الشركة، التي عصفت بها المشاكل مؤخرًا، خسرت حوالي ربع قيمتها خلال 31 يومًا مضت. انخفضت أسهمها بقيمة 2.5% قبل بدء التداول في البورصة. وكتب ماسك بالأمس: «رغم الجهود الكثيفة لجمع المال، بما في ذلك بيع (بيض عيد الفصح) بكميات كبيرة مؤخرًا، يحزننا أن نقول إن تسلا قد أفلست بشكل كلي تمامًا. أفلست لدرجة لا يمكنك تصديقها»، وفق ما عرض تقرير لموقع «ميترو» البريطاني.

لاحقًا عرض صورة لنفسه متظاهرًا بأنه مغمى عليه ورأسه مستند لسيارة تسلا من الموديل الثالث، بينما يحمل لافتةً مكتوب عليها «مفلس!». وجاءت المزحة وسط تقارير عن مخاطر بارزة تواجه الشركة المصنعة التي تعاني من ديون ثقيلة، ولم تكسب أرباحًا منذ بدء عملها في عام 2003.

وكانت الشركة قد خسرت حوالي 25% من قيمة أسهمها منذ نهاية فبراير (شباط)، كما أنها تخضع لتحقيقات من جانب مجلس سلامة النقل الأمريكي (NTSB) في أعقاب حادث مميت تسببت فيه إحدى سياراتها في كاليفورنيا في 23 مارس (آذار) الماضي.

وأكدت الشركة الأمريكية مؤخرًا أن خاصية «القيادة الآلية» كانت مفعلة أثناء الحادث، لكنها قالت إن السائق تجاهل التحذيرات البصرية والصوتية المتكررة، ولم يتنبه نظام القيادة الآلية لوضع يديه على المقود لمدة ست ثوانٍ قبل اصطدام السيارة بحاجز على الطريق السريع.

تم التعرف إلى هوية السائق، وهو رجل يبلغ من العمر 38 عامًا يدعى وي هوانغ، كان يعمل مهندسًا في شركة آبل، وقد توفي لاحقًا في المستشفى.

وفقًا لوسائل الإعلام الأمريكية، فقد أعلـن مجلس سلامة النقل الأمريكي عن امتعاضه بعد أن أفرجت شركة تسلا عن المعلومات قبل الانتهاء من التحقيق النهائي. وقال متحدث باسم المجلس لصحيفة «واشنطن بوست»: «في هذا الوقت، يحتاج مجلس سلامة النقل الأمريكي إلى مساعدة من شركة تسلا لفك شفرة البيانات المسجلة على السيارة. في كل من تحقيقاتنا المتعلقة بسيارة تسلا، كانت الشركة متعاونة للغاية في ما يتعلق ببيانات السيارة. ومع ذلك، فإن مجلس سلامة النقل الأمريكي غير راضٍ عن الإفراج عن معلومات التحقيق من جهة شركة تسلا».

وكان مجلس سلامة النقل الأمريكي قد أجرى تحقيقًا سابقًا في حادث سقوط طائرة تابعة مجهزة أوتوماتيكيًّا من إنتاج شركة تسلا، في فلوريدا عام 2016.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، مترجم: كذبة أبريل تكلف إيلون ماسك الكثير وتخفض أسهم «تسلا»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : ساسة بوست