رواد فضاء روس يحطمون رقمًا قياسيًا عن طريق الخطأ
رواد فضاء روس يحطمون رقمًا قياسيًا عن طريق الخطأ

رواد فضاء روس يحطمون رقمًا قياسيًا عن طريق الخطأ صحيفة أخبارنا نقلا عن انا اصدق العلم ننشر لكم رواد فضاء روس يحطمون رقمًا قياسيًا عن طريق الخطأ، رواد فضاء روس يحطمون رقمًا قياسيًا عن طريق الخطأ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، رواد فضاء روس يحطمون رقمًا قياسيًا عن طريق الخطأ.

صحيفة أخبارنا في 2 شباط، كان من المفترض للجولة الفضائية التي قادها الرواد الروس على محطة الفضاء الدولية أن تكون مهمة منتظمة مدتها ساعة ونصف لاستبدال صندوق إلكترونيات لهوائيّ اتصالات.

ولكن لم يحدث ما خُطّط له، الأمر الذي تطلب وقتًا إضافيًّا، وفي النهاية أدّى إلى تحطيم رقم قياسيّ للتجول في الفضاء.

في حوالي الساعة السابعة، أدرك قائد البعثة (ألكسندر ميسوركين- (Alexander Misurkin ومهندس الطيران الفضائي (أنطون شكابليروفAnton Shkaplerov- ) أن الهوائي الموجود على الصندوق لا يمتد، بعد أن تم طيّه بغية التحديث.

قضى رواد الفضاء حرفيًّا عدّة دقائق في دفع الهوائي بينما حاول مراقبو الطيران الفضائي مرارًا وتكرارًا تدوير الهوائي في الموضع الصحيح.

وفي النهاية تمكنوا من تحريك الهوائي، ولكن أكّد مراقبو المهمة خروج الهوائي في حوالي 180 درجة، وذلك وفقًا لتقرير في موقع Space.com.

وقال معلّق على محطة التلفاز التابعة لناسا (روب نافياس Rob-Navias) خلال بث مباشر على الهواء: «على الرغم من موقع الهوائي المنحرف إلا أنه يعمل وفي حالة جيدة«.

وستقوم وكالة الفضاء الروسية Roscosmosبالتحقيق في القضية لمعرفة ما إذا كان هنالك أي شيء يتعين القيام به.

وانتهى المطاف بتحطيم رواد الفضاء رقمًا قياسيًّا للتباهي به – حيث دامت مهمة التجول في الفضاء ثماني ساعات وثلاثة عشر دقيقة- متجاوزًا الرقم القياسي الروسي السابق البالغ ثماني ساعات وسبع دقائق، والذي تم تحقيقه عام 2013.

على الرغم من حادثة الهوائي الوجيزة، فإنّ صندوق الالكترونيات القديم لربما حصل على أسوأ صفقة.

في حين أنّ معظم الحطام يُنقل إلى محطة الفضاء الدولية لنقله بعد ذلك إلى الأرض، إلّا أنّ هذه القطعة الغير محظوظة رُميت بعيدًا عن المحطة.
وهذا يعني أن الصندوق سوف يحترق في نهاية المطاف في الغلاف الجوي للأرض.

لقد احتوى الصندوق القديم، والذي كان يزن حوالي 27 كغ (60 رطل) وبحجم حقيبة سفر صغيرة، على إلكترونيات تم تصنيعها في التسعينات عندما تم إطلاق محطة الفضاء الدولية للمرة الأولى.

ولم تكن متوافقة مع تكنولوجيا الأقمار الصناعية الجديدة، وبالتالي أُرسل التحديث على متن المحطة و حُدّد موعد الجولة.

قال نافياس: «كانت عملية محو الالكترونيات القديمة صعبة نوعًا ما بالنسبة لرواد الفضاء، حيث أنّ الجهاز لم يكن مصمّمًا ليُخدّم أو يُستبدل في المدار، وخاصّة مع القفّازات الضخمة التي يرتديها الروّاد«.

لقد عاد رواد الفضاء إلى المحطة الآن، ومن المقرّر أن تُجرى جولة الفضاء القادمة في 15 فبراير.

وفي حين يمكننا تهنئة طاقم الفضاء على رقمهم القياسي الجديد، إلّا أنّ صراعهم مع الهوائي يبقى تذكيرًا جيدًا بأنّه مهما أصبحت محطة الفضاء الدولية مثيرة، فإنّ الأمور يمكن أن تسوء، والفضاء بالتأكيد يُعتبر مكانًا خطيرًا.


  • ترجمة: لميا عنتر.
  • تدقيق: سهى يازجي.
  • تحرير: رؤى درخباني.

المصدر

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، رواد فضاء روس يحطمون رقمًا قياسيًا عن طريق الخطأ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : انا اصدق العلم