بدء جنى بشائر «الذهب الأبيض».. «نورت يا قطن النيل»
بدء جنى بشائر «الذهب الأبيض».. «نورت يا قطن النيل»

بدء جنى بشائر «الذهب الأبيض».. «نورت يا قطن النيل» صحيفة أخبارنا نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم بدء جنى بشائر «الذهب الأبيض».. «نورت يا قطن النيل»، بدء جنى بشائر «الذهب الأبيض».. «نورت يا قطن النيل» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، بدء جنى بشائر «الذهب الأبيض».. «نورت يا قطن النيل».

صحيفة أخبارنا اشترك لتصلك أهم الأخبار

«نورت يا قطن النيل.. يا حلاوة عليك يا جميل».. كلمات كتبها حسين حلمى المانسترلى، ولحنها وغناها محمد الصادق، مؤرخا لتاريخ مصر اجتماعيا وسياسيا، عندما كان محصول «الذهب الأبيض» هو كلمة السر فى كل بيت مصرى، فارتبط بجنى محصوله إعلان موسم الأفراح فى بر المحروسة.

القطن المصرى، الذى غنت له أم كلثوم فى أربعينيات القرن الماضى «اجمعوا خيره مالناش غيره، يغنى البلد ويهنى الحال»، وغنى له العندليب بعد نجاح ثورة 23 يوليو «النهارده وكل فلاح له قيراطه بيزرعه وخير بلدنا كله للشعب كله».. هو أيضًا الذى كتب فيه صلاح جاهين: «يا معجبانى يا أبيض يا معجبانى، يا قطن يا اللى مبيض وش الغيطانى»، هو نفسه المحصول الذى تقلصت زراعته من مساحة تتجاوز الـ3 ملايين فدان فى حقبة الستينيات إلى آلاف الأفدنة بعد قانون تحرير الزراعة المصرية، وتدنى المحصول الذى ظل لفترات طويلة المصدر الأول للاقتصاد، حتى استفاد منه عبدالناصر فى تمويل السد العالى وصفقات تسليح الجيش المصرى قبل أن تنفض الحكومة يديها بعد عام 94 لتوقف تحديث مصانع الغزل، متجهة لخطة تطوير بديلة تستوعب الأقطان قصيرة التيلة.

وبعد ثورة 30 يونيو 2013 أعادت الدولة النظر فى سياسات القطن القديمة، من خلال تشجيع التوسع فى زراعة القطن، حتى شهد العام الحالى زيادة غير مسبوقة فى المساحات المزروعة بالمحصول بلغت 336 ألفا و87 فدانا، بنسبة زيادة 40% عن العام الماضى.

واستعدت وزارة الزراعة لموسم بدء جنى المحصول بالمناطق المبكرة فى مركز الواسطى ببنى سويف، حيث بلغت المساحة المزروعة بالمحافظة حوالى 10 آلاف و292 فدانا من الصنف جيزة 95، كما تجهزت الجمعيات التعاونية لشراء أقطان الإكثار من المزارعين بإجمالى 800 ألف قنطار بسعر 2500 جنيه لأقطان الوجه البحرى، و2700 جنيه لأقطان الوجه القبلى.

وقال المهندس وليد السعدنى، رئيس جمعية منتجى القطن، إن مراكز تجميع الأقطان بدأت أعمالها فى تسلم الأقطان منذ أمس بمختلف محافظات الإنتاج بالوجه القبلى، مشيرا إلى أن الأسعار المعلنة لأقطان الإكثار تم اعتمادها من مجلس الوزراء وتحقق هامش ربح مناسبا للفلاح وتغطى تكاليف الإنتاج.

وتوقع «السعدنى» أن يحقق الإنتاج المحلى زيادة 55% مقارنة بالعام الماضى وزيادة فائض التصدير، خاصة أن إنتاج الموسم الماضى غطى 30% من الاحتياجات المحلية.

وكلف الدكتور عزالدين أبوستيت، وزير الزراعة، الدكتور ممدوح السباعى، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، بالمرور على زراعات محصول القطن ببنى سويف وإعداد تقريرحول عمليات جنى محصول القطن المبكر.

وأعلن «السباعى» أن محصول القطن بالمحافظة مبشّر هذا الموسم، ولم تحدث به أى إخفاقات أو مشكلات، موضحا أنه تم تنفيذ خطة المكافحة على أكمل وجه، وهو ما يبشر بإنتاجية عالية من محصول القطن للفدان مقارنة بالأعوام الماضية.

وقال فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «إن مهمة لجان المكافحة تمتد إلى ما بعد الجنى لمتابعة عمليات التخلص الآمن من مخلفات القطن والرقابة على المحالج المرخصة من الوزارة».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، بدء جنى بشائر «الذهب الأبيض».. «نورت يا قطن النيل»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم