«صناعة النواب» تطلب جدولا زمنيًا لنقل «شق الثعبان» إلى «مدينة الرخام»
«صناعة النواب» تطلب جدولا زمنيًا لنقل «شق الثعبان» إلى «مدينة الرخام»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

طلبت لجنة الصناعة بمجلس النواب، من الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان، وضع جدول زمنى محدد لنقل مصانع الرخام بمنطقة شق الثعبان، لمدينة الرخام الجديدة، بالمنطقة الصناعية التي من المقر أن يتم إقامتها بمركز أطفيح، مع صرف التعويضات المناسبة لأهالى شق الثعبان، مع تسهيل استخراج التصاريح الجديدة بالمنطقة الصناعية.

كانت لجنة الصناعة اجتمعت، الثلاثاء، لمناقشة طلب إحاطة للنائب قاسم فرج، بشأن تخصيص 26 ألف فدان بمدينة أطفيح بمحافظة الجيزة منذ سنه 2016 ،واعتبارها منطقة صناعية، ولم يتم اتخاذ تنفيذها حتى الآن رغم صدورها بقرار جمهوري، واقتصار الأمر على تكليف الهيئة العامة لتعاونيات البناء والتعمير لمكتب استشاري أسباني لتخطيط المنطقة، حسبما ورد بطلب الإحاطة.

وذكر حسام رزق، رئيس الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان، إنه بالفعل تم تخصيص 26 ألف فدان لإنشاء منطقة صناعية في أطفيح، وأن الأرض كانت تتبع القوات المسلحة وتم إنهاء الإجراءات اللازمة لتجهيزها كمنطقة صناعية، وسيتم تدشين مدينة جديدة لصناعة الرخام بأطفيح وللصناعات الغذائية، توفر 120 ألف فرصة عمل مباشر و200 ألف فرصة عمل غير مباشر، هو ما سيفرغ القاهرة والجيزة من مناطق عشوائية مثل شق الثعبان وغيرها.

وتـابع «رزق» أنه من المقرر استلام الأرض في أبريل المقبل، على أن يتم طرحها للمستثمرين بمجرد الاستلام.

من جانب آخر، ناقشت لجنة الصناعة طلب إحاطة للنائب محمد أحمد فؤاد، بشأن بطء إجراءات تجديد رخصة المنشآت الصناعية بسبب عدم وجود تنسيق بين هيئة التنمية الصناعية وأجهزة المدن العمرانية الجديدة.

ورد مجدى غازي، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، أنه لا يمكن منح التراخيص لمستثمرين عليهم غرامات والتزامات مالية متأخرة للدولة، وأن ما يحكم ذلك لوائح وقوانين لو تم تجاوزها سيتم اتهامه (رئيس الهيئة) بإهدار المال العام، وذكر أن الحل يكمن في سرعة رد الجهات صاحبة الحق في الالتزامات المتأخرة، مثل الضرائب والمجتمعات العمرانية وغيرها من الجهات.

وانتهت الاجتماع بتوصية لجنة الصناعة بمجلس النواب، بمسؤولية هيئة المجتمعات العمرانية بتحديث البيانات الخاصة بمواقف المستثمرين فيما يتعلق بالغرامات والمتأخرات وخلافه، والاعتماد على وسائل الربط الإلكتروني.

المصدر : المصرى اليوم