أولها رهان وآخرها هروب.. القصة الكاملة لـ"عنتيل المحلة الجديد"
أولها رهان وآخرها هروب.. القصة الكاملة لـ"عنتيل المحلة الجديد"

تباشر نيابة مركز المحلة بمحافظة الغربية عملها في واقعة الفيديوهات المتداولة والمعروفة إعلاميا بـ"عنتيل المحلة الحديث "، حيث قررت، بالأمس، حبس سيدتين 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة الفعل الفاضح.

كما أمرت بضبط المتهمين الرئيسيين في ترويج الفيديوهات الجنسية، بتهمه نشر بالصـور وفيديوهات إباحية على مواقع السوشال ميديا، وكلفت المباحث بسرعة عمل التحريات حول الواقعة.

"صحيفة اخبارنا" ترصد القصة الكاملة للحادث، وتفاصيله، وكيفية اكتشاف الواقعة وملابساتها.

يوم الأحد الماضي كانت قرية كفر حجازي، بمركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، على موعد مع ظهور "عنتيل" حديث، بعد انتشار فيديوهات جنسية لشخص يبلغ من العمر 39 عاما، صاحب محل قطع غيار "توك توك" بالقرية، عقب تصويره العديد من سيدات القرية في أوضاع إباحية.

ترجع الواقعة، لقيام شخص يدعى "إسماعيل . أ"، بتصوير العديد من الضحايا أثناء ممارسة الرذيلة معهن، وحفظ الفيديوهات على لاب توب، وعبث صديق له بالجهاز والحصول على نسخة منها، وتهديده بنشرها في حالة عدم الاستجابة لمطالبه.

وذات يوم، دخل "العنتيل" في رهان مع أحد أصدقائه على استقطاب سيدة، وبالفعل نجح فى تصويرها، وحدث خلاف بينه وبين صديقه، ونشر صديقه الفيديوهات بالقرية.

حالة من الغضب انتابت أهالي قرية، عقب تداول الفيديوهات الجنسية للعنتيل الحديث صاحب محل قطع غيار "توك توك" بالقرية، مع فتيات قاصرات، وسيدات متزوجات، ومطلقات بمحض إرادتهن، بسبب غياب أزواجهن للسفر أو العمل.

وبدوره أكد اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، أن المديرية أو مركز شرطة لم يتلقيا أى بلاغات أو شكاوى ضد صاحب الفيديوهات الجنسية، وشدد في بيان له، تعليقًا على الواقعة، أنه على الأهالى المتضررين التوجه لتقديم بلاغات ضده حال رغبتهم فى ذلك، لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

و تداول مستخدمو موقع السوشال ميديا "فيس بوك"، مقاطع الفيديوهات الإباحية للعنتيل الحديث ، والذي يظهر فيها وهو يمارس الجنس مع عدد من السيدات.

ويوم الإثنين الماضي قال مصدر أمني مطلع، إن أجهزة الأمن بمحافظة الغربية، تفحص الفيديوهات الجنسية المتداولة عبر"فيس بوك"، والخاصة بـ"عنتيل المحلة الحديث "، مضيفًا أن أجهزة الأمن لم تتلق أي بلاغات بشأن الواقعة، وأنها تفحص المقاطع لتحديد هوية الشاب المنسوب إليه الاتهامات.

وتـابع المصدر أن المتهم هرب هو وأسرته عقب افتضاح أمره وخشية من فتك أهالي القرية به.

ومن جانبها، ضبطت الأجهزة الأمنية السيدتين، ومروج الفيديوهات بتهمة الفعل الفاضح، وتعمل على ضبط المتهم الرابع.

وبالأمس، قررت النيابة، تجديد حبس السيدتين المقبوض عليهما، "ش .ا" 33 عاما، و"ا.ال" 25 عاما، 4 أيام على ذمة التحقيقات في واقعة الفيديوهات بتهمة الفعل الفاضح.

المصدر : الوطن