"المليكي".. جاء من النيجر للدراسة بالأزهر وعشق الكشري ووقع في حب أسوان
"المليكي".. جاء من النيجر للدراسة بالأزهر وعشق الكشري ووقع في حب أسوان

قال السنوسي المليكي، رئيس اتحاد طلاب دولة النيجر في مصر، إن اختيار الرئيس عبدالفتاح السسيسي لمدينة أسوان لتكون عاصمة الشباب الإفريقي سنه 2019، موفق نظرا لتميزها بالطبيعة الخلابة، وهي نقطة الوصل بين شمال وجنوب قارة إفريقيا، ومحاذية لدولة السودان وقريبة من دول أخرى مثل التشاد.

وتـابع المليكي في اتصال هاتفي لـ"صحيفة اخبارنا": "تعد أسوان مدينة ذات مناخ مشابه للمناخ الإفريقي، سواء كان مكانيا ومناخيا وتقاليد وطباع المواطنين، فاختيارها كان قرار صائب بسبب تراثها وآثارها والسد العالي، الذي انبهرت به حينما زرته".

وأوضح المليكي، الذي يدرس بتمهيدي ماجستير للقانون العام في جامعة الأزهر، ويتولى منصب مراقب سنه في الاتحاد العام للأفارقة، أنه درس في المدرسة الإفريقية في مصر لمدة 10 أيام، حيث كان نموذجا يحتذى به في محاكاة الاتحاد الإفريقي، بحضور 100 طالب من 32 دولة إفريقية ومصريين من جميع المحافظات، وحتى الآن يتبادل الطلاب الزيارات والاتصال بشكل دوري بينهم البعض، ومناقشة الاقتراحات والتوصيات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي حاضرها لهم شخصيات صنعت التاريخ مثل محمد فايق الذي كان وزيرا أثناء حكم الزعيم الراحل جمال عبدالناصر.

واختتم الشاب النيجري، حديثه لـ"صحيفة اخبارنا": "أعشق مصر ولا استطيع مقاومة الفول بالزيت الحار والكشري والفلافل".

 

المصدر : الوطن