أخطاء قد تفعلينها فى حياتك اليومية دون قصد تصيبك بـ "السرطان"
أخطاء قد تفعلينها فى حياتك اليومية دون قصد تصيبك بـ "السرطان"

أشياء تفعلينها يومياَ قد تصيبك بالسرطان وخاصة سرطان الثدى، دون ان تشعرى فعليك سيدتى الانتباه لها، والعمل بجدية لتجنب هذه الاشياء التى قد تساعد فى مرضك.

مازال علماء العالم المختصين، بأمراض الاورام الاهتمام، وإجراء التجارب لمحاربة، وأكتشاف أسباب مرض السرطان، فقد  قدمت، الدكتوره كريستي فونك استشاري لأورام، بجامعة كاليفورنيا، المعروف لعلاجها الجراحي للمشاهير أنجلينا جولي وشيريل كرو .. نصائح لتوعية الفتيات وتقديم النصائح لهن لخفض خطر الإصابة بسرطان الثدي" ثاني مرض يهدد النساء في العالم ومسبب للوفاة بعد أمراض القلب.

وكشفت فونك فى كتابها "الصدور: دليل المالك "عن بعض الأخطاء الفادحة التي تقع فيها الفتيات بشكل يومى دون قصد قد تزيد من خطر الإصابة بالسرطان:

- الجلوس طويلاً 
كشفت دكتور فونك أن الجلوس لساعات طويلة تصل إلى 6 ساعات متواصلة يزيد من خطر الإصابة بـ"سرطان الثدي" بنسبة 10% ، وسرطان الرحم وترتفع النسبة لدى النساء اللاتي وصلن إلى سن اليأس أي مرحلة "انقطاع الطمث". 

وأشارت إلى أن النشاط الجسدي والمواظبة على الرياضة بشكل مستمر يقللان من مخاطر الإصابة بالمرض، فإذا كنت ممن يضطررن للمكوث ساعات طويلة على الكرسي خلال العمل، يمكنك أخذ قسط من الراحة بضع دقائق لفرد عضلات جسدك أو ممارسة رياضة المشي السريع لمدة 11 دقيقة، فهذا يساعد على انخفاض مخاطر الإصابه به بنسبة 18%.

- التدخين 
أن التدخين والكحوليات أحد أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بـ"السرطان " ، ونصحت فونك النساء بالإقتلاع عن التدخين والكحوليات للحفاظ على صحتهن. وشدّدت على النساء بتناول 600 مليجرام من حمض الفوليك لإزالة آثار الكحول والتدخين من الجسم.

- وضع هاتفك الخلوي في حمالة الصدر 
 رصددت الاحصاءات الطبية ان هناك العديد من النساء أصبن بأورام سرطانية في منتصف الثدي، حيث كن يضعن هواتفهم الجوالة لفترات طويلة.

- العمل شفت مسائي
أشارت دراسة طبية بريطانية، بأن العمل في مناوبة مسائية يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي. بعد فحص 2300 امرأة - بعضهن يعمل مساءً، والبعض الآخر لا يعمل - وجد الباحثون أن هؤلاء اللاتي عملن ليلاً لثلاثين عاماً أو أكثر تضاعفت احتمالات إصابتهن بالمرض.

واكتشف العلمان ان  اضطرابات النوم، واضطراب أنظمة الجسم، وفيتامين "د"، والاختلافات في أسلوب الحياة تلعب دوراً فى الاصابة بالمرض.

- المشروبات المحلاة
المشروبات الغازية، والشاي المُحلى والليمون، وأطعمة أخرى تحمل نسباً عالية من السكريات، تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان 

واكدت انة عندما نأكل هذه الأطعمة فإنها تسبب ارتفاعاً مفاجئاً في سكر الدم وهرمون الأنسولين، وهذا يساعد في خلق بيئة تحفز تكاثر الخلايا السرطانية في بطانة الرحم".

كما أن تناول السكريات يؤدى لزيادة الوزن، وهو ما يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وسرطان الثدي ما بعد سن اليأس، وسرطان المريء، وسرطان الرحم، والكلى، والبنكرياس.

- تناول الكحوليات
شرب الكحوليات تزيد من مخاطر الإصابة بسرطانات القولون والثدي  والفم والحنجرة والكبد. 

حيث أن الكحول عندما يتم تكسيره فإنه ينتج مادة مسرطنة"، ويمكن للكحول أيضاً زيادة الدهون في الجسم، وهو ما يعيدنا إلى الرابطة بين السمنة والسرطان.
 
 - بودرة التلك
أستخدام بودرة التلك على المنطقة ما بين فتحة الشرج والفرج  قد تصيببك بسرطان المبيض ، حسبما أفادت دراسة منشورة في مجلة "علم السرطان، والعلامات الحيوية، والوقاية" .

- الجنس الفموي
أكدت دراسةأمريكية، نُشرت في مجلة علم الأورام السريري، بأن زيادة معدلات سرطان الفم والمريء في الولايات المتحدة منذ 1984 سببه عدوى فيروس HPV التي تنتقل عن طريق الجنس الفموي.

وقدمت الدكتورة فونك أخصائى الاورام نظام غذائي ونصائح الحياة اليومية، والتي تقول إنها ستقلل من خطر الإصابة بالسرطان:

- الخضروات الصليبية 
وفقا للخواص المضادة للسرطان، وفقا للطبيب ، لا تتردد في تناول البروكلي والملفوف واللفت وغيرها من الخضروات الصليبية كل يوم ...

- التوت 
ولكن ليس فقط أي التوت! هذه هي الفراولة ، العنب البري ، توت العليق ، العليق، وهي غنية بمضادات الأكسدة .

- الكركم 
تنصح الدكتور فونك بإضافة الكركم إلى الاكلات والمشروبات، خاصة في العصائر .

- الشاي الأخضر
أكدت، أن تناول ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر يوميا يخفض معدلات الإصابة بسرطان الثدي إلى النصف، نظرا لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي يمكن أن توقف إنتاج خلايا الورم.

- الكشمش 
فإن عنب الثعلب الهندي، سيكون به أعلى تركيز لمضادات الأكسدة الموجودة ، لذلك لا ينبغي حرمانه!

- الفطر 
سيكون الفطر مصدرًا ممتازًا للعناصر الغذائية ، بالإضافة إلى مكافحة مخاطر الإصابة بسرطان الثدي ، وفقًا للدكتور فونك.

- فول الصويا 
أن منتجات الصويا ، مثل التوفو ، يوصى بها لمنع خطر الإصابة ... حسبما أكدت أحدث الدراسات المنشورة حول هذا الموضوع.

- أرغفة الصابون 
بدلاً من استخدام "الصابون المضاد للبكتيريا" للغسل ، يوصي الأخصائي باستخدام قطعة من الصابون الطبيعي. هذا من شأنه أن يقلل من التعرض للسموم.

الاستهلاك العضوي 
توصي باستهلاك المنتجات العضوية" الطبيعية الخالية من المواد الكيماوية"  قدر الإمكان.. وتقول إن جلد الفواكه والخضروات قد يكون ملوثًا بالسموم.

النباتات 
قالت فونك انة يجب التفكير فى النباتات وتزيين غرفة المعيشة أو غرفة النوم الخاصة بك ، يمكن أن تسمح النباتات الداخلية ، مثل الفراغ بتقليل مستوى السموم في الهواء.

- الإكثار من تناول أحماض الأوميجا 3 الدهنية
شدّدت دكتور فونك على ضرورة تناول الأطعمة الغنية بأحماض الاوميجا 3 الدهنية، وهي توجد في الأسماك والسلمون، والسردين، والسالمون.

- الفحص المبكر
شدّدت فونك على النساء بضرورة إجراء الفحص المبكر، خاصة لدى النساء اللاتي لديهن تاريخ عائلي من المرض، مؤكدة أن الكشف المبكر يساعد في من اجل الحصول نسب شفاء عالية.

المصدر : الجمال