"القسام" تنفي إطلاق صواريخ من غزة على تل أبيب
"القسام" تنفي إطلاق صواريخ من غزة على تل أبيب

نفت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء اليوم الخميس، إطلاق صواريخ، من قطاع غزة على مدينة "تل أبيب".

وقالت "القسام" في تصريح صحفي، وصل وكالة الأناضول: " نؤكد عدم مسؤوليتنا عن الصواريخ التي أطلقت الليلة باتجاه العدو، خاصة وأنها أطلقت في الوقت الذي كان يعقد فيه اجتماع بين قيادة حركة حماس والوفد الأمني المصري، حول التفاهمات الخاصة بقطاع غزة".

وكانت حركة الجهاد الإسلامي، قد نفت أيضا، مساء اليوم، مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.

وذكر داود شهاب، القيادي في الحركة، في تصريح وصل وكالة الأناضول، إن حركته وجناحها العسكري، "سرايا القدس"، لم تطلق أية صواريخ.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم، أن صاروخين أُطلقا من قطاع غزة باتجاه منطقة "غوش دان"؛ وهي الكتلة التي تشمل مدينة تل أبيب، والمدن المحيطة بها.

وكتب الجيش الإسرائيلي، في تغريدة على حسابه على Twitter : " بعد تقارير عن تشغيل صفارات الإنذار في منطقة "غوش دان"، تبين من المعلومات الأولية أنه تم رصد عمليتي إطلاق صواريخ من منطقة قطاع غزة باتجاه إسرائيل".

ونقلت هيئة البث العبرية، عن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، توضيحا لاحقا، قال فيه إنه لم يتم اعتراض أي من الصاروخين لكنهما لم يسقطا في مناطق سكنية.

وفي وقت سابق، نشرت "القناة 12" الإسرائيلية، أن القبة الحديدية، اعترضت أحد الصاروخين، فيما سقط الثاني في منطقة مفتوحة.

وحسب عدة وسائل إعلام عبرية، انطلقت صفارة الإنذار في تل أبيب ومحيطها، وسُمع صوت انفجارات.

فيما أشارت "القناة 13" العبرية، إلى عدم وجود أي معلومات عن وقوع إصابات.

من جانبها، أعلنت بلدية تل أبيب، في أعقاب إطلاق الصاروخين، عن افتتح الملاجئ في المدينة، حسبما نشرت هيئة البث الإسرائيلية.

وذكرت هيئة البث، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، سيعقد جلسة مشاورات أمنية، ليلة الخميس، في مقر الحكومة في تل أبيب.

فيما أعلنت بلديتا تل أبيب و"ريشون لتسيون"، عن افتتح الملاجئ فيهما، حسبما نشرت الهيئة. -


المصدر : المصريون