الأردن.. وقفة أمام قنصلية نيوزلندا تُطالب بإعدام منفذ الهجوم الإرهابي
الأردن.. وقفة أمام قنصلية نيوزلندا تُطالب بإعدام منفذ الهجوم الإرهابي

أقام حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني (الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين)، الجمعة، وقفة أمام قنصلية نيوزلندا بالعاصمة عمان، تنديدا بالهجوم الإرهابي الذي أسفر عن سقوط 50 قتيلاً هناك.

جاء ذلك وفق ما أعلنه الحزب في بيان، تلقت وكالة الأناضول نسخة منه.

وردد المشاركون في الوقفة، التي دعا لها حزب جبهة العمل الإسلامي، مساء الجمعة، هتافات نددت بالجريمة وطالبت بإعدام القاتل، ومحاسبة من يقف وراءه، وكل من قام بالتحريض ضد المسلمين.

كما أكدوا على "التضامن مع ذوي الشهداء والمصابين كما نددوا بالصمت الدولي تجاه هذه الحريمة".

ونقل البيان، عن الأمين العام للحزب مراد العضايلة، في كلمة له خلال الفعالية، قوله "إن هذه الجريمة جاءت نتيجة خطاب الكراهية والتحريض الذي يمارس بحق المسلمين في الغرب".

وتـابع العضايلة، إنه "من الواجب على الأمة اليوم، أن تنهض للدفاع عن الإسلام، فهو دين المحبة والرحمة، وهذه الدماء الزكية ستكون لعنة على الظالمين".

كما استنكر ما وصفه بـ"حملات التحريض ضد المساجد التي يطلقها قادة غربيون، إضافة إلى تحريض أحد الأنظمة العربية على المساجد في الغرب".

ودعا العضايلة، إلى الاعتصام أمام السفارة الأسترالية، السبت، على الساعة 18: 00 تنديدا بالجريمة.

كما أقام المشاركون في الفعالية صلاة الغائب على شهداء مجزرة مسجدي نيوزيلندا مع الدعاء لهم ولعموم المسلمين.

وفي وقت سابق الجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي "النور" و"لينوود"، في اعتداء دامٍ خلف 50 قتيلا، أثار موجة إدانات دولية على المستويين الرسمي والشعبي.

وفي وقت سابق، أعلن الأردن سقوط قتيلين اثنين من مواطنيه في الهجوم الإرهابي، إضافة إلى 8 مصابين. -

المصدر : المصريون