أولى جلسات محاكمة طبيب الإعلامى وائل الإبراشي بتهمة الإهمال
أولى جلسات محاكمة طبيب الإعلامى وائل الإبراشي بتهمة الإهمال

حيث قد ألغت محكمة جنايات الجيزة السابعة عشر المنعقدة يوم الثلاثاء الساعة 10 كيلو ونصف الجلسة الأولى لإعادة فتح محاكمة الدكتور شريف عباس الذي عالج الصحفي الراحل وائل الإبراشي لاتهامه بتجاهل علاجه ، مما أدى إلى إصابته. المخدرات عديمة النفع وتسبب وفاته ، للقرار.

زوجة الإبراشى

حيث قالت في تصريحات صحفية أنهم طلبوا استدعاء الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيرس كورونا للاستماع لشهادته ورفضت التحدث عن باقي تفاصيل الجلسة تاركة ذلك لمحاميها جميل سعيد

حيث رفض محاميها التحدث لوسائل الإعلام عن تفاصيل الجلسة وذكرت أرملة الإعلامي وائل الإبراشي في بلاغها ضد الطبيب المعالج، صاحب مركز الكبد ومناظير الجهاز الهضمي، بأن الطبيب اغتال المرحوم وائل الإبراشي

حيث بلغت: جريمة قتل مكتملة الأركان راح ضحيتها الإعلامي المرحوم وائل الإبراشي ارتكبها الطبيب مع سبق الإصرار والترصد و خدع الطبيب المبلغ ضده المرحوم وائل الإبراشي

بأن لديه أقراص سحرية اكتشفها تشفي من فيروس كورونا خلال أسبوع، وأقنعه بأن يعالجه في المنزل حتى لا يتسرب الاختراع العجيب، وأن المستشفى لن يستطيع أن يفعل له شيء زيادة.

قضية لإعلامي وائل الإبراشي

بينما تقدم جميل سعيد المحامي بالنقض، وكيلًا عن أسرة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، بالطعن بالاستئناف على قرار النيابة العامة و أن لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية في البلاغ المقدم

من زوجة الراحل ضد الدكتور شريف عباس المعالج للإعلامي الشهير، والتي انتهت النيابة العامة إلى حفظ القضية وأوضح جميل أن جهات التحقيق قبلت الاستئناف بالطعن، وأرسلت القضية إلى محكمة استئناف القاهرة لتحديد دائرة أخرى مختصة في محكمة الجنايات لنظر القضية.

وكانت سحر أحمد أرملة المرحوم الإعلامي وائل الإبراشي، تقدمت ببلاغ رسمي إلى النائب العام ضد الطبيب المعالج للراحل، وذلك بتهمة الإهمال في علاجه وإعطائه أدوية غير مجدية والتسبب في وفاته.