التخطي إلى المحتوى
الأسواق ازدحمت والشوارع اختنقت
الأسواق ازدحمت والشوارع اختنقت

كالعادة، وقبل 24 ساعة من أول أيام الشهر الفضيل، شهدت الشوارع والطرق الرئيسية والفرعية زحمة مرورية خانقة منذ العاشرة صباحاً، وحتى الخامسة مساء، وكان لافتاً أن جميع الطرق الرئيسية باتجاه العاصمة تحديداً شهدت تكدساً مرورياً غير طبيعي.

 

وبات مشهد الارتباك المروري مألوفاً مع دخول شهر رمضان في كل عام. وعلى الرغم من ذلك، فإن الحلول شبه غائبة، ولا تنسيق بين جهات الدولة لتدارك الاختناق المتكرر.

وشهد طريق الغزالي ربكة مرورية خانقة استمرت لأكثر من 3 ساعات بسبب الإقبال الكبير من المواطنين والمقيمين على أسواق منطقة الشويخ الصناعية لشراء احتياجاتهم الرمضانية، ناهيك عن التصرفات الفردية المخالفة لقائدي المركبات والتي أدت إلى مزيد من الفوضى المرورية.

كما شهد طريق الفحيحيل والملك فهد والملك فيصل ازدحامات مماثلة، وتدخل رجال المرور كثيراً لتسهيل حركة السير التي تعطلت كثيراً في تلك الطرقات.

وعبّر مرتادو الطرق عن ضيقهم من الاختناق المروري بسبب تكرار نفس السيناريو في كل عام، من دون وجود حلول جذرية لتلك المشكلة الجديدة القديمة.

وأشار بعضهم إلى أن المسافة التي تستغرق 5 دقائق في الأيام العادية استغرقت أمس لدى الخروج من الدوامات نحو 20 دقيقة.