مسؤول الإستخبارات السابق «سعد الجابري»
مسؤول الإستخبارات السابق «سعد الجابري»

طالب المملكة العربية السعودية، مسؤول الإستخبارات السابق «سعد الجابري»، برد 29 مليون دولار أمريكي، نظراً لقيامه بشراء وحدات سكنية فاخرة قام بشرائها في مدينة «بوسطن»، من أموال خاصة بالمملكة، وتم رفع الدعوى القضائية في بوسطن.

السعودية ترفع دعوى قضائية ضد سعد الجابري لـ الإستيلاء علي أموال بقيمة 29 مليون دولار

وفي ذات الصدد، فقد أشارت صحيفة «بوسطن غلوب»، أشهر الصحف في الولايات المتحدة، إلى أن الوثائق التي تم تقديمها إلى المحكمة، تظهر بأن الوحدات السكنية التي كشفت عنها السلطات السعودية، تقع بالفعل في مناطق مدينتها، مشيرة بأن الجابري، قام بالفعل باستئجار وحدتين سكنيتين مقابل 20 ألف دولار شهرياً.

ووفقا للدعوى المُقدمة من السعودية، والتي تم تقديمها في مقاطعة «سوفولك»، فإن الجابري قام بسرقة حوالي 3.5 مليار دولار أمريكي، من الأموال العامة للمملكة، وقام بشراء ثماني وحدات سكنية في بوسطن بجزء صغير من هذه الأموال.

وعلي الجانب الأخر، فقد أكد مسؤول الاستخبارات السعودي السابق، بأن الشقة التي قام بشرائها في المدينة الأمريكية، تمت بطرق مشروعة، ووجهت اتهامات إلى ولي العهد السعودي «محمد بن سلمان»، بأنه يقوم باستهداف «منافس سياسي تحت ستار حملة تطهير ضد الفساد»، على حد قوله.

وأشارت الصحيفة الأمريكية، نقلاً عن تصريحات مصدر سعودي رفضت صحيفة «بوسطن غلوب»، الكشف عن اسمه، بأن سعد الجابري، قام بشراء عدد من العقارات في المدينة في بداية عام 2013، وكان عندها يعمل مساعد لولي العهد السابق «محمد بن نايف»، موضحاً في الوقت ذاته بأن نجلة في ذلك الوقت كان يدرس في كلية الطب.

الجدير بالذكر، متابعينا بأن الدعوى القضائية التي قدمتها السلطات السعودية، تضمنت قيام شركات الجابري بدفع حوالي (6.6) مليون دولار أمريكي، من أجل شراء 5 وحدات سكنية فاخرة، وقام شركاته أيضا بإنفاق (4.3) مليون دولار، من أجل شراء شقة في أحد الفنادق الشهير في عام 2017، كما قامت أيضا شركاته بدفع (13.75) مليون دولار من أجل شراء وحدتين في الطابق الـ 52، داخل أعلى ناطحات السحاب في المدينة وهي ناطحة سحاب «وان دالتون»، ووصلت إجمالي قيمة الوحدات إلي (25 مليون دولار).

وجب الإشارة، أن الدعوة القضائية والسجلات الخاصة بها، أكدت بأن تلك الوحدات تم استئجارها، من بينها شقتين تم تأجيرها في شهر أكتوبر مقابل (20 ألف دولار) بشكل شهري.

وأضاف الدعوى المقدمة من السعودية، بأن شركات الجابري تقوم بجمع حوالي 80 ألف دولار أمريكي بشكل شهري، مقابل استئجار الممتلكات الخاصة بـ الجابري في مدينة بوسطن الأمريكية.