الغرف الإماراتية ونظيرتها الفنلندية تبرمان اتفاقية لتأسيس مجلس أعمال مشترك

أصدر اتحاد غرف الإمارات إعلاناً هاماً اليوم، حيث كشف النقاب عن خطط لتعزيز التعاون الاقتصادي بين دولة الإمارات العربية المتحدة وفنلندا، وتأتي هذه المبادرة ثمارها من خلال توقيع مذكرة تفاهم مع غرفة التجارة الفنلندية من أجل إنشاء مجلس أعمال إماراتي فنلندي مشترك.

ويعد الهدف الأساسي لهذا الجهد التعاوني هو إجراء الأنشطة التجارية والترويجية بشكل منهجي، مع التركيز بشكل مركز على القطاعات الرئيسية المبينة في جدول أعمال التعاون الاقتصادي.

استكشاف أبعاد جديدة للتعاون

والجدير بالذكر، تحدد المذكرة رؤية استراتيجية لمجلس الأعمال المشترك، حيث تؤكد التزامه بفتح مجالات نوعية جديدة للتعاون الاقتصادي، ومن المتوقع أن تسهل الجهود التعاونية زيادة التفاعل بين قطاعي الأعمال الإماراتي والفنلندي، ويشمل ذلك تبادل المعلومات القيمة حول الأسواق وفرص الاستثمار المتاحة، مما يخلق بيئة مواتية للارتباطات الاقتصادية ذات المنفعة المتبادلة.

الموقعون على المذكرة والممثلون الرئيسيون

كما حضر حفل التوقيع، الذي يعد معلما هاما في العلاقات الثنائية بين البلدين، ممثلين بارزين، وبالنيابة عن اتحاد غرف الإمارات، لعب معالي حميد محمد بن سالم، الأمين العام، دوراً محورياً في إضفاء الطابع الرسمي على هذا التعاون، ومثل الجانب الفنلندي بايفي بوجن هيموا، المدير العام والأمين العام لغرفة التجارة الدولية في فنلندا، بحضور مبعوثين دبلوماسيين منهم آمنة فكري سفيرة الدولة لدى فنلندا، وسعادة تولا جوهانا أريولا سفيرة فنلندا لدى الدولة، وسعادة غادة عايد النابلسي نائب مدير الإدارة الاقتصادية والتجارية في المركز. وشددت وزارة الخارجية على الأهمية الدبلوماسية لهذه المبادرة.

مجالات التركيز والقطاعات الاقتصادية

كما ستركز الجهود التعاونية في إطار مجلس الأعمال المشترك على القطاعات الرئيسية التي تحمل أهمية استراتيجية لكلا البلدين، وتشمل هذه التكنولوجيا، والرقمنة، والطاقة، والاقتصاد الدائري، والتعدين، والنقل، والخدمات اللوجستية، والرعاية الصحية، والمياه.

ومن خلال مواءمة مصالحهما الاقتصادية بشكل استراتيجي في هذه القطاعات، تهدف دولة الإمارات العربية المتحدة وفنلندا إلى تعزيز النمو الاقتصادي المستدام وبناء أساس قوي للتعاون طويل الأمد.

تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية

وتجدر الاشارة الي، أعرب حميد بن سالم الأمين العام لاتحاد الغرف عن ثقته في أن يكون المجلس بمثابة منصة نوعية لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية، وأكد على المزايا التي يتمتع بها الاقتصاد الفنلندي، مشيراً إلى المناخ الاستثماري المحفز في دولة الإمارات، كما تم التأكيد على العوامل الرئيسية مثل الاستدامة البيئية، وارتفاع مستويات الاستثمار، والابتكار، والتنويع الاقتصادي، والاندماج في الاقتصاد العالمي، باعتبارها عناصر حاسمة في جذب الاستثمارات وإقامة شراكات تجارية ناجحة.

ويمثل هذا التعاون خطوة استراتيجية نحو تعزيز العلاقات الاقتصادية الوثيقة بين دولة الإمارات وفنلندا، والاستفادة من نقاط القوة لدى كل منهما لفتح آفاق جديدة للنمو والازدهار.

عن الكاتب

أسماء أحمد
أسماء أحمد
1499 إجمالي المشاركات


عرض المزيد من

أخبار عربية
الإمارات توفر امتيازات جديدة لحاملي الإقامة الذهبية

أصحاب الإقامة الذهبية مؤهلون للحصول على امتيازات جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أخبار عربية
كيفية التقديم علي وظائف شرطة عمان السلطانية 2024 والتخصصات المطلوبة

تصدرت وظائف شرطة عمان السلطانية 2024 محركات البحث المختلفة، في الساعات القليلة الماضية من جانب العديد من الأشخاص، الراغبين في معرفة...

أخبار عربية
تدشين المستشفى الإماراتي العائم في ميناء العريش لإستقبال المصابين من غزة

قام المستشفى الإماراتي العائم بتدشين خدماته العلاجية في ميناء العريش، لتقديم الدعم الطبي اللازم للمصابين من غزة، حيث بدأ المستشفي في...

أخبار عربية
شرطة أبوظبي تصدر تحذيراً لسائقي المركبات في المناطق السكنية والرملية

قامت شرطة أبوظبي بإصدار تحذيراً من السلوكيات السلبية التي تصدر من سائقي المركبات وخاصة فئة الشباب، والتي تسبب إحداث الضجيج وازعاج...

الإمارات: الشركة "القابضة ADQ" و"قازاقستان للاستثمار" يشكلان منصة مشتركة