انتزاع الرحمة من قلب أم قتلت طفلها بالخنق...امام ابنتها
أم تقتل طفلها بالخنق امام ابنتها

ان الإدارة العامة للأمن الوطني بتونس، قد اعلنت انها قد القت القبض على سيدة قد قتلت طفلها البالغ من العمر 6 سنوات، خنقا بواسطة قميص، وقد أوضحت الإدارة، عبر بيان يوم الأربعاء، أنه قد وردت مكالمة هاتفية من ادارة مستشفى محمود الماطري بأريانة، تفيد تلك المكالمة بتلقي مصالح الاستعجالي للطفل الذي يبلغ من العمر 6 اعوام مفارقا الحياة وقامت الأجهزة الأمنية بالانتقال فورا علي المستشفى، وقد تبين بالتحري أن والدته هي من قامت باحضار إلى المستشفى، وقالت أنه قد سقط على رأسه خلال السباحة ثم قامت بمغادره المكان

القبض علي الام

ان البيان قد اضاف انه بالانتقال لمقر سكنها تم القبض عليها وهي بصدد حزم حقيبتها والمغادرة، وقد اشار الى أنه بعد التحقيق معها قد صرحت في البداية ان طفلها قد سقط على رأسه خلال السباحة في بحر رواد، بحسب ما ورد من وسائل إعلام محليه

التحقيق مع الام

ثم بعد ذلك تم اقتياد أم الطفل للوحدة الأمنية والتحقيق معها، وقامت بالاعتراف بانها قد قتلت ابنها عن طريق خنقه بقميص وكان ذلك خلال حضور ابنتها التي تبلغ من العمر 3 اعوام

وقالت أنها أنجبته خلال عام 2016 وكان ذلك خارج اطار الزواج وقد تولت تسجيله باسم زوجها الحالي الذي بعد من ذوي الهمم والاحتياجات الخاصه حيث انه يعتبر "معاق جسديا وكفيف"

ايداع الطفلة بمركز رعايه طفوله

ان الإدارة العامة للأمن الوطني في تونس، قد اشارت الي أنه قد تم بعد ذاك التنسيق مع مندوب حماية الطفولة بأريانة، وتم اتخاذ التدبير العاجل الذي يقضي بإيداع الطفلة البالغه من العمر 3 اعوام بصفة مؤقتة داخل مركز رعاية طفولة.