براءه قاتل سوزان تميم... بعد 14 عام وراء القضبان
براءه قاتل سوزان تميم

ان محسن السكري، المتهم بقتل المطربة سوزان تميم، تصدر محركات البحث المختلفه وذلك بعد تصريح للمحامي رواد حما، أنه قد تم الإفراج عن الضابط المصري السابق محسن السكري، حيث قد تم الحكم عليه بالسجن المؤبد بعد ما قد تم إدانته بقتل الفنانو اللبنانية سوزان تميم بتكليفا من رجل الاعمال المصري المعروف هشام طلعت مصطفى، كما تم بموجب عفو رئاسي هو الثاني الذي يناله السكري، وذلك بحسب ما قد قيل من محاميه رواد حما لوسائل إعلام مصريه، حيث نفى المحامي بوجود أي قضايا اخرى ضد محسن السكري، وقد اكد أنه الان داخى منزله، بعد مرور اكثر من 14 عام في السجن

الافراج عن محسن السكري

انه خلال منتصف عام 2020 قد أفرجت السلطات المصرية عن محسن السكري الذي كان ضمن الاف المسجونين وذلك بموجب عفو رئاسي بمناسبة عيد الفطر، ولكن ان عملية الإفراج لم تكتمل حينها، بسبب اتهامه بقضية غسل أموال، التي تعلقت بجريمته في قتل سوزان تميم

قضيه غسيل الأموال

ان محسن السكري قد ارتكب جريمة غسل أموال بقيمه مليون و995 ألف دولارا، وقام بايداع مبلغ 300 ألف دولارا عبر حسابه بأحد البنوك بمدينة شرم الشيخ، وقام بالاحتغام بمبلغ مليون و545 ألف دولارا بمسكنه بمدينة الشيخ زايد، وقد احتفظ آخرين بمبلغ اخر

كما كشفت التحقيقات عن أنه قد حاول إضفاء صبغة المشروعية على الأموال التي قد قام بالحصول عليها امام قتله لسوزان تميم، نظرا لان قيمة الأموال مطابقة للمبلغ الذي قد قام المتهم بالاعتراف بأنه قام بتلقيه لقتل سوزان تميم

وحينها قد قررت محكمة جنايات القاهرة اعادة محاكمة السكري بتهمة غسل الأموال وقامت محكمة جنايات القاهرة خلال 5 يناير 2021 علي معاقبة السكري بالسجن 3 اعوام وتغريمه ب3 ملايين دولارا لإدانته بجريمة غسل الأموال

وقام السكري بتقديم التماس للخروج بعد قضاء نصف فتره العقوبة، وقد نشرت تقارير إخبارية خلال شهر مايو الماضي أنه شمله عفو رئاسي جديد، وذلك قبل أن تؤكد تصريحات المحامي الأخيرة بخروجه من السجن، وذلك ما لم يتم التأكد منه من مصادر رسميه

قضيه سوزان تميم

ان القضية قد بدأت بتعرف رجل الأعمال المعروف هشام طلعت مصطفى، الذي كان حينها عضوا في لجنة سياسات الحزب الوطني المنحل ورئيس لجنة الإسكان بمجلس الشورى المصري على المغنيه سوزان تميم

وقيامة بمساعدتها علي إنهاء عقد احتكار من طليقها عادل معتوق لها، ثم قام بطلبها للزواج فقامت بالرفض ثم قامت بالهرول منه إلى لندن وبعد ذلك إلى دبي بينما خلال صيف 2008، قد تم قتل سوزان تميم على يد محسن السكري

الذي قد قام بالحصول من هشام طلعت مصطفى على مليوني دولارا ليقوم بقتلها، كما قد تمكنت شرطة دبي من رصد عملية القتل، مع تحديد هوية السكري وبعد ذلك تم اعتقاله في مصر، وقام بالاعتراف بجريمته

وقد قامت المحكمة مصرية بالحكم على محسن السكري بالإعدام، ثم بعد ذلك قد خفف الحكم للسجن 28 عام خلال عام 2012، بينما قد تم الحكم على هشام طلعت مصطفى بالسجن 15 عام.