التخطي إلى المحتوى
توقعات بارتفاع التضخم عقب تعديل ورفع ضريبة الدخل والقيمة المضافة بالسعودية
مجلس الوزراء السعودي - قرار رفع ضريبة الدخل والقيمة المضافة في السعودية

ضريبة الدخل والقيمة المضافة بالسعودية، عقب قيام المملكة العربية السعودية، باتخاذ العديد من الإجراءات المتُعلقة بحماية الإقتصاد السعودي، من أجل تجاوز الأزمة المالية الحالية، بسبب تفشي فيروس كورونا، وما تسبب فيه جائحة فيروس المُستجد «كورونا» من تداعيات على الصعيدين المالي والإقتصادي، لمحاولة تقليل الأضرار الناتجة عن جائحة «كورونا» بالسعودية، حيث قررت المملكة رفع ضريبة الدخل والقيمة المضافة في السعودية.

رفع ضريبة القيمة المضافة في السعودية 2021

وفي السياق ذاته، فقد أشار البنك المركزي السعودي «ساما»، بأنه وفقا للمؤشرات الحالية، فمن المنتظر أن يرتفع معدل التضخم خلال الربع الأول من العام الجاري 2021، مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2020.

وأضاف المركز السعودي، إلي أنه بناء علي تقرير الربعي للتضخم بالمملكة والذي صدر خلال الفترة الأخيرة، بأن هذا يساهم بشكل كبير في تعزيز إستمرار الأثر الحسابي، المُتعلق برفع ضريبة القيمة المضافة من (5% إلي 15%)، بداية من النصف الثاني للعام الماضي 2020.

وأكد التقرير بأنه من غير المتوقع، عقب رفع ضريبة القيمة المضافة في السعودية، بأن يرتفع معدل التضخم بالمملكة، خلال الربع الأول من العام الحالي 2021، مقارنة بالربع الأخير من العام المنقضي 2020.

وجب الإشارة بأن السعودية قامت برفع ضريبة القيمة المضافة من 5% إلي 15%، بداية من 1 يوليو 2020، في إطار حرص المملكة على تقليل الأضرار المالية والإقتصادية، وقيامها باتخاذ مجموعة من الإجراءات، ومن بينها بالفعل رفع ضريبة القيم المضافة.

وتشير تعقيبات المعارضين لهذا القرار المتعلق بمعدل التضخم، بأن الحساب الخاص به يتضمن عدد من الأخطاء، نظراً لأن ما يلمسه المستهلك أكبر بكثير من المعدلات التي تم إعلانها، تزامنا مع إرتفاع رسوم الجمارك بشكل متواصل، مما يؤدي إلى ارتفاع أكبر من المُعلن عنه.

كما نوهت العدد من التعليقات أيضا، بأن جائحة كورونا ليس السبب الوحيد في هذا الأمر، ولكن توجد أسباب أخرى مثل حرب اليمن الحالية، بالإضافة إلي المشاريع الترفيهية والمعونات التي تقدمها السعودية إلى دول الجوار.

وظهرت في الآونة الأخيرة، عدد من المؤيدين لهذا التعليق، الخاص بأنه عند تطبيق ضريبة القيمة المضافة ترتفع المعاناة والتأثير السلبي كلما انخفض دخل الفرد وينخفض التأثير السلبي على أصحاب الدخل العالي، بينما عند تطبيق ضريبة الدخل فيحدث العكس، حيثُ نخفض المعاناة والتأثير السلبي لمحدودي الدخل وترتفع على أصحاب الدخل العالي.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للزكاة والدخل، قد قامت بدعوة المكلفين الذين يخضون إلي ضريبة السلع الانتقائية، بضرورة تقديم الإقرارات الخاصة بالضريبة عن شهر يناير وفبراير من العام الجاري، في موعد أقصاه 15 من الشهر الجاري «مارس».