التخطي إلى المحتوى
حزن كبير في المملكة بسبب وفاة الشيخ «أحمد زكي يماني» وزير البترول الأسبق
الشيخ أحمد زكي يماني

حالة من الحزن الشديد على المملكة العربية السعودية، شعبا وحكومة، عقب إعلان وفاة وزير البترول والثروة المعدنية الأسبق بالسعودية الشيخ «أحمد زكي يماني»، الذي وافته المنية صباح اليوم.

السعودية تفتقد عزيزاً اليوم بعد إعلان وفاة الشيخ أحمد زكي يماني

وفاة أحمد زكي، كانت بمثابة الصاعقة على الإدارة السياسية في المملكة، نظرا للقيمة الكبيرة لوزير البترول الأسبق بالمملكة، حيث توفي صباح اليوم الثلاثاء في العاصمة البريطانية «لندن»، ومن المقرر نقل الجثمان لدفنه في الأراضي السعودية.

ووفقا للتقارير الواردة من المملكة، فإنه من المقرر أن يتم مواراة جثمان الفقيد الذي انتقل إلي رحمة الله الشيخ أحمد يماني، في مقابر المعلاة، في مكة المكرمة.

والشيخ أحمد زكي يماني، قد تولى منصب وزارة البترول في المملكة السعودية في عام 1962، وتعرض لحادث ذاع صيته في ذلك الوقت، عقب اختطافه من الإرهابي الملقب بالثعلب «كارلوس»، في عام 1975، خلال الإجتماع الخاصة بـ أوبك في بيتنا في ذلك الوقت.

ودرس البناي في جمهورية مصر العربية، في جامعة القاهرة المصرية، كما تخرج أيضا من جامعة «هارفارد»، وتدرج في العمل داخل مجلس الوزراء بالمملكة، قبل إنتقاله إلي رئاسة وزارة البترول والثروة المعدنية السعودية، كما تم تعيينه كوزير للمملكة في عام 1960.

وجب الإشارة إلي أن الشيخ أحمد زكي، بعد أول أمين عام في منظمة «أوبك»، والخاص الدول المصدر للبترول في العالم، كما يعد الـ "يماني"، مؤسس مركز الدراسات الطاقة العالمي.