دبي تعلن إطلاق مشروع "مشدّ دبي" للحفاظ على البيئة البحرية

قام صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي، بتوضيح أهمية الحفاظ على البيئة وتعزيز التنوع البيولوجي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تتماشى هذه الالتزامات مع مبادرة تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050، وهي أحد أركان أهداف دبي في مجال الاستدامة.

مشروع "مشد دبي" الرائد

كشفت دبي مؤخرًا عن مشروع "مشد دبي"، وهو أحد أكبر مشاريع الشعاب المرجانية في العالم، حيث يبرز هذا المشروع التفاني في دبي للحفاظ على البيئة ويتماشى مع أهداف خطة دبي الاقتصادية D33، بينما تسعى دبي لتعزيز موقعها كمدينة مستدامة، يركز المشروع على زيادة الوعي بأهمية الحياة البرية واتخاذ تدابير لحمايتها وتعزيزها.

رؤية الشيخ حمدان لمستقبل مستدام

والجدير بالذكر، أكد صاحب السمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن دبي ملتزمة بحماية بيئتها الطبيعية وتعزيزها بما يعود بالنفع على الأجيال القادمة، وأن المدينة لن تدخر جهدا في هذا الصدد، حيث ان الشعاب المرجانية، التي تعتبر حيوية لبقاء الحياة البحرية ولها آثار اقتصادية كبيرة، من بين العديد من البيئات الطبيعية التي سلط الشيخ حمدان بن راشد آل نهيان الضوء عليها كوسيلة تعمل بها دبي للحد من تأثير تغير المناخ.

جهود تعاونية لتحقيق النجاح

تسعي الجهات المختلفة، بما في ذلك دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي ولجنة تنظيم صيد الثروة الحية البحرية في إمارة دبي، بالتعاون مع غرف دبي وهيئة الموانئ والجمارك والمناطق الحرة، ونخيل، نحو تحقيق أهداف هذا المشروع.، كما يتنوع تأثير المشروع الطموح بين زيادة مخزون الأسماك، وتحقيق الأمان الغذائي، وتمكين عمليات الصيد المستدام، وزيادة التنوع البيولوجي في الحياة البحرية.

التزام عالمي وتأثير محلي

وتتزامن إطلاق مشروع "مشد دبي" مع عام الاستدامة في الإمارات وانعقاد مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP28) في مدينة إكسبو دبي، مما يؤكد التزام دبي بالاستدامة على الساحة العالمية، ويمتد المشروع الضخم على مساحة 600 كيلومتر مربع في المياه الإقليمية لإمارة دبي، ويتسع هذا المشروع لامتصاص أكثر من سبعة ملايين طن من الكربون سنويًا. بالإضافة إلى ذلك، يلعب المشروع دورًا حيويًا في تعزيز بيئة الشعاب المرجانية البحرية، وحماية السواحل، وزيادة التنوع البيولوجي لطول الشواطئ في دبي.

ضمان مستقبل مستدام

أكد هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، أن مشروع "مشد دبي" يتناغم مع رؤية المدينة لتكون أفضل مدينة في العالم للعيش والعمل والزيارة، ويُظهر المشروع التوازن بين النمو الاقتصادي والحفاظ على البيئة، مما يعزز مكانة دبي كوجهة استثمارية رائدة، كما تتولى لجنة تنظيم صيد الثروة الحية البحرية مسؤولية الجوانب التقنية، ضمان نجاح المشروع في تعزيز ثروة الأسماك وتعزيز ممارسات الصيد المستدام.

توازن بين النمو والحفاظ

وتجدر الاشارة الي، يُظهر مشروع "مشد دبي" التزام دبي بتحقيق توازن بين النمو الاقتصادي والحفاظ على البيئة، مع تأثيره الكبير على الحياة البحرية والسواحل والتنوع البيولوجي، كما يمثل المشروع شهادة على التفاني الذي تظهره دبي في خلق مستقبل مستدام وازدهار، ومع تقدم المدينة في خططها للتنمية الاقتصادية، يشكل المشروع إثباتًا لازدهار دبي والتزامها بخلق مستقبل مستدام .

عن الكاتب

أسماء أحمد
أسماء أحمد
1499 إجمالي المشاركات


عرض المزيد من

أخبار عربية
الإمارات توفر امتيازات جديدة لحاملي الإقامة الذهبية

أصحاب الإقامة الذهبية مؤهلون للحصول على امتيازات جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أخبار عربية
كيفية التقديم علي وظائف شرطة عمان السلطانية 2024 والتخصصات المطلوبة

تصدرت وظائف شرطة عمان السلطانية 2024 محركات البحث المختلفة، في الساعات القليلة الماضية من جانب العديد من الأشخاص، الراغبين في معرفة...

أخبار عربية
تدشين المستشفى الإماراتي العائم في ميناء العريش لإستقبال المصابين من غزة

قام المستشفى الإماراتي العائم بتدشين خدماته العلاجية في ميناء العريش، لتقديم الدعم الطبي اللازم للمصابين من غزة، حيث بدأ المستشفي في...

أخبار عربية
شرطة أبوظبي تصدر تحذيراً لسائقي المركبات في المناطق السكنية والرملية

قامت شرطة أبوظبي بإصدار تحذيراً من السلوكيات السلبية التي تصدر من سائقي المركبات وخاصة فئة الشباب، والتي تسبب إحداث الضجيج وازعاج...

دبي تعلن اطلاق مواصلات عامة عديمة الانبعاثات خلال 3 سنوات