سعد الحريري - صورة من الأرشيف
سعد الحريري - صورة من الأرشيف

أشار «سعد الحريري»، المُكلف من قبل الرئيس اللبناني «ميشال عون»، إلي عدم التواصل إلي الآن، أو الاستقرار على تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.

وأضاف الحريري، خلال تصريحاته الأخيرة التي أدلى بها، وتناقلتها العديد من وسائل الأعلام المختلفة، بأنه لم يتم إحراز أي تقدم خلال المحادثات الأخيرة، والخاصة تشكيل حكومة لبنانية جديدة، خلال الأشهر الأخيرة التي شهدت عدد من المشاحنات داخل الشأن اللبناني السياسي.

وأكمل الحريري، حديثة وخاصة بعد المباحثات الأخيرة مع إيمانويل ماكرون «رئيس فرنسا»، والتي أكد له خلالها، بأن جميع المحاولات التي سعى لها في الفترة الأخيرة، والخاصة بمحاولة لم شمل الزعماء اللبنانيين وحثهم على التعاون، من أجل تجاوز الأزمة الاقتصادية التي تشهدها لبنان.

وأكد الحريري، خلال حوارة الأخير مع الرئيس اللبناني ميشال عون خلال الأسابيع الماضية، بأنه لا يوجد حتى يومنا هذا أي تقدم بشأن تشكيل حكومة لبنانية جديدة.

وجب الإشارة أن رئيس الحكومة اللبنانية، قد أشار في وقت سابق، عبر حسابه الرسمي علي موقع التواصل الإجتماعي تويتر، أنه تشاور مع الرئيس ميشال، وأكد خلال اللقاء للرئيس علي الفرصة الجيجة للغاية في الوقت الحالي، وعلى كل فريق تحميل المسؤولية الخاصة بموقفه.

مضيفا أنه خلال زيارته الأخيرة إلى فرنسا، والتي أبدت خلالها الحكومة الفرنسية، حماسها الشديد من أجل تشكيل حكومة لبنانية جديد، ولكن المشكلة في الوقت الحالي تتعلق في الإستقرار على حكومة تتكون من اختصاصيين.

وتابع سعد الحريري، في منشور أخر له عبر حسابه على المنصة الإجتماعية، بأن موقفه لم يتغير وثابت منذ اليوم الأول، وهو تشكيل حكومة من 18 وزير جميعهم إختصاصيين.