شروط دخول الأغراض الى الجمارك المصرية بعد أزمة منتجات شي إن

أزمة كبيرة فجرتها صور ملابس ومنتجات ماركة شي إن ، حيث ظهرت منتجات الجمارك المصرية منتشرة في المطار ، مما أزعج وغضب الكثير من العاملين في الملابس ومستحضرات التجميل والديكورات ، وهناك الكثير من الأشخاص الذين يستوردون هذه المنتجات للبيع في مصر.

شروط الجمارك لدخول الأغراض إلى مصر

حيث أعلن ماجد موسى ، مدير عام الجمارك المصرية بمحافظة القاهرة ، ضرورة تطبيق عدد من الشروط على المسافرين من وإلى مصر لتجنب التعرض للمسؤولية القانونية ، أهمها:

  • اولا أقصى حد ليحمله الأفراد بالدولار هو 10 آلاف دولار وعلى من يحضر أكثر من هذا المبلغ من المواطنين الأجانب الوافدين أن يحضروا ما يثبت سلامة حصولهم على هذه الأموال وأنها حقهم الشخصي.
  • وأن يفصح الراكب عن كافة الأشياء الخاصة به
  • وألا تتجاوز قيمة المتعلقات مع الراكب 10 آلاف جنيه وإعلام الجمارك بكل الأشياء التي تزيد قيمتها عن هذا السعر.
  • ولا شأن للجمارك بعدد السبائك الذهبية التي يرتديها الراكب، ولكن لابد من أن يتم الإفصاح عن المتعلقات الشخصية الذهبية للنساء.
  • ويسمح لكل راكب حمل هاتفين ولا يتم مصادرة أي هواتف من الركاب

منتجات شي إن

وبالعودة إلى الصور التي أثارت الجدل ، أكد عدد من تجار شي إن أنهم يواجهون أزمة كبيرة بسبب الأضرار التي لحقت ببضائعهم وأكد أحد التجار

أن البضائع التي طلبتها تبلغ قيمتها 8000 جنيه وتخليصها من الجمارك المصرية. دفع مبلغ 68000 جنيه مصري لاستخراج البضائع

مما جعلها تتخلى عن البضائع التي طلبتها ، وعدم قدرتها على دفع مثل هذا المبلغ الزائد ، وبالتالي أعلن جميع التجار أنفسهم بعيدًا مؤقتًا

عن هذا السوق حتى تتخذ الجمارك أي تعليق أو قرار فيما يتعلق بما يحدث من وجهة نظرهم من التدمير المتعمد لبضائعهم وبضائعهم إلى الانسحاب الكامل.

إقرأ أيضاً

صحيفة اخبارنا

تابعنا على أخبار جوجل

إنضم لقناتنا على تيليجرام