غدا الحكم في قضية طبيب التخدير تامر غنيم المتهم بوفاة طفل الإسكندرية

حيث تعلن محكمة الرمل الابتدائية بمحافظة الإسكندرية ، غدا السبت ، الحكم في القضية رقم 2840 لسنة 2022 المسجلة رقم 779 لسنة 2022 للطب الشرعي والتي تضمنت "تامر غنيم" طبيب وأستاذ التخدير بالكلية وماجستير في الطب بجامعة الإسكندرية متهم بالتسبب في وفاة الطفل "أيوب" الذي يبلغ من العمر سنة و 7 أشهر بعد خضوعه لعملية جراحية "بالمنظار" بمستشفى "دي إل" الخاص.

الدفاع

وطالب محامي الطبيب خلال الجلسة الماضية ببرائته، وانتفاء تهمة القتل الخطأ عنه، محملًا أسرة الطفل مسئولية الإهمال، قائلًا: "إنه تعرض لحادث

سقوط مكتبه عليه قبل الحادث بمدة 4 أشهر، ما أثر على منطقة الصدر، بجانب ترك الطفل يبتلع فول سوداني استقر في مجرى الرئة التنفسي

وفي المقابل طالب محامي أسرة الطفل، هيئة المحكمة، بتشكيل لجنة ثلاثية من كبار الأطباء الشرعيين بمصلحة الطب الشرعي؛ لإعداد تقرير

"طبي" شامل عن ملف القضية، والإدعاء بالحق المدني، لوجود خطأ وضرر وعلاقة سببية

النيابة العامة

وأحالت النيابة الطبيب إلى المحكمة بعد أن تم حبسه احتياطياً بعد تلقيه نتائج التحقيق ومسألة أسرة الطفل والطاقم الطبي المشترك بالعملية

واحتفظت بكاميرات المراقبة بالمستشفى أثناء مراجعة النيابة لتقرير الطب الشرعي واستلام الطفل. الجثة ، حيث كان طبيب التخدير مسؤولاً

مشتركًا عن الوفاة ، بعد أن فشل في معالجة المضاعفات التي نشأت في الحالة وفقًا للمبادئ الطبية المقبولة والمقبولة ، مما أدى إلى تفاقم

هذه المضاعفات مع انخفاض الأكسجين في الدم وزيادة من ثاني أكسيد الكربون ، مما يؤدي إلى تأخير عودة الدورة الدموية ، مما يؤدي إلى الوفاة.

اهمال طبي

وأضاف التقرير أن القلب يتم تنشيطه بالأدرينالين بشكل يتعارض مع المراجع الطبية وقد يكون ذلك نتيجة التوتر والإلحاح ، ومع تغيير الأنبوب الحنجري

ووضعه في المكان المناسب في القصبة الهوائية ، تحسنت القياسات وتحسنت استجاب القلب للإنعاش ، وعند محاولة الإنعاش القلبي الرئوي

وأشار التقرير إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الدم وتوقف عضلة قلب الطفل بعد حدوث تشنج في الحنجرة ونقص إمدادات الأكسجين

إلى الرئتين أثناء منظار الألياف البصرية المرن من خلال القناع الحنجري أو "أنبوب" القصبة الهوائية ، مع اختفاء تأثير التخدير. ....

إقرأ أيضاً

إنضم لقناتنا على تيليجرام