كيف تدعم وزارة التضامن الأشخاص من ذوي الإعاقة

حيث تقدم وزارة التضامن الاجتماعي كافة سبل الدعم لذوي الإعاقة ، من أجل توفير الحياة الكريمة لهم ودمجهم في المجتمع ، كما أكدت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي في كلمتها باختصار. في حين أكدت قبل ذلك في احتفالية “نحن قادرون باختلاف” والتي تقام تحت شعار لينا مكان وبحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، أن مصر تبنت الحماية الاجتماعية. نهج أصيل في برامجها وسياساتها ، وحققت تقدمًا نوعيًا في إعمال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ، وتأهيلهم وإدماجهم وإن كان ذلك بشكل تدريجي ، مؤكدين أن تحقيق الاندماج والشمول يصب في مصلحة الجميع على جميع المستويات.

وزيرة التضامن الاجتماعي

حيث أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أنها تهدف إلى تحقيق الاندماج والشمول على جميع المستويات لأصحاب الهمم ، بدءاً بالمستوى

الإنساني والقانوني ، وتحقيق الاستقرار الاقتصادي ، ونشر الوعي بالحد من أسباب الإعاقة مثل زواج الأقارب وحوادث الطرق وغيرها

من أسباب الإعاقة ، الأمر الذي يتطلب تعاون الجميع لتحقيق التنمية الشاملة والشاملة. بالإضافة إلى الحفاظ على مكاسب المجتمع واستقراره

حتى نكون أكثر التزامًا بإدماج أصحاب الهمم في مختلف جوانب الحياة.

إنجازات جهود وزارة التضامن الاجتماعي 2022

  • اولا يتم توفير دعم نقدي لإجمالي 1.1 مليون فرد من ذوى الإعاقة بتكلفة سنوية تبلغ 5.2 مليار جنيه سنويا.
  • ويستفيد من الخدمات التأهيلية بوزارة التضامن الاجتماعي 305.900 من الأشخاص ذوي الإعاقة في 757 هيئة تأهيلية تشرف الوزارة عليها بما يشمل 78 مؤسسة إقامة داخلية، 72 مؤسسة رعاية وتأهيل خارجية، 225 مكتب تأهيل، و75 مركز علاج طبيعي، 25 مركز تأهيل متكامل، 212 حضانة تأهيل، 60 مركز لغوي.
  • ويتم التعاون مع 4500 جمعية أهلية تقدم خدمات رعاية وتأهيل وتمكين للأشخاص ذوي الإعاقة، بالإضافة إلى التأهيل المرتكز على المجتمع.
  • و تم إصدار 950 ألف بطاقة إثبات إعاقة وخدمات متكاملة للأشخاص ذوي الإعاقة، وجاري تطوير قاعدة بيانات متكاملة بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالإضافة إلى إجراء ربط شبكي بين وزارة التضامن الاجتماعي وبين الجهات الحكومية والأهلية المعنية بخدمات الأشـخاص ذوي الإعاقة.
  • و توفير مترجمي لغة الإشارة بالجامعات الحكومية المصرية بكليات التربية النوعية بأقسامها تربية فنية - اقتصاد منزلي - تكنولوجيا التعليم، دعما للطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع، لمساعدتهم في فهم المحتوي الدراسي واستيعابه وتيسير تواصلهم مع أعضاء هيئة التدريس وأقرانهم داخل الحرم الجامعي والمشاركة بشكل مناسب.
  • وتوفير 73.450 من الأجهزة التعويضية والأدوات المساعدة بما يشمل كراسي متحركة، وسماعات، وعصا بيضاء، وأجهزة لاب توب ناطقة، وذلك لمساعدتهم على الاندماج في المجتمع، وذلك بالشراكة مع منظمات المجتمع المدني، كما يتم دعم مصروفات الطلاب ذوي الإعاقة من غير القادرين في 19 جامعة حكومية مصرية.
  • و منح دراسية تصرف على مرحلتين للطلبة أصحاب الإعاقات البصرية بالجامعات الحكومية 18 جامعة بقيمة إجمالية 900.000 جنيه مصري سنويا.
  • و 5% من شقق الإسكان الاجتماعي مخصصة للأشخاص ذوى الاحتياجات الخاصة، وقد وافقت وزارة الإسكان على تخصيص هذه النسبة في الدور الأرضي بالوحدات السكنية، وأيضا تخصيص فترة محددة لهم في الحجز قبل فتحه لعموم الجماهير.

إقرأ أيضاً

إنضم لقناتنا على تيليجرام