ما القصه التي وراء مقتل فتاة المنوفية علي يد حبيبها؟
مقتل فتاة المنوفية علي يد حبيبها

ان فتاة المنوفية أماني عبد الكريم، قد قامت بالانضمام الي قائمة فتيات قد قام عشاقهم بقتلهم، وهما نيرة أشرف من المنصوره، وسلمى الشوادفي من الشرقيه بينما كانت قضية أماني اختلفت تماما عن سابقتيها، حيث قد برر القاتل بان ينتقم من نفسه بسبب قتله لحبيبته، فقام بعد ذلك بالانتحار سريعا بنفس السلاح الذي قد قام بقتلها به، وقام القاتل أحمد فتحي أبو عميرة البالغ من العمر 30 عام، بقتل الطالبة الجامعية أماني التي تبلغ من العمر 20 عام ابقرية طوخ طنبشا في بركة السبع بدلتا مصر، ذلك من خلال استخدام طلق خرطوش، وقام بلفظ أنفاسها الأخيرة بعد وضعها على جهاز التنفس الصناعي بمستشفى بركة السبع المركزي

نقل جثمان الطالبه

وبعد ذلك تم نقل جثمان الطالبة لمستشفى شبين الكوم التعليمى ليتم تشريح الجثمان وذلك بعد معرفة الطب الشرعي مع بيان سبب الوفاة كما ان شهود عيان قد اكدوا أن كان هناك صلة قرابة ما بين المتهم وأسرة اماني، وأنه قام بطلبها للزواج لكن تم رفضه عدة مرات نظرا لسوء سلوكه

البحث عن القاتل

ان المستشار حمادة الصاوي النائب العام قد قام بسرعة إنهاء التحقيقات مع ضبط المتهم وهاتفه المحمول والسلاح الذي قد استخدم بالجريمة، كما أمر مدير أمن المنوفية بتشكيل الكثير من الأكمنة الثابتة والمتحركة وفرق البحث ليتم ضبط المتهم

وقد قامت النيابة العامة التحقيقات، بمعاينة مسرح الجريمة، وقامت بالتحفظ على كافة سجلات كاميرات المراقبة، وعلى جميع ملابس المتهم، وقامت بالاستماع لما يقارب من 10 شهود

فيديو منسوب لقاتل اماني

تم نشر مقطع فيديو منسوب لقاتل اماني، كما قال فيه: السلام عليكم... أنا احمد أبو عميرة اللي بتدوروا عليه انا المجرم.... أنا اللي كلمكم اتهمهتوه بالغدر والخيانة.... انا البني ادم الي ما عرفش يعمل الصح مع نفسه حتي وما عرفش يكون اي حاجة

وتحدث عن الجريمة التي قام بارتكبها قائلا: والله العظيم تلاتة ما عملت كدا بمزاجي و هي عارفة كدا الله يرحمها... انا كنت بتنفسها وعايش علشانها والله... مش عايش علشان حد غيرها...هي الي كانت بتشيل عني كل حاجة

وياما زعلنا وياما اتخانقنا لكن عمرها ماوصفتني بالمواصفات الي بتقولوها دي وختم الحديث قائبل: "أنا موجود و دمي موجود ومستعد لاي تحليل ولاي حاجة... الكلام دا بعد ما اخدلها حقها مني... لاني عمري ما هسامح نفسي

تشييع جنازه يصاحبها انتحار

وبعد ظهر يوم الأحد الموافق 4 سبتمبر، قد شيع أهالي قرية طوخ جثمان أماني، وطالبوا بالقصاص، لكن لم ينته ذلك اليوم الا وقد انتحر القاتل وقامت وزارة الداخلية باعلان انتحاره، بعدما تم العثور على جثمانه بطريق مصر إسكندرية الزراعي، منتحر بنفس السلاح الذي ارتكب به الجريمه.