التخطي إلى المحتوى
وزارة الصحة السعودية تعلن بيان هام بشأن فيروس كورونا من خلال مؤتمر صحفي وتفاصيل لقاح كورونا الجديد
وزارة الصحة السعودية

شدد الناطق الرسمي لوزارة الصحة السعودي الدكتور محمد العبدالعالي أن المنعطف يشهد تذبذباً في الحالات المدونة بفيروس Covid 19 في المملكة، مشيرا إلى أن التقيد بالتدابير الاحترازية وتنفيذ اللقاح أمران رئيسيان لعدم موائمة التصاعد الذي يُمراقبة بشأن العالم.

وزارة الصحة السعودية: التقيد بالإجراءات الاحترازية وأخذ اللقاح أمران رئيسيان لعدم مواكبة التصاعد في العالم

وتحدث طوال المقابلة الصحفي الذي عقد اليوم، بمساهمة المتحدث الأمني لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب، والمتحدث المعترف به رسميا لوزارة التجارة عبدالرحمن الحسين: "إن بقاءنا في معدّل التذبذب وجّه جيد وليس ما نتمنى له".

وفسر أن 98% من المنومين لم يستكملوا التحصين، وأن (كوفيد-19) يكون سببا في خطراً على صحة الحامل ويعرضها لمخاطر حرجة على حسب المعلومات في مجموعة من دول العالم، لافتاً البصر حتّى اللقاح آمن وفعّال، ويحافظ على من الخطور والمرض القوي، ويمنح مناعة للأم وللجنين، وأن المتحور "دلتا" أقوى سرعة وعدم أمان، ولا تتحقق المناعة أمامه بالتعافي أو كمية محددة واحدة.

ولفت على أن جرعات أمصال كوفيد 19 المعطاة في المملكة بلغت إلى 26925604 في مراكز لقاح كوفيد 19 بمناطق المملكة، التي يتخطى عددها 587 مركزاً.

وأعرب العبدالعالي تسجيل 1084 موقف حديثة لفيروس Covid 19، ليكون مجمل عدد الحالات المؤكدة في المملكة (526814) موقف، من داخلها (11191) موقف نشطة، ما زالت تتلقى الحفظ الطبية، وأكثريتهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (1403) حالات حرجة، ملفتا النظر إلى أن عدد المتعافين بلغ إلى (507374) موقف، بإلحاق (1285) وضعية تعافٍ حديثة، مثلما وصل عدد حالات الوفاة (8249) ظرف بإلحاق (12) ظرف حديثة.

من جهته، أبان المتحدث الأمني لوزارة الداخلية أنه بدايةًا من اليوم الأحد طُبق مرسوم التحصين الموثوق من وزارة الصحة لدخول الأنشطة والمناسبات والمنشآت الرسمية والخاصة، واستخدام طرق النقل العام مختلَف؛ للوقاية من فيروس Covid 19، مؤكداً اشتراط تنفيذ الكمية المحددة الثانية من اللقاح للسفر إلى خارج المملكة لكل المدنيين بدايةًا من 1/1/ 1443هـ، مع استثناء مجموعة من الحالات.

ونصح العقيد الشلهوب من السفر إلى الدول التي تحظر الإرشادات السفر إليها، مؤكداً لكل المدنيين استمرار المنع سواءً مباشرة أو عن طريق دولة أخرى إلى الدول المعلنة، وأي دول أخرى لم تتم بعد فرض السيطرة على البلاء فيها أو استقر انتشار السلالة المتحورة من الفيروس فيها.

ولفت إلى أنه طوال الأسبوع السابق، ضُبط (22,042 ) مخالفة للعمليات الاحترازية والإجراءات الوقائية من فيروس Covid 19، إحتوت الإنتهاكات الاحتشادات بما يزيد عن الأعداد المنصوص فوقها، ايضا مخالفة إرشادات العزل والحجر الصحي المؤسسي للقادمين من الخارج، مؤكداً أنه طُبقت الإجراءات العقابية المقررة منظومةًا بحقهم عموم.

ودعا الجميع إلى الإبلاغ عن إنتهاكات الإجرءات الاحترازية بالاتصال على الرقم (911) في منطقتي العاصمة السعودية الرياض عاصمة السعودية ومكة المكرمة، والرقم (999) في بقية أنحاء المملكة، أيضاً الالتزام بالتدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية التي تقلل من انتشار فيروس Covid 19 والمحافظة على المكتسبات التي تحققت حتى هذه اللحظة.

من جانبه، أفاد الناطق الإعلامي لوزارة التجارة: "إننا اليوم نمر بمرحلة جوهرية لتأمين مجتمعنا وسلامة أفراده من الفيروس، موجها إلى أن أن دخول المحصنين بجرعتين أو كمية محددة واحدة أو المتعافين إلى العقارات التجارية اليوم التزم به أكثر من 1,000,000 و مائتين 1000 بوابة بيع، بالفضلا على ذلك أماكن المؤسسات والمؤسسات التجارية، وأماكن وزارة التجارة وجهات المنظومة ومراكز الأفعال ومساندة الزبائن بكل أنحاء المملكة, ويسمح بدخول من هم دون 12 عامًا للمنشآت التجارية كونهم من الأنماط المستثناة عمريًا.

وعد قرار اشتراط التحصين خط تأمين حديث للمجتمع، وأن العقارات التجارية دورها رئيس في تقصي سلامة المجتمع، مؤكداً لزوم عدم التهاون في الاحترازات الأخرى ووجوب ارتداء الكمامة، وقياس الحرارة، والتعقيم والتطهير المتواصل، مثلما أن العقارات التجارية مطالبة بتنفيذ الاحترازات، وعدم إدخال غير المحصنين حتى لا تتعرض للعقوبات والغرامات المنصوص فوق منها نهجًا.

وبينما يتعلق الأفراد أبان أن مخالفات العقارات التجارية- على حسب معدل المنشأة- وتتباين ما بين 10 آلاف إلى 100 ألف ريال مع الإقفال 5 أيام، وتتضاعف في حال التتابع إلى مائة 1000، والإغلاق لوقت تبلغ إلى 6 أشهر، موجها إلى أن أن أكثر من مائة 1000 جولة قامت بتنفيذها وزارة التجارة لاستكمال الالتزام بالاحترازات أثناء تموز، وأن زيادة عن 3,أربعمائة منشأة خالفت الأفعال طوال ذلك الشهر، وحُررت أعمال غير شرعية متعجلة بحقها، أهمها عدم ارتداء الكمامة للمتسوقين والعاملين بـ1,ثلاثمائة مخالفة تشكل نسبة 32% وعدم قياس السخونة 970 مخالفة تشكل 24%، وعدم التيقن من الموقف الصحية في تأدية توكلنا بـ830 مخالفة تشكل عشرين% من كلي الأعمال الغير شرعية.