مجلس النواب ديمقراطي ومجلس الشيوخ جمهوري.. فماذا يعني ذلك؟
مجلس النواب ديمقراطي ومجلس الشيوخ جمهوري.. فماذا يعني ذلك؟

مجلس النواب ديمقراطي ومجلس الشيوخ جمهوري.. فماذا يعني ذلك؟ صحيفة أخبارنا نقلا عن ساسة بوست ننشر لكم مجلس النواب ديمقراطي ومجلس الشيوخ جمهوري.. فماذا يعني ذلك؟، مجلس النواب ديمقراطي ومجلس الشيوخ جمهوري.. فماذا يعني ذلك؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، مجلس النواب ديمقراطي ومجلس الشيوخ جمهوري.. فماذا يعني ذلك؟.

صحيفة أخبارنا أنظار العالم كله اتجهت مساء أمس إلى نتائج إنتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي، وتتخذ هذه الانتخابات تلك الأهمية ليس لأنها فقط تشهد تنافسًا على المقاعد التشريعية، لكن لأنها في كثير من الأحيان تكون معبرةً عن مدى رضا الشعب الأمريكي عن رئيس الولايات المتحدة والحزب الحاكم الذي ينتمي له، أو استفتاءً رسميًا عن الحزب الذي يحمل الأغلبية في الكونجرس الأمريكي بمجلسيه النواب والشيوخ.

كانت تلك الانتخابات منتظرة بشدة بسبب ما يثار حول احتمالية عزل دونالد ترامب من منصب رئاسة الولايات المتحدة بسبب اتهامه بالتعاون مع روسيا في الإنتخابات السابق، وثبوت التهمة بالفعل على أهم أعضاء حملته الانتخابية، ولكن انتهت انتخابات السادس من نوفمبر (تشرين الثاني) بحصول الديمقراطيين (الحزب المعارض) على الأغلبية في مجلس النواب، ومحافظة الجمهوريين (الحزب الحاكم) على الأغلبية في مجلس الشيوخ.

نتائج انتخابات الأمس، مصدر الصورة- صحيفة الجارديان

ولكن ماذا تعني نتيجة الانتخابات؟

ربما يقرأ الكثر هذه السطور بحثًا عن إجابة لسؤال «هل سوف يتم عزل دونالد ترامب؟»، ولكن قبل الإجابة على هذا السؤال، دعنا نشرح لك كيف يعمل الكونجرس:

أولًا، ببساطة الكونجرس هو الهيئة التشريعية للولايات المتحدة، ويضم تحت طياته مجلسي النواب والشيوخ، وتشريع القوانين يتم عن طريق أن يقدم أحد الأعضاء، أي من المجلسين، مشروع القانون في المجلس الذي ينتمي له (عضو مجلس الشيوخ يقدم مشروع القانون في مجلس الشيوخ، وعضو البرلمان يقدم المشروع في البرلمان)، ثم بعد ذلك يمر القانون على مراحل المناقشة والمراجعة والتعديل، ثم المرحلة الأخيرة، وهي التصويت على تمرير القانون أم لا، وفي حالة إن كانت أغلبية أي من المجلسي في صالح القانون، يتم نقل القانون إلى المجلس الآخر؛ لكي يمر بنفس مراحل المناقشة والمراجعة والتعديل والتصويت، وفي حالة أن المجلس الثاني صوت لصالح القانون، يتم إرسال القانون إلى رئيس الولايات المتحدة لكي يعتمده.

وبحصول الديموقراطيين على الأغلبية في مجلس النواب، فهذا يعني أن ترامب وحزبه الجمهورية أصبحا مقيدين؛ لأن أية سياسة أو مشروع قانون يريد ترامب تعديله قد لا يحصل بالضرورة على تأييد نواب الحزب الديمقراطي الذين يتحكمون في قرار أغلبية مجلس النواب بعد نتائج انتخابات التجديد النصفي، خصوصًا أن الديمقراطيين منذ يوم ترامب الأول في البيت الأبيض وهم يعارضونه بشراسة في سياسات الضرائب والتعليم والصحة على وجه الخصوص، ونتائج انتخابات أمس سوف تمنحهم نفوذًا تشريعيًا، خاصة في الأمور التالية:

1- لجنة المراقبة والإصلاح الحكومي

يوجد داخل مجلس النواب 21  لجنة، جميعها سوف يصبح في يد الديمقراطيين، ولكن أهم تلك اللجان هي لجنة المراقبة والإصلاح الحكومي، والتي من خلالها سوف يتمكن الديمقراطيين من دعم لجنة مولر أو فريق  التحقيقات الذي يتقصى حقائق التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية الماضية لصالح دونالد ترامب، وسوف يتسنى لهذه اللجنة مساءلة دونالد ترامب شخصيًا عن تقريره الضريبي كرجل أعمال، والذي كان ولا يزال يتهرب منه منذ ترشحه للانتخابات، وحتى بعد أن أصبح الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة.

وهذه اللجنة قد لا تهدد دونالد ترامب وحده، ولكن الأعضاء المعينين في حكومته أيضًا، وعلى رأسهم جارد كوشنر صهر دونالد ترامب، ولاعبه الأهم في الشئون الدولية، فضلًا عن ملاحقة وزيرة التعليم الامريكية بيتسي دافوس، الذي تسبب تعيينها الكثير من الجدل؛ لأنها لم تملك أية خبرة في التعليم من قبل، وهذا كان سبب انقسام أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي؛ مما دفع مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي لاستخدام حقه الدستوري في كسر الانقسام في حالة تساوي أصوات المؤيدين والمعارضين للمرشح الحكومي، وأعطى بنس صوته لبيتسي دافوس، ولكنها الآن على مشارف الكثير من المساءلات في مجلس النواب.

Embed from Getty Images

روبرت مولر

2- الشئون العسكرية والسياسة الدولية

بكل تأكيد سوف تعمل الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب على إعادة تقييم سياسات دونالد ترامب التي تخص الشأن الدولي، والنشاط العسكري للجيش الأمريكي في الخارج، سوف يكون هناك ضغط كبير على حكومة ترامب لتركز على أزمات دولية بعينها مثل: أزمة التغير المُناخي التي لطالما تبناها الديمقراطيون، والالتزام بالمعاهدات الدولية الأخرى مثل أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، فضلًا عن إعادة هيكلة سياسات المعونات والمساعدات الأمريكية التي تمنحها الحكومة للدول النامية، وبالتأكيد علاقة دونالد ترامب وأراءه الإيجابية عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين؛ لن تمر مرور الكرام في مجلس الأيام في الفترات المقبلة.
وعلى الناحية العسكرية فهناك إحتمال كبير أن يكون هناك تصويت رسمي في مجلس النواب الأمريكي على إنهاء التدخل العسكري الأمريكي في حرب اليمن، ومطالب حكومة دونالد ترامب بوقف تأيدها لتلك الحرب، كما سوف يكون هناك فرصة لفتح تحقيق للإدارة العسكرية لإعصار ماريا، والذي فشلت العسكرية الأمريكية في التعامل معه، وراح ضحيته ما يقرب من 3 آلاف شخص.

ومع كل ذلك.. ترامب خرج مستفيدًا من الانتخابات

وصف البعض خسارة الحزب الجمهوري للأغلبية في مجلس النواب بالـ«الضريبة» التي دفعها الجمهوريون في الانتخابات التشريعية بسبب وجود ترامب ممثلًا عنهم على رأس الحكومة التنفيذية، وأن وجود ترامب في البيت الأبيض قتل كل أحلام الجمهوريين التشريعية،  ولكن في الحقيقة أن خسارة الحزب الجمهوري أمس لا تعني بالضرورة خسارة دونالد ترامب؛ بل من الممكن أن نقول إن ترامب قد خرج مستفيدًا، أو على  الأقل لم يخسر كثيرًا.

ومن الممكن أن نبرر ذلك لسببين مهمين، أولًا: أن ترامب في الأساس كان يجد معارضة من مجلس النواب الذي كان يسيطر عليه أغلبية جمهورية قبل الانتخابات، لذلك فنهاية أحلام الجمهوريين التشريعية لا تعني ترامب في شيء. ثانيًا، في الشهور الأخيرة الماضية، ركز دونالد ترامب على انتخابات مجلس الشيوخ، ونجح في إسقاط ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ المنتمين للحزب الديمقراطي، ونجح في الاستبدال بهم أعضاء جدد موالين له ولسياسته.

والأغلبية لدونالد ترامب في مجلس الشيوخ تعني الكثير؛ لأنها سوف تمنحه حرية تبديل وتعيين الوزراء والمسئولين الرسميين في الحكومة التنفيذية، فضلًا على أن الأغلبية في مجلس الشيوخ سوف تحمي دونالد ترامب من العزل الرئاسي؛ لأنه في حالة أن حررت أغلبية مجلس النواب قرار العزل، فإن القرار يجب أن يحصل على أصوات ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ، والذي أصبح أكثر منه نصفه من الموالين لدونالد ترامب وحكومته، لذلك فإن ترامب على الأغلب لن يعزل من منصبه، بل سوف يجد الكثير من الصعوبات في تطبيق سياساته.

Embed from Getty Images

ترامب في إحدى حملات انتخابات التجديد النصفي

نتائج تحدث لأول مرة في التاريخ

وصف الكثير من المحللين ليلة انتخابات 16 نوفمبر بأنها «ليلة الأول مرة»؛ وذلك لأن نتائج الانتخابات شهدت فوز مرشحين من خلفيات ثقافية وأعراق وأعمار سنية ظهرت لأول مرة في انتخابات أمريكية، بل معظمها حقق فوزّا كاسحًا أمام مرشحين احتفظوا بمقاعدهم في السلك التشريعي للولايات المتحدة لسنين طويلة.

1- رشيدة طالب.. من ضيق الاحتلال إلى ساحات الكونجرس

في مطلع سبعينات القرن الماضي هاجرت عائلة رشيدة الفلسطينية من جحيم الاحتلال الإسرائيلي إلى الولايات المتحدة، وبعد أربعة عقود أصبحت ابنتهم رشيدة أول امرأة مسلمة من أصل عربي يتم انتخابها عضوة في مجلس النواب الأمريكي بنسبة 88% من إجمالي أصوات الناخبين في الدائرة الانتخابية 13 في ولاية متشجن الأمريكية.

وقبل عضوية مجلس النواب سبق لرشيدة وأن تم انتخابها عضوة في المجلس التشريعي المحلي بولاية متشجن في عام 2009 وظلت في منصبها حتى عام 2014. وفي الثامن من أغسطس (آب) عام 2018، في إحدى مؤتمرات ترامب الانتخابية بولاية متشجن، صاحت رشيدة وسألت ترامب «هل قرأت الدستور الأمريكي من قبل؟»، ليقوم الأمن بعدها بطرد رشيدة من المؤتمر، ولكن بعد أن أصبحت رشيدة عضوة في مجلس النواب، لا أحد سوف يوقفها عن توجيه الأسئلة إلى دونالد ترامب.

رشيدة طالب، مصدر الصورة-أسوشيتد برس

2- إلهان عمر.. من مقديشو إلى مينيسوتا

ولدت إلهان في العاصمة الصومالية مقديشو عام 1981، وعندما أتمت عامها ـ11 احتدمت الحرب الأهلية في الصومال، والتي دفعت عائلتها إلى الهروب والعيش في أحد مخيمات اللاجئين في كينيا لمدة أربع سنوات، إلى أن هاجرت العائلة بأكملها إلى الولايات المتحدة في عام 1995.

واشتهرت إلهان بنشاطها للدفاع عن حقوق محدودي الدخل في المجتمع الأمريكي، ولذلك كان أبرز مؤيديها من الليبراليين واليساريين الديمقراطيين الاجتماعيين مثل مؤسسة المرشح الرئاسي السابق بيرني ساندرز. وشرحت إلهان إلى مجلس النواب الأمريكي بناءًا على وعودها الانتخابية التي تمحورت حول توفير رعاية صحية مجانية للجميع، السعي وراء توفير عمل جامعي مجاني في ولاية مينيسوتا، تحسين أوضاع المهاجرين في الولاية.

إلهان عمر بعد فوزها بالإنتخابات، مصدر الصورة – رويترز

3- مثلية ومن الهنود الحمر.. شريس ديفيد تصنع المعجزة

لم  يكن من المحتمل أن يُهزم عضو الكونجرس الجمهوري كيفن يودر في ولاية كانساس، خصوصًا بعد أن خدم في هذا المنصب لمدة أربع دورات متتالية، ولكن المفاجأة تحققت بعد أن خسر يودر مقعده بفارق 20 ألف صوت فقط عن المرشحة الديمقراطية شريس ديفيد، والتي تمتاز بكونها من السلالة الأصلية للهنود الحمر التي سكنت الأراضي الأمريكية قبل استعمار البيض لها وإعلانهم الولايات المتحدة في شكلها الحالي.

وبجانب ذلك؛ فإن شريس لا تخجل من كونها من المثليين جنسيًا، وتعبر عن ذلك في العلن بكل فخر؛ بل تولت وتقود الكثير من الحملات للدفاع عن قضايا المثليين وحقوقهم، وهذا بالتأكيد بجانب نضالها للحفاظ على التراث القديم لسكان أمريكا الأصليين

شريس ديفيد، مصدر الصور-أسوشيتد برس

4- ديب هالاند..  مقعد آخر للهنود الحمر

في يوليو (تموز) الماضي صرحت الناشطة السياسية ديب هالاند إلى صحيفة «الجارديان» البريطانية وقالت: «دونالد ترامب أعطى الحرية للبعض لكي يمارسوا العنصرية دون حرج»، وأضافت هالاند التي تنتمي للسلالة الأصلية للمواطنين الأمريكيين، أن ترشحها على مقعد مجلس النواب في الدائرة الانتخابية الأولى في ولاية نيو ميكسيكو جاء بسبب زيـادة نبرة العنصرية تجاه الأقليات والمهاجرين في المجتمع الأمريكي، ولابد من إحداث تنوع ثقافي في المنبر التشريعي الأمريكي؛ للقضاء على التشريعات والسياسات التي قد تستهدف الأقليات، مثل قرار منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

ديب هالاند، مصدر الصورة- Business Insider

5- جاريد بوليس.. أول حاكم ولاية مثلي جنسيًا في تاريخ أمريكا

حصلت ولاية كولورادو الأمريكية على أول حاكم مثلي جنسيًا في التاريخ السياسي الأمريكي. نجح جاريد بوليس في إنهاء السباق الانتخابي الذي نشب بينه وبين منافسه الجمهوري ووكر ستابلتون على منصب حاكم الولاية، وخدم بوليس في مجلس النواب الأمريكي منذ عام 2008 بعد أن كان أيضَا أول سياسي مثلي يُنتخب لعضوية الكونجرس في التاريخ، وينتمي بولس للحزب الديمقراطي، ويشتهر بمواقفه لدعم المثليين جنسيًا، وحقوق الأقليات، ومعارضته عقوبة الإعدام، واشتراك الجيش الأمريكي في كافة الحروب الخارجية.

جاريد بولس، مصدر الصور- أسوشيتد برس

6- ألكسندرية.. أصغر عضوة كونجرس في التاريخ

في العام الماضي كانت ألكسندرية تعمل ساقية في إحدى البارات بولاية نيويورك لتدعم عائلتها الفقيرة، ولكن أمس أصبحت أصغر عضوة يتم انتخابها لعضوية الكونجرس الأمريكي بعمر 29، وذلك بعد حصولها على نسبة 73% من أصوات الناخبين في الدائرة الانتخابية 14 بالولاية.

ولم يكن فوزها في الانتخابات مفاجأة، ولكن المفاجأة حدثت في يونيو الماضي عندما أقصت ألكسندرية عضو الكونجرس الديموقراطي جوي كراولي في الانتخابات التمهيدية بعد أن احتفظ كراولي بمنصبه في الكونجرس لـ10 دوارات متتالية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، مجلس النواب ديمقراطي ومجلس الشيوخ جمهوري.. فماذا يعني ذلك؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : ساسة بوست