اطلالة جريئة ل"مايا دياب" تفاجئ جمهورها
الفنانة مايا دياب

يسعي موقع "اخبارنا" بتقديم كل ما هو جديد وحصري، وفي السطور التاليه سوف نوضح لكم اخر اطلالة للفنانة مايا دياب، التي قد شهدت صورها الاخيره، بتفاعل كبير من خلال جمهورها على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد قالوا انها تتسم من جرأة وإثارة، كما تحرص الفنانة مايا دياب علي مشاركة صورها التي من خلالها تقوم بتوثيق حياتها الخاصة مع جمهورها علي منصات التواصل الاجتماعي، وبالاخص الانستجرام، كما تنشر مايا دياب علي حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي صورا جديدة بشكلا منتظما، كما تخطف الأنظار إليها بظهور متكرر لها باطلالات مختلفة وجذابة

وفي شهر يونيو قد ظهرت الفنانة اللبنانية مايا دياب بإطلالة جديدة، تميزت فيها بالجرأة، وكانت تشبه إطلالات نجمات تلفزيون الواقع الأمريكية وهي كيم كارداشيان، وقد نشرت مايا صورها الجديدة، علب حسابها بموقع إنستجرام

وقامت بالتعليق عليها قائله: "لا يجب أن أبقي صوري الجميلة في مكتبتي لفتره طويله" ، وحينها قد أبدى الكثير من جمهور الفنانة اللبنانية إعجابهم بهذه الإطلالة الجريئة، بينما قد انتقد البعض تقليدها للنجمة الأمريكيه

رد الفنانة مايا دياب علي منتقديها

ان المطربة اللبنانية مايا دياب، قد ردت على منتقديها ومنتقدي إطلالاتها الجريئة التي تم اتهامها فيها بتعمد لفت الانتباه، وقد قالت إنها فنانة وإنسانة مختلفه وليست عاديه كما أضافت مايا دياب، عبر لقاء مع برنامج "The Insider" بالعربي:

"أنا مختلفة، أنا فنانة لست عادية، أشبه نفسي وأعبر عن نفسي.... إذا خرجت على العشاء مع أصدقاء بدون التقاط صور ونشرها سأرتدي نفس الملابس، ولدي فريق يعمل معي، وفي بعض الاحيان يسألوني:

لماذا لا أنشر صور من سهراتي مع أصدقائي؟... لكنني أفضل أن أحتفظ بتلك الصور لنفسي وقد أردفت مايا دياب: "أنا لا ألفت الانتباه، أنا إنسانة اعبر فقط عن نفسي، ولست مثل كل الناس، بل انا مختلفة، مايا الإنسانة غريبة ومايا الفنانة غريبة أكثر، لأن لي مساحة أعبر عن نفسي بكل شئ"

الفنانة مايا دياب وحياتها الشخصيه

ان مايا هنري دياب، هي مغنية وممثلة وايضا عارضة أزياء، وتقوم بتقديم برامج، وقد وُلدت مايا بلبنان، عام 1980، وتقيم بالعاصمة اللبنانية بيروت، وقد درست الإعلام من الجامعة اللبنانية، كما دخلت مجال الفن والإعلام، وهي أيقونة للموضة والجمال

وقد تزوجت مايا دياب من رجل اعمال لبناني يدعي عباس ناصر خلال عام 2006، كما أفصحت مايا بأحدي مقابلاتها، أنها تقابلت المرة الاولي مع زوجها رجل الاعمال خلال سهرة، ومن بعد ذلك قد تم التعارف عن قرب ببعضهما البعض

مايا دياب وامر المساكنه

ان مايا دياب لم تخشي من التحدث عن أمر المساكنة الذي قد حدث بينها وبين زوجها قبل الزواج بشكل مكشوف، وقد قالت إنها تؤمن بمساكنتها مع رجل غريب عنها

وذلك الموضوع هاد بالنسبة لها، لكي تقوم بالتعرف على شريكها عن قرب، وهو نصفها الأخر، حيث يتم ذلك قبل ارتباطهم بشكل رسمي وقد قامت مايا بالمصارحه بأنها لا تشعر بالخجل من أن تتفوه بكلمة المساكنة مع زوجها

لمده سنتين قبل أن يقومان بالزواج، كما تؤمن بأن هنالك مشكلة بذلك الموضوع وهي الكذب، حيث أن هناد فئة كبيرة من الناس قد تفعل ذلك الأمر لكنهم لا يتحدثون عن ذلك ويقومون باخفاء ذلك الأمر بالنسبة لهم

بينما قالت إنها لا تقوم بالتشجيع بكلامها ذلك أمر "المساكنة والزنا"، ولكن انها ترى من وجهة نظرها أن ذلك الأمر سوف يحد من آفة الطلاق بالمستقبل، وكان زواج مايا دياب زواج مدني

حيث قد تزوجت عام 2006 وكان عمرها 25 عام، وقد أشارت لذلك خلال مقابلات كثيره، وقالت إنها تدعم الزواج المدني، الذي يعطي الحقوق لكل شريك، بشكلا منصفا وأيضا يمنح الكثير من الحريه.