«ما تعلاش عن الحاجب».. قصة إنسانية جديدة لهيثم دبور بالجونة السينمائي
«ما تعلاش عن الحاجب».. قصة إنسانية جديدة لهيثم دبور بالجونة السينمائي

«ما تعلاش عن الحاجب».. قصة إنسانية جديدة لهيثم دبور بالجونة السينمائي صحيفة أخبارنا نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم «ما تعلاش عن الحاجب».. قصة إنسانية جديدة لهيثم دبور بالجونة السينمائي، «ما تعلاش عن الحاجب».. قصة إنسانية جديدة لهيثم دبور بالجونة السينمائي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، «ما تعلاش عن الحاجب».. قصة إنسانية جديدة لهيثم دبور بالجونة السينمائي.

صحيفة أخبارنا لاقتراحات اماكن الخروج

قصة إنسانية ومشاركة جديدة يخوضها الكاتب هيثم دبور بمهرجان الجونة السينمائي بدورته الثانية والمقرر إقامته من 20 حتى 28 سبتمبر القادم.

«ما تعلاش عن الحاجب» هو فيلم دبور الجديد والذي يشارك في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة بالمهرجان.

«دبور» يقول عن مشاركته للمرة الثانية بالمهرجان بعد فيلمه فوتوكوبي الذي تغلب بنجمة الجونة لأفضل فيلم عربي طويل، ضمن المسابقة الرسمية: «سعيد بمشاركتي للعام الثاني على التوالي في مهرجان الجونة، فهو مهرجان كبير واختياراته للأفلام تكون دقيقة بجانب أن المنافسة به صعبة».

وتابع في حديثه لـ«صحيفة أخبارنا»، أن هذه المشاركة تضعه في حالة سعادة وقلق في نفس الوقت، قائلاً: «للجونة السينمائي مكانة خاصة في قلبي فهو أول مهرجان إعطاء جائزة لفيلمي الروائي الأول فوتوكوبي».

وعن فيلمه «ماتعلاش عن الحاجب»، المشارك في الدورة الثانية، قال إنه فيلم روائي قصير تصل مدته إلى 20 دقيقة، وإنه بدأ في التحضير له منذ فترة مع المخرج تامر عشري، ويتابع: «وجدنا أن الوقت والظروف مناسبين لتصويره، وبمجرد الانتهاء منه بدأنا رحلة المشاركة في مهرجانات وجاء ترشيحه للجونة السينمائي».

و يدور حول الفتاة المنتقبة «عائشة» التي اختارت «حور عين» اسما لها على إحدى الصفحات المغلقة على السيوشيال ميديا وخلال أحداث الفيلم تتجه إلى أحد المولات التجارية بصحبة صديقة لها تستعد لوضع مولودة لشراء بعض الأغراض، وتكتشف الفتاة هناك مع الأحداث أن نقابها يختبئ خلفه شيء أكبر من جسدها ووجهها.

بوستر الفيلم تتصدره فتاه منتقبة وهي الشخصية المحورية للفيلم، يقول دبور عن الاختيار أنه يعكس الفكرة الأساسية للفيلم والتي يجدها بسيطة وشائكة جدا، خاصة وأن الفيلم يتناول في الأساس قصة إنسانية يمكنها أن تحدث كل يوم، مشيراً إلى إن ردود الفعل حول البوستر ستكتمل مع عرض الفيلم أيضا ومشاهدة الجمهور له .

يؤكد أن اختيار الممثلين أسماء أبواليزيد ومريم الخشت وعلي الطيب، جاء عن طريق المخرج، فيقول: «الحقيقة أن جميع العاملين أمام الكاميرا أو خلفها مثل مدير التصوير محمد الرؤوف أو المونتيرة رندا محمود تحمسوا للمشروع بشكل كبير لاختلافه».

Image may contain: one or more people and text

صداقة دبور وعشري تمتد لسنوات كثيرة فقبل مشاركتهما في الكثير من الأعمال هناك علاقة صداقة قوية تجمعها، وعنها يتحدث دبور ويقول: «أستمتع بالعمل مع تامر عشري، فبيننا لغة تفاهم مشتركة تجعلنا نحقق أهدافنا الفنية دون صدام أثناء عملية التحضير، كثيرا من نتناقش مناقشات طويلة ونجري تعديلات لكن بهدوء شديد يساعد على خروج العمل بطريقة مرضية للطرفين».

ويضيف: «نعمل سويا منذ أكثر من سنوات على أفلام تسجيلية ثم روائية، وعادة من يفكر صناع الأعمال بتقديم الأفلام القصيرة أولا، لكننا نهتم بتقديم العمل الذي نشعر برضانا عنه في وقته وشكله المناسبين، والفصل بين الصداقة والعمل يأتي بعد سنوات طويلة من العمل وفهم كل منا للآخر».

«ماتعلاش عن الحاجب» ليس فيلم دبور الوحيد المشارك في مهرجان الجونة، بل يشارك فيلمه عيار ناري بطولة احمد الفيشاوي وإخراج كريم الشناوي في المهرجان أيضا، وعن مشاركة فيلمين له في هذا الحدث، يقول «وجود عيار ناري في عرضه العالمي الأول في الجونة أمر يسعدني، ولا أدري إن كانت فكرة جيدة أن يتواجد لي فيلمين في مهرجان واحد أو إن كان أحدهما سيؤثر سلبا على الآخر، لكنني في النهاية سعيد بهذا التواجد وأتمنى أن ينال الفيلمان حظهما من المشاهدة والنقد».

ويختم حديثه بشأن مشاركة أفلامه بالمهرجانات قبل طرحها جماهيرياً قائلاً: «فوتوكوبي شارك في عدد كبير من المهرجانات لكن الجمهور يستقبله إلى الآن حين يعرض عبر أي وسيط أو قناة بشكل احتفائي يظهر من خلال ردود الأفعال عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فالحقيقة أنا حريص على تقديم أفلام بها درجة من الاهتمام والإجادة الفنية لكن في نفس الوقت لديها قابلية لأن يشاهدها الجمهور ويتفاعل معها».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، «ما تعلاش عن الحاجب».. قصة إنسانية جديدة لهيثم دبور بالجونة السينمائي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم