تنديد ديمقراطي بمطالبة «ترامب» بإنهاء تحقيق «التدخل الروسي»
تنديد ديمقراطي بمطالبة «ترامب» بإنهاء تحقيق «التدخل الروسي»

تنديد ديمقراطي بمطالبة «ترامب» بإنهاء تحقيق «التدخل الروسي» صحيفة أخبارنا نقلا عن بوابة الشروق ننشر لكم تنديد ديمقراطي بمطالبة «ترامب» بإنهاء تحقيق «التدخل الروسي»، تنديد ديمقراطي بمطالبة «ترامب» بإنهاء تحقيق «التدخل الروسي» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، تنديد ديمقراطي بمطالبة «ترامب» بإنهاء تحقيق «التدخل الروسي».

صحيفة أخبارنا - آدم شيف: دعوة الرئيس تجربة لعرقلة سير العدالة.. والبيت الأبيض يرد: مجرد تعبير عن الرأي


ندد الأعضاء الديمقراطيون في الكونجرس الأمريكي، أمس، بمطالبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزير العدل جيف سيشنز، بإنهاء التحقيق الذي يقوده المحقق الخاص روبرت مولر، في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، وكذلك في تجارب الرئيس عرقلة سير العدالة، وفيما إذا كان هناك أي تواطؤ بين حملته الانتخابية وموسكو.

وقال زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، السيناتور تشاك شومر، إن: "تحقيق مولر ورود روزنشتاين، نائب وزير العدل، يحقق تقدما بسرعة قياسية، فقد أصدر 35 لائحة اتهام، و5 أشخاص أقروا بارتكاب جريمة، ومدير حملة ترامب السابق، بول مانافورت، يخضع للمحاكمة"، معتبر أن: "تصريحات ترامب هي فقط تجربة لتشتيت الشعب الأمريكي".

وأضاف "شومر"، على حسابه بموقع "تويتر": "تذكر سيدي الرئيس، الوصول إلى الحقيقة أمر حاسم في سبيل أمننا وديمقراطيتنا".

بدوره، قال العضو الديمقراطي البارز في مجلس النواب آدم شيف: "طالب الرئيس الأمريكي وزير العدل بوضع حد لتحقيق من المحتمل أن يكون الرئيس وأسرته وحملته متورطين فيه"، مضيفا أن تلك "تجربة لعرقلة سير العدالة، ولا يجب للشعب الأمريكي تقبل ذلك أبدا".

وكان "ترامب" قد صعّد هجومه على تحقيق "مولر" في سلسلة من التغريدات داعيا وزير العدل إلى "وقف حملة الملاحقات المزيفة على الفور، قبل أن تلطخ بلادنا أكثر"، مضيفا أن: "مولر متضارب تماما، والـ17 ديمقراطيا ممن يقومون بعمله القذر يمثلون عارا على الولايات المتحدة"، في إشارة لفريق "مولر".

من جانبها، كشفت شبكة "إيه.بي.سي" الأمريكية، نقلا عن مصادر قريبة من البيت الأبيض، أن الهجوم الأخير لـ"ترامب" جاء بعدما علم أن "مولر" يعتزم توجيه أسئلة له حول عرقلة سير العدالة، مشيرة إلى أن "ترامب" كان غاضبا من ذلك الأمر واندفع إلى مهاجمة مصداقيته.

في المقابل، سعت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، والفريق القانوني لـ"ترامب" إلى التهوين من شأن تغريدات "ترامب" الأخيرة، زاعمين أن الرئيس كان يعبر عن رأيه فقط.

وقالت "ساندرز" خلال إفادة صحفية إن تغريدة "ترامب" لم تكن "أمرا" ولكنها "رأي الرئيس"، كما أكد محاميو الرئيس جاي سيكولو ورودي جولياني لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن "ترامب" كان "يعبر فقط عن رأيه، لكنه لم يصدر أمرا أو توجيها لوزارة العدل".

في غضون ذلك، نقلت "واشنطن بوست" عن مصدرين وصفتهما بـ"المطلعين" القول إن "مولر" عبّر عن استعداده، في خطاب أرسله الاثنين الماضي للفريق القانوني لـ"ترامب"، لتقليل عدد الأسئلة الشفهية التي تدور حول عرقلة العدالة التي سيوجهها المحققون إلى الرئيس، وسيحاولون الحصول على إجابات مكتوبة بدلا عن ذلك، في حال وافق "ترامب" على إجراء مقابله معهم.

بدوره، تجاهل محامي الرئيس، سيكولو، التعليق على مقترح "مولر" أو الرد على ما إذا كان فريق "ترامب" سيقبل بهذا العرض، ذاكرا أن "المباحثات جارية، ولم يتم اتخاذ قرار بعد".

في السياق ذاته، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن "ترامب" ضغط على محامييه في الفترة الأخيرة للمحاولة مرة أخرى لإبرام اتفاق مع مكتب "مولر" حول إجراء مقابلة مع المحققين، متجاهلا بذلك مشورتهم القانونية بأنه لا يجب أن يجيب على أسئلة المحققين.

ونقلت الصحيفة عن ثلاثة مصادر وصفتهم بـ"المطلعين" القول إن "ترامب" أخبر مستشاريه أنه يتوق للقاء المحققين ليبرأ نفسه من أي خطأ، اعتقادا منه أنه يستطيع أن يقنعهم بأن تحقيقهم نفسه يعتبر "ملاحقة زائفة".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، تنديد ديمقراطي بمطالبة «ترامب» بإنهاء تحقيق «التدخل الروسي»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بوابة الشروق