بريطانيا: إرهابيو العالم يعيدون تجميع أنفسهم بأفغانستان
بريطانيا: إرهابيو العالم يعيدون تجميع أنفسهم بأفغانستان

بريطانيا: إرهابيو العالم يعيدون تجميع أنفسهم بأفغانستان صحيفة أخبارنا نقلا عن جي بي سي نيوز ننشر لكم بريطانيا: إرهابيو العالم يعيدون تجميع أنفسهم بأفغانستان، بريطانيا: إرهابيو العالم يعيدون تجميع أنفسهم بأفغانستان ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، بريطانيا: إرهابيو العالم يعيدون تجميع أنفسهم بأفغانستان.

صحيفة أخبارنا صحيفة أخبارنا:- أطلقت بريطانيا تحذيراً جديداً ومثيراً مفاده بأن الإرهابيين والمتشددين الذين يتم طردهم من العراق وسوريا بعد أن تكبدوا هزائم هناك، يقومون حالياً بإعادة تجميع أنفسهم وتنظيم خلاياهم في أفغانستان، ويتأهبون لشن هجمات قد تستهدف أماكن مختلفة من العالم، بما فيها بريطانيا.

وجاء التحذير على لسان وزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون الذي كشف في حديث نقلته جريدة "التايمز" واطلعت عليه "العربية.نت" أن لندن أرسلت 440 جنديا إلى أفغانستان مؤخراً لمواجهة التهديد الإرهابي المتزايد الذي يستهدف بريطانيا."وفق العربية"

وبحسب الوزير فإن متشددين في أفغانستان يحاولون إقامة علاقة مع نظراء لهم داخل بريطانيا من أجل تكوين خلايا وشن هجمات على غرار الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسرحاً في مدينة مانشستر شمالي إنجلترا العام الماضي وأدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وتقول "التايمز" إن التقارير الاستخباراتية تكشف عن استمرار التهديد الذي بات يمثله الجهاديون في أفغانستان على بريطانيا، فيما كشف الوزير أنه "خلال الأشهر القليلة الماضية تم الكشف أكثر من مرة عن وجود صلات بين الإرهابيين في أفغانستان وبريطانيا".

وبحسب الصحيفة فإن تصريحات الوزير البريطاني ستزيد من المخاوف حول هجمات يقوم بها متعاطفون مع تنظيم "داعش" في بريطانيا، حيث على الرغم من الهزائم التي مني بها التنظيم في العراق وسوريا خلال الفترة الماضية إلا أن التقديرات تشير إلى أن أفراداً من التنظيم أو متعاطفين معه قد يحاولون شن هجمات ضد أهداف غربية.

وحذر المنسق الوطني لمكافحة الإرهاب في بريطانيا العام الماضي من أن 850 جهاديا سافروا للمشاركة في معارك تنظيم الدولة بالخارج وعادوا إلى داخل بريطانيا، وهو ما يشكل خطراً على الأمن في البلاد.

وكانت أجهزة الاستخبارات البريطانية قد تمكنت في شهر مايو الماضي من تفكيك أول شبكة جهادية مكونة من نساء فقط بعدما اخترقتها عميلة تابعة لمكتب الاستخبارات الداخلي "أم آي فايف" وتظاهرت بأنها مقاتلة مع تنظيم "داعش"، كما تمت إدانة معلم في مارس الماضي بتهمة تجهيز الأطفال للقيام بعمليات انتحارية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، بريطانيا: إرهابيو العالم يعيدون تجميع أنفسهم بأفغانستان، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جي بي سي نيوز