قد نجد في الكثير من الأحيان أن الانتقال من مدينة لأخرى في أقل من 3 ساعات على الطرقات المزدحمة يعد إنجاز يستحق الذكر

الوكالة الفضائية البريطانية تعمل حالياً على تطوير طائرة مميزة للغاية باسم Space Plane غرضها إتاحة إمكانية السفر بين المدن البعيدة عن بعضها مثل لندن ونيويورك خلال ساعة واحدة، ويمكن أن يتحقق بحلول عام 2030.

في الوقت الحالي، تبلغ مدة الرحلة من نيويورك إلى لندن حوالي 7 إلى 8 ساعات، ولكن وكالة الفضاء البريطانية تنوي التعاون مع أستراليا بغرض بناء أول جسر جوي في العالم باستخدام طائرات فائق السرعة تسمح بنقل الركاب من القارة الأوروبية للقارة الأسترالية خلال 4 ساعات فقط بدلاً مما يقارب 22 ساعة طيران حالياً ستتمكن هذه الطائرة الجديدة من تحقيق ذلك بفضل محرك SABRE الصاروخي الذي يعمل بمزيج من الهيدروجين والأكسجين، ما يساهم بالسماح للطائرة البلوغ سرعة قدرها 5.4 ماخ، ما يعادل 5.4 ضعف سرعة الصوت، أو 6,437 كم/س

 كما يمكن أن تصل سرعة الطائرة إلى ماخ 25، ما يعادل 30,577 كم/س أثناء التحليق في الفضاء، كما أن هذا النظام سيؤدي لخفض تكاليف الطيران والتقليل من التلوث .

 

هذا ومن المخطط أن تبدأ اختبارات الطيران على هذه الطائرة في منتصف العام المقبل، بينما من المخطط بدء استخدامها بالطيران التجاري بعد عام 2030، حيث استثمرت الحكومة البريطانية 74 مليون دولار في تطوير هذا المشروع حتى الآن، فيما قامت شركة رولز رويس لصناعة محركات الطائرات وBAE Systems وبوينج باستثمار مبلغ مماثل للهدف ذاته.