اعلنت السلطات التركية انها علقت العملية العسكرية نبع الحنان والتى تستهدف الاراضي السورية بعد الاتفاق مع الولايات المتحدة.

واعلن مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي،  إن تركيا "ستوقف مؤقتا عملية نبع السلام، لمدة 120 ساعة من أجل انسحاب التنظيمات الكردية من سوريا، وهذا ليس وقفا لإطلاق النار". 

وقد جاء هذا التصريح عقب انتهاء اجتماع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، في العاصمة التركية أنقرة، والذي تناول عملية "نبع السلام" التركية.

وقال وزير الخارجية التركي، "عند انسحاب كافة العناصر الإرهابية فقط يمكن الحديث عن وقف كامل لعملية نبع السلام".

ونوهه وزير الخارجية أن "تعليق عملية نبع السلام لا يعني انسحاب الجيش التركي من المنطقة فنحن سنواصل التواجد فيها.. وسنتابع بشكل مباشر كل ما يتم تنفيذه عبر وجودنا في المنطقة ومصادرنا الاستخباراتية وكل شيء سيتم أمام أعيننا وسنراقبه". 

وأضاف مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي: "تمكنا ان نأخذ ما نريده في مفاوضات اليوم امريكا نتيجة القيادة الحكيمة لرئيسنا أردوغان".