أهتمي بصحتك .. أسباب وأعراض وعلاج ارتجاع المريء
أعراض وعلاج ارتجاع المريء

الارتجاع المعدي المريئي هو حالة تتسرب فيها محتويات المعدة أثناء انتقالها من المعدة إلى المريء (أنبوب الطعام) ، مما يتسبب في تهيج المريء وحرقة المعدة ، عندما تأكل طعامًا يمر من حلقك إلى معدتك عبر المريء ، ويوجد حلقة من ألياف العضلات أسفل المريء. تسمى هذه الألياف العضلية بالعضلة العاصرة للمريء السفلية (LES) ، لذلك إذا لم تغلق حلقة العضلة تمامًا ، يمكن أن تتسرب محتويات المعدة إلى المريء. وهذا ما يسمى مرض الارتجاع المعدي المريئي ، ويمكن لأحماض المعدة القوية أيضًا أن تتلف بطانة المريء.

ما هي أسباب وأعراض وعلاج ارتجاع المريء ؟

أسباب ارتجاع المريء

يؤدي الحمل إلى زيادة أعراض ارتجاع المريء بشكل متكرر ومستمر و توجد العديد من الحالات التي تزيد من فرص الإصابة بارتجاع المريء، أبرزها ما يلي:
-فتق الحجاب الحاجز؛
-السمنة؛
-الحمل؛
-تصلب الجلد؛
-التدخين؛
-عدم الحركة في غضون 3 ساعات بعد الأكل؛
- تناول بعض الأدوية، مثل: مضادات الكولين (على سبيل المثال، دواء دوار البحر)، موسعات الشعب الهوائية للربو، حاصرات قنوات الكالسيوم لارتفاع ضغط الدم والبروجسترون لعلاج النزيف غير الطبيعي، المهدئات للأرق أو القلق ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات. تابعي المزيد نظام غذائي بعد عملية قص المعدة ​​​​​

أعراض ارتجاع المريء

يمكن رصد ارتجاع المريء من خلال الأعراض الآتية:
-الشعور بأن الطعام عالق خلف عظم القص؛
-حرقة في المعدة أو ألم حارق في الصدر؛
-الغثيان بعد الأكل؛
-السعال أو الصفير؛
-صعوبة في البلع؛
-الفواق؛
-بحة أو تغير في الصوت؛
-التهاب الحلق. علماً أن الأعراض قد تزداد سوءاً عند الانحناء أو الاستلقاء أو بعد تناول الطعام؛ في حين قد تسوء الأعراض أيضاً في فترات الليل.

طرق علاج ارتجاع المريء

يساعد فقدان الوزن في علاج ارتجاع المريء و يمكنك إجراء العديد من التغييرات في نمط الحياة؛ للمساعدة في علاج الأعراض. تتضمن النصائح الأخرى ما يلي:
-إذا كنتِ تعانين من زيادة الوزن أو السمنة، يمكن أن يساعدكِ فقدان الوزن في علاج ارتجاع المريء.
-رفع رأس السرير إذا ساءت الأعراض في الليل.
-تناول وجبة العشاء قبل 2 إلى 3 ساعات من النوم.
-تناول جميع الأدوية مع الكثير من الماء.
-استخدام مضادات الحموضة التي لا تستلزم وصفة طبية بعد وجبات الطعام وفي وقت النوم. وقد تكون الجراحة المضادّة للارتجاع خياراً للأشخاص الذين لا تختفي أعراضهم مع تغيير نمط الحياة والأدوية، وعادة تختفي حرقة المعدة والأعراض الأخرى بعد الجراحة، ولكن قد يحتاج المريض إلى تناول أدوية لحموضة المعدة. وهناك أيضاً علاجات جديدة للارتجاع يمكن إجراؤها من خلال المنظار (أنبوب مرن يمر عبر الفم إلى المعدة) للمزيد قم بزيارة موقع أخبارنا .