انجازات طبية.. استشاري يكشف عن عقار جديد يعيد معدلات السكر لطبيعتها ويعالج السمنة
عقار جديد لمرضي السكر

في البداية نتمنى الشفاء والشفاء لجميع مرضى السكري ، حيث أن مرض السكري ، أو المعروف بأنه أحد أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا ، ينتج عن نقص في إفراز هرمون الأنسولين أو عدم إفرازه بالكامل بسبب خلل. في عمل البنكرياس ، أو فشل الجسم في الاستجابة للهرمون بشكل صحيح ، مما يؤدي إلى عدم السيطرة على مستويات السكر في الدم ، وفي هذا الصدد كشف استشاري الغدد الصماء والسكري عن دواء جديد يعيد سكر الدم المستويات إلى المستوى الطبيعي ويعالج في نفس الوقت.

نتائج غير مسبوقة في إنقاص الوزن

أوضح الدكتور محمد مدخلي ، استشاري الغدد الصماء والسكري وزيادة الوزن ، خلال إحدى حلقات برنامج "الراصد" على قناة "الإخبارية" ، أنه تم العثور على عقار جديد له فوائد. لمرضى السكر والسمنة الذين يعيدون مستويات السكر في الدم إلى وضعها الطبيعي ، مما يشير إلى أن نتائج فقدان الوزن لديهم قريبة. عمليات الأكمام.

عقار مونجارو

وأضاف مدخلي، أن فريق ألماني تمكن من الوصول لعقار محتمل لمرض السكري من النوع الثاني يسمى "مونجارو" يحد من خطورة المرض بشكل كبير، لافتاً، إلى أن الدواء لا يقضي على المرض تماماً ولكن يجعله في حالة خمول ويحد من تأثيره وخطورته بشكل كبير.

ثورة طبية

وأشار استشاري الغدد الصماء والسكري وزيادة الوزن، إلى أن هناك عدد من المرضى بدأوا في استخدام الدواء بعد اعتماده من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، مضيفاً الفعالية تعتبر ثورة طبية إضافية للنجاحات التي حققتها الأدوية السابقة , ونوه بأن دواء مونجارولعلاج السكري متوفر حاليًّا فقط في الولايات المتحدة الأمريكية، ويصرف فقط لمرضى السكري من النوع الثاني، وقد يتوقع حصوله على الاعتماد لاستخدامه في علاج زيادة الوزن أيضاً.

وتوصي الجمعية الأمريكية للسكري ببدء فحص السكري لدى معظم البالغين بدايةً من سن 45 عامًا، كما توصي بفحص السكري قبل سن 45 إذا كنت مصابًا بالسمنة ولديك عوامل خطر إضافية للإصابة بمقدمات السُّكَّري أو النوع 2 من داء السُّكَّري , وقد تساعد خيارات نمط الحياة الصحي في إعادة مستويات السكر في الدم إلى معدلاتها الطبيعي، أو على تجنب وصولها إلى مستويات النوع الثاني من داء السكري.

نصائح لتجنب مرض السكري:

تناول الأطعمة الصحية: يرتبط اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب الكاملة وزيت الزيتون بانخفاض خطورة الإصابة بمقدمات السكري، فاختر الأطعمة الأقل من حيث نسبة الدهون والسعرات الحرارية، والأعلى من حيث نسبة الألياف، واحرص على تنويع أصناف الطعام لتحقيق أهدافك دون التأثير على المذاق أو العناصر المغذية.

زيادة النشاط البدني: يعمل النشاط البدني على التحكم في الوزن، وحرق السكر للحصول على الطاقة، واستهلاك الجسم للأنسولين بشكل أكثر فعالية، فاستهدف تخصيص 150 دقيقة على الأقل لممارسة التمارين الهوائية متوسطة الشدة أو 75 دقيقة لممارسة التمارين الهوائية القوية أسبوعيًا، أو مزيجًا من التمارين المعتدلة والقوية.

التخلص من الوزن الزائد: إذا كان وزنك زائدًا، يمكن أن يؤدي إنقاص من 5% إلى 7% فقط من وزن الجسم - أي نحو 14 رطلاً (6.4 كيلوغرام) إذا كان وزنك 200 رطل (91 كيلوغرام)- إلى تقليل فرص الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، ولإبقاء وزنك ضمن النطاق الصحي، ركز على استحداث تغييرات دائمة في عادات تناوُل الطعام وممارسة الرياضة.

الإقلاع عن التدخين: يعد التدخين من أكثر العوامل التي تدمر الصحة و تؤدي الي وفاة الانسان , و لذلك يعمل الإقلاع عن التدخين على تحسين أداء الأنسولين، ومن ثم تحسين مستويات السكر في الدم , و في ختام هذا المقال نتمني لكم الشفاء و الصحة و العافية , يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر موقع أخبارنا .