طرق التخلص من الدهون العنيدة في الجسم
الدهون العنيدة في الجسم

عند اتباع حمية غذائية لفقدان الوزن يصعب التخلص من الدهون في بعض مناطق الجسم، وهي الدهون العنيدة التي تتكدس في بعض المناطق وتحتاج إلى وقت وجهد للتخلص منها، فما هي أكثر أماكن الدهون العنيدة في الجسم؟ يعدّ تراكم الدهون العنيدة في بعض مناطق من الجسم؛ مثل مقابض الحب، البطن، الوركين، أمراً محبطاً لدى كثيرين؛ إذ يصعب التخلص منها رغم اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة. "سيدتي. نت" يسلط الضوء على الدهون العنيدة في الجسم وطرق التخلص منها، في السطور الآتية:

الدهون العنيدة في الجسم وطرق التخلص منها

كيفية التخلص من الدهون العنيدة في الجسم، سؤال قديم – جديد لا يزال يتردّد على ألسنة الكثيرين ممّن يسعون للحصول على جسم رشيق خالٍ من الدهون المكدّسة في بعض المناطق؛ كأعلى الخصر (مقابض الحب)، البطن، الفخذين، الوركين، والأرداف.
بالنسبة للنساء، يكون الجزء السفلي من الجسم عرضة للدهون العنيدة، في حين تتراكم الأخيرة لدى الرجال في منطقة البطن. يصعب التخلص من الدهون العنيدة التي قد لا تستجيب على غرار الدهون العادية في حال اتباع نظام غذائي سليم وممارسة التمارين الرياضية.

كيفية حرق الدهون العنيدة

يتم حرق الدهون عندما تتجاوز كمية الطاقة التي ينفقها الجسم من خلال التمرين ما يدخل الجسم على شكل طعام. بعد تناول الطعام وامتصاص الجسم للمغذيات، ستبدأ مستويات الإنسولين في الانخفاض؛ ليتحوّل الجسم إلى حرق مخازن الدهون لتلبية احتياجاته من الطاقة. أحد أسباب صعوبة التخلص من الدهون العنيدة هو أنها تفرز دهونها بشكل أبطأ من الدهون غير العنيدة.

نصائح للتخلص من الدهون العنيدة

يختلف تراكم الدهون في الجسم وطرق التخلص منها من شخص إلى آخر. إليك بعض النصائح المفيدة في هذا الإطار:

1. تغيير عاداتك الغذائية والحياتية
يصعب إنقاص الوزن دون تغيير في العادات الغذائية والحياتية الراهنة، لذلك فإن قبول إجراء بعض التغييرات هو الخطوة الأولى. من المفيد إلغاء فكرة تناول بعض المقبلات والأطعمة العالية بالسعرات الحرارية، كما اتباع روتين رياضي؛ يزيد من معدل حرق الدهون وتنشيط الدورة الدموية لديك.

2. بناء العضلات الضعيفة
واحدة من أفضل الطرق لفقدان الدهون هي بناء العضلات الخالية من الدهون. كلما كانت عضلاتك أكثر رشاقة، كان من الأسهل عليك فقدان الدهون.

3. تقليل السعرات الحرارية
لخسارة الدهون، يجب أن تخلقي عجزاً معتدلاً في السعرات الحرارية التي تتناولينها؛ أي عدم اتباع نظام غذائي قاسٍ مع عدم إيجاد عجز شديد في السعرات الحرارية.

4. تتبّع السعرات الحرارية
من أجل معرفة ما يدخل الجسم من سعرات حرارية، تفيد قراءة الملصقات الغذائية، مع الأخذ بعين الاعتبار تناول طعام متوازن؛ يساعد على فقدان الوزن وبناء العضلات الخالية من الدهون، وليس مجرد حساب عدد السعرات الحرارية.

5. تناول البروتين والألياف والفيتامينات والمعادن والدهون الصحية
يحسّن تناول البروتين الكافي قدرتك على بناء العضلات الخالية من الدهون والاحتفاظ بها؛ لأنَّ العضلات تحرق سعرات حرارية أكثر من الأنسجة الدهنية. يساعدك البروتين أيضاً على الشعور بالشبع لفترة أطول، لذا قومي بدمج البروتين الخالي من الدهون في كل وجبة؛ للتأكد من تغذية العضلات والخلايا بشكل صحيح.
تساعد الأطعمة التي تحتوي على الألياف، مثل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والشوفان والخضروات والفواكه والفاصولياء والبقوليات وبذور الشيا، على إبطاء عملية الهضم والشعور بالامتلاء. الألياف مفيدة أيضاً لخفض الكولسترول وتقليل الانتفاخ وتجنّب الإمساك.

6. ممارسة الرياضة
يُعد المشي كل يوم طريقة بسيطة لبدء ممارسة الرياضة اليومية.
ويعمل رفع الأثقال بانتظام على بناء أنسجة عضلية خالية من الدهون، ما يساعد على زيادة التمثيل الغذائي لحرق الدهون بشكل أفضل.

7. قسط كافٍ من النوم
الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم أمر حيوي ويؤثر على جميع جوانب الجسم بطريقة أو بأخرى: التوازن الجزيئي والطاقة، فضلاً عن الوظيفة الفكرية واليقظة والمزاج , للمزيد تابع موقع أخبارنا .