عالجي الدوخة والدوار في أقل من دقيقة
الدوخة والدوار

 سوف نعرض لكم فى هذا المقال الإجابة على سؤال هل يمكن علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة وسوف نوضح أيضًا أهم المواضيع التي تتعلق بالدوخة والدوار مثل: أشهر أعراض الدوخة والدوار، وأهم أسباب الدوخة والدوار، وأدوية علاج الدوخة والدوار، هل القلق يسبب الدوخة والدوار، وغيرها الكثير من المعلومات الطبية الهامة. فتابع معنا القراءة. , أن الدوخة هي الشعور بالارتباك من عدم التوازن أو الدوار؛ فقد تشعرين وكأنكِ على وشك الإغماء، أو أن محيطكِ يتحرك أو يدور من حولكِ، وكلا الشعورين أحياناً مصحوبٌ بالغثيان أو القيء، وهي ليست حالة طبية في حد ذاتها، ولكنها عارض لمرض أو حالة صحية.. وتوجد العديد من الطرق التي يُمكن من خلالها علاج الدوخة والدوار بشكل سريع وبسيط.. إليكِ علاج الدوخة والدُوار في أقل من دقيقة .

علاج الدوحة و الدوار :


- مناورة إيبلي

تتضمن إيبلي مجموعةً من الخطوات، التي يتم إجراؤها قبل النوم كل ليلة , و تعتبر واحدة من أكثر الطرق شيوعاً للتحكم في الدُوار والدوخة، هي تقنية تُسمى مناورة إيبلي، وهي تتضمن مجموعة من الخطوات التي يتم إجراؤها قبل النوم كل ليلة؛ حتى تختفي أعراض الدُوار لمدة 24 ساعة على الأقل، وإذا ظهرت أعراض الدُوار من الجانب الأيسر والأذن اليسرى؛ فيمكن إجراء مناورة إيبلي من خلال:
- الجلوس على حافة السرير، وتحويل الرأس 45 درجة إلى اليسار.
- الاستلقاء بسرعة ومواجهة الرأس على السرير بزاوية 45 درجة.
- البقاء على هذه الحالة لمدة 30 ثانية.
- لف الرأس إلى المنتصف بزاوية 90 درجة، وإلى اليمين من دون رفعه لمدة 30 ثانية.
- تحويل الرأس والجسم كله إلى الجانب الأيمن، والنظر إلى الأسفل لمدة 30 ثانية.
- الجلوس ببطء، والبقاء كذلك لبضع دقائق على الأقل، وإذا بدأ الدُوار في الجانب الأيمن من الأذن اليمنى؛ فيجب القيام هذه الإجراءات في الاتجاه المعاكس.


- شاي الزنجبيل

وجدت الأبحاث أن الزنجبيل يمكن أن يقلل من آثار الدُوار بشكل سريع وفعّال


وجدت الأبحاث أن جذر الزنجبيل يمكن أن يقلل من آثار الدُوار بشكل جيد، ويمكن نقع جذر الزنجبيل في كوب من الماء المغلي لمدة 5 دقائق، وشربه مع ملعقة من العسل؛ إذ يساعد شرب شاي الزنجبيل مرتين يومياً، في القضاء على الشعور بالدوخة والغثيان وأعراض الدُوار الأخرى.


- اللوز

اللوز من المصادر الغنية بالفيتامينات أ A، بيB، هـ H؛ لذلك فإنَّ تناول حفنة من اللوز يومياً، يمكن أن يساعد في التقليل من أعراض الدُوار.


- الحفاظ على رطوبة الجسم

يمكن أن يسبب الجفاف أعراضَ الدُوار والدوخة، وحتى الجفاف الخفيف يمكن أن يحفّز هذه الحالة؛ لذلك يجب الحفاظ على رطوبة الجسم لتقليل مشاكل الدوخة والتوازن. ويحتاج الجسم من 8 إلى 12 كوباً من السوائل يومياً، وفي حين أن هذا يشمل جميع السوائل، إلا أن الماء يبقى الخيار الأفضل؛ لأنه خالٍ من السعرات الحرارية والكافيين وليس مُدراً للبول.

- الزيوت الأساسية

قد تساعد الزيوت الأساسية المختلفة، عند تطبيقها موضعياً أو عن طريق الاستنشاق، في تخفيف أعراض الدُوار والدوخة والغثيان والصداع، وتتضمن بعض الخيارات المتاحة للتحكم في الدوار: زيت النعناع والزنجبيل والخزامى والليمون الأساسية.. ويتم استنشاق الزيوت الأساسية من خلال مصفاة، أو تخفيفها في زيت ناقل قبل تطبيقها على الرأس.

- خلّ التفاح والعسل

يُعتقد أن لكل من خل التفاح والعسل خصائص علاجية لتخفيف تدفق الدم إلى الدماغ؛ لذلك يمكن لمقدارين من العسل ومقدار من خل التفاح، أن تمنع وتعالج أعراض الدُوار في أقل من دقيقة , تابع المزيد علي موقع أخبارنا .