فرق شاسع بين "الكتمة" وضيق التنفس
كتمة وضيق في التنفس

يشعر بعض الأشخاص أحيانًا بكدمة في الصدر وصعوبة في التنفس بشكل طبيعي ، مما يجعلهم يعتقدون أنهم يعانون من مرض خطير يسبب صعوبة في التنفس ، وهو اعتقاد خاطئ. ما يكفي من الهواء في الرئتين وهذا ما يسمى بصعوبة التنفس. ضيق في التنفس ، ويمكن أن يكون علامة على العديد من المشاكل الصحية المختلفة. غالبًا ما يكون ضيق التنفس أحد أعراض مشاكل القلب والرئة ، ولكنه قد يكون أيضًا علامة على حالات أخرى مثل الربو أو الحساسية أو القلق. يمكن أن تجعلك البرد تشعر بضيق في التنفس.

الكتلة هي الشعور بثقل في الصدر نتيجة الشعور بالقلق أو الاكتئاب ، والشعور بالثقل هو أحد الطرق التي قد يصف بها الشخص ألم الصدر أو عدم الراحة. إليكم الفرق بين التلعثم وضيق التنفس:


أسباب الكتمة

- القلق:

يمكن أن يسبب القلق عدداً من الأعراض الجسدية، بما في ذلك الشعور بثقل في الصدر والكتمة، واضطراب القلق هو حالة صحية نفسية تجعل الشخص يشعر بالقلق والتخوف والتوتر، ويمكن أن يسبب أيضاً العديد من الأعراض الجسدية. ويمكن أن يؤدي الشعور بالقلق إلى الشعور بثقل وكتمة أو ضيق في الصدر. تشمل الأعراض الجسدية الأخرى للقلق: الشدّ العضلي، والتعرق، وتسارع في ضربات القلب، والتنفس السريع.

- الاكتئاب:

الاكتئاب هو سبب نفسي شائع للشعور بالكتمة والثقل في الصدر

الاكتئاب هو سبب نفسي آخر للشعور بالكتمة والثقل في الصدر، وقد وجدت دراسة، أجريت عام 2017، صلة بين الإصابة بالاكتئاب والمعاناة من آلام الصدر المتكررة؛ فقد يعاني الشخص المصاب بالاكتئاب من أعراض جسدية؛ لأنَّ الاكتئاب يؤثر على شعور الأفراد بالألم، وتشير إحدى النظريات أن هذا يرجع إلى أن الاكتئاب يؤثر على النواقل العصبية التي تتحكم في الألم والمزاج.
وقد يعاني الأشخاص المصابون بالاكتئاب أيضاً من ثقل في الصدر؛ بسبب زيادة التوتر الملحوظ، وقد تكون الأوجاع والآلام غير المبررة المصحوبة بالشعور بالإحباط أو اليأس أو الذنب أو انعدام القيمة علامة على الاكتئاب.


أسباب ضيق التنفس

يمكن أن يؤدي تضيق المسالك الهوائية الناجم عن الربو إلى ضيق التنفس

في بعض الأحيان، يمكن أن يكون ضيق التنفس علامة على حالة طبية تهدد الحياة. وتشمل الحالات التي قد تسبب ضيقاً مزمناً في التنفس ما يلي:
- الربو: يمكن أن يؤدي تضيق المسالك الهوائية الناجم عن الربو إلى صعوبة التنفس.
- قصور القلب: أثناء قصور القلب لا يمكن للدم أن يملأ القلب ويفرغه بالشكل الصحيح، وقد تتسبب هذه الحالة في تراكم السوائل في الرئتين، مما يجعل التنفس صعباً.
- أمراض الرئة: يمكن أن يتسبب تلف أنسجة الرئة، مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن المرتبط بتدخين التبغ (COPD) في ضيق التنفس، كما يمكن أن تسبب الأورام، مثل سرطان الرئة، ضيق التنفس أيضاً.
- السمنة: يمكن أن تؤدي السمنة المفرطة إلى إجهاد الرئتين وتجعل التنفس صعباً.
- تدني اللياقة البدنية: يمكن أن يؤدي عدم اللياقة، بسبب الخمول أو المرض، إلى ضيق التنفس.

وتتضمن العوامل التي قد تسبب ضيق التنفس الحادّ، الذي يختفي بعد أسبوع أو نحو ذلك، ما يلي:
- الحساسية: غالباً ما يشعر الأشخاص بضيق في التنفس أثناء رد الفعل التحسسي.
- الاختناق: يمكن أن يؤدي انسداد الحلق إلى صعوبة دخول الهواء إلى الرئتين وخروجهما منه، كما يؤدي دخول ذرات من الطعام أو أي شيء آخر إلى الرئتين أيضاً إلى منع تدفق الهواء.
- الانصمام الرئوي: يحدث هذا عندما تكون لديك جلطة دموية في رئتيك، وهي حالة طبية طارئة.
- النوبة القلبية: يمكن أن يتسبب الانسداد الذي يوقف تدفق الدم إلى القلب في ضيق التنفس المخيف.
- العدوى: قد تنتج عدوى مثل التهاب الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي مخاطاً يمنع تدفق الهواء إلى أجزاء من الرئتين، ويمكن أن يتداخل هذا مع انتشار الأكسجين في الدم.
- الإصابة بالكسور: الضلع المكسور يمكن أن يجعل التنفس مؤلماً وصعباً، ويمكن أن يقلل النزيف وفقر الدم من عدد خلايا الدم الحمراء، مما يقلل من كمية الأكسجين المنقولة في الدم.
- الحرارة القصوى: يمكن أن يجعلك الشعور بالحر الشديد أو البرودة الشديدة تشعرين وكأنكِ تواجهين صعوبة في التنفس , للمزيد قم بزيارة موقع أخبارنا .