كيف تفرقين بين تساقط الشعر الطبيعي وغير الطبيعي‎‎
تساقط الشعر

تساقط الشعر مشكلة مزعجة للغاية بالنسبة للنساء ، هل تقلقين من كمية الشعر المتساقط؟ لا داعي للقلق بشأن فقدان القليل من الشعر كل يوم ، ووفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية ، فإن ما بين 50 إلى 100 شعرة من الشعر المتساقط يوميًا أمر طبيعي. لكن فقدان الشعر أكثر من المعتاد قد يكون علامة على تساقط الشعر بشكل غير طبيعي. على عكس تساقط الشعر الطبيعي ، فإن تساقط الشعر غير الطبيعي ينذر بالخطر ويتطلب رعاية طبية. لقد قمنا بتجميع دليل شامل لتساقط الشعر الطبيعي مقابل تساقط الشعر غير الطبيعي لمساعدتك على معرفة الفرق بين الاثنين.

الفرق بين تساقط الشعر العادي والمفرط


ما هو تساقط الشعر؟


تساقط الشعر جزء طبيعي من دورة الشعر. كل شخص لديه حوالي 100،000 بصيلة شعر على رأسنا. بناءً على دورة نمو بصيلات الشعر، يفقد الشخص العادي ما يقرب من 100 شعرة شعر كل يوم. هذه خسارة صحية ولا تشير إلى أي مشاكل مقلقة. في بعض الأحيان، يمكن أن تتسبب عوامل مثل التوتر في تساقط الشعر بشكل مفرط. في هذه الحالة ، تتخلصين من أكثر من 100 خصلة في اليوم.
ما الذي يسبب تساقط الشعر المفرط؟
فيما يلي ثلاثة عوامل تساهم في عملية تساقط الشعر:
الإجهاد: الإجهاد هو أحد العوامل الرئيسية المسؤولة عن تساقط الشعر المفرط. يزيد الإجهاد المفرط من كمية الأندروجين في جسمك. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تحويل شعرك إلى اللون الرمادي وتساقط خصلاته.
العمر: إذا اقتربت من سن اليأس، فقد تعانين من تساقط الشعر المفرط. هذا بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم. مع تقدمك في العمر، يصبح شعرك أرق وبالتالي أكثر عرضة للتساقط.
عدم التوازن الهرموني: يؤدي عدم التوازن الهرموني إلى اضطراب دورة نمو شعرك ويسبب تساقط الشعر المفرط. زيادة الاندروجين في جسمك تجعل دورة شعرك أقصر وبالتالي يحدث المزيد من التساقط.
هو وظيفة طبيعية للجسم ، يحدث تساقط الشعر بشكل رئيسي بسبب عوامل خارجية. يحدث تساقط الشعر عندما يمنع شيء ما شعرك من النمو. المصطلح الطبي لهذا هو طور التنامي. Anagen effluvium هو تساقط مفاجئ للشعر في طور النمو (طور التنامي) بسبب حدث يضعف النشاط الانقسامي أو التمثيل الغذائي لبصيلات الشعر. بينما يكون تساقط الشعر قابلاً للانعكاس، يمكن أن تستغرق إعادة نمو الشعر حوالي 1-3 أشهر. في الحالات القصوى، يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر الدائم.
أسباب تساقط الشعر؟
يمكن أن تؤدي العديد من العوامل الخارجية إلى تساقط الشعر:
اختلال التوازن الغذائي: في كثير من الأحيان، يكون النظام الغذائي السيئ مسؤولاً عن اختلال التوازن الغذائي. يمكن أن يؤدي نقص العناصر الغذائية الأساسية مثل فيتامينات ب 3 وفيتامين د والحديد والبروتينات والدهون إلى تساقط الشعر الشديد. حافظي على نظام غذائي صحي عن طريق تناول الفاكهة والخضروات الطازجة كل يوم. يجب أيضاً إضافة المكسرات والبذور إلى نظامك الغذائي لتعزيز نمو الشعر. تجنبي الإفراط في تناول الأطعمة المصنعة وغير الصحية.
الوراثة: قد يعاني بعض الأشخاص من تساقط الشعر الوراثي. إذا لم تتمكني من العثور على أي سبب واضح لتساقط شعرك، فقد تكون تركيبتك الجينية هي المسؤولة عن ذلك.
رد الفعل تجاه بعض الأدوية أو العلاجات: يمكن لبعض الأدوية أن تعطل دورة نمو شعرك وتمنعه من النمو. يمكن أن تسبب العلاجات مثل العلاج الكيميائي أيضاً تساقط الشعر.
التصفيف المفرط بالحرارة: التعرض المفرط للحرارة يمكن أن يجفف شعرك. يمكن للحرارة أيضاً أن تغير بنية البروتين الداخلية للشعر وتتسبب في تكسر الشعر. لمنع ذلك، قللي من التصفيف بالحرارة واستخدمي منتجات واقية من الحرارة.

تساقط الشعر الطبيعي مقابل تساقط الشعرغير الطبيعي، كيف تفرقين؟


إذا كان التساقط أكثر من 100 شعرة في المتوسط أو إذا لاحظت ترقق الشعر، فقد تكوني تعانين من تساقط الشعرغير العادي. غالباً ما يكون من الصعب التمييز بين تساقط الشعر العادي وتساقط الشعر غير الطبيعي، ولكن إذا لاحظت وجود المزيد من خصل الشعر على وسادتك أو مشطك ، فاستشري طبيب الأمراض الجلدية. تذكري أن طبيب الأمراض الجلدية المعتمد هو الخيار الأفضل للتمييز بين تساقط الشعر العادي وتساقط الشعر المفرط.


كيف تحافظين على شعر صحي؟


تناولي المكملات: نقص العناصر الغذائية المختلفة في جسمك يمكن أن يسبب تساقط الشعر. استشري طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك لتحديد العناصر الغذائية الناقصة وتناولي المكملات وفقاً لذلك. تناولي الفيتامينات المتعددة والبيوتين يومياً لتعزيز صحة شعرك , لمتابعة المزيد قم بزيارة موقع أخبارنا .