التخطي إلى المحتوى
التبرع لحملة 100 مليون وجبة طريق هام لإخراج الزكاة فى رمضان
زكاة لإطعام الطعام فى رمضان

أعلن مصدر مسؤول فى الشؤون الإسلامية والعمل الخيرى أن التبرع لحملة 100 مليون وجبة يعد طريق هام لإخراج الزكاة فى رمضان .

وفى هذا الشأن ، أصدر الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد، كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، فتوى بجواز إخراج الزكاة نقداً لشراء طرود غذائية وتخصيصها للأفراد المحتاجين والأسر المتعففة ضمن "حملة 100 مليون وجبة"، الأكبر من نوعها في المنطقة لإطعام الطعام في شهر رمضان المبارك في 20 دولة من باكستان شرقاً وحتى غانا غرباً وفي القلب منها العالم العربي.

وأوضح فضيلته جواز إخراج الزكاة نقداً من خلال شراء وجبات طعام وتخصيصها للأفراد المحتاجين والأسر المتعففة عن طريق حملة 100 مليون وجبة الهادفة لإطعام الجوعى. وعليه يجوز للمتبرعين والخيرين والحريصين على العطاء وفعل الخير من داخل الدولة وخارجها من الأفراد والمؤسسات تقديم التبرعات والصدقات وأموال الزكاة في حملة "100 مليون وجبة" الهادفة لتوفير الطرود الغذائية والمواد التموينية لإعداد وجبات الطعام للمحتاجين في المجتمعات الأقل دخلاً في 20 دولة.

والجدير بالذكر ، أن فضيلته دعا الخيرين كلٌ حسب استطاعته إلى أخذ زمام المبادرة ودعم الحملة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام وبرنامج الغذاء العالمي، والمؤسسات الخيرية والإنسانية داخل الدولة وفي الدول والمجتمعات التي تشملها حملة "100 مليون وجبة".

وأفاد الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد، كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي: "هذه المبادرة العظيمة تدل على شفافية وحسّ إنساني عظيم تجاه الفقراء في العالم الذين يحتاجون إلى الطعام وإلى الغذاء وإلى مثل هذه المبادرات العظيمة التي تسد جوعتهم وتغنيهم شيئاً ما ولا سيما في هذا الشهر الكريم شهر الصوم."

وبيّن فضيلته أن "الإسهام والمساهمة في هذه المبادرة الكريمة يعتبر مساهمة مباركة نافعة ينال المرء أجر إطعام الصائمين والفقراء وينال خيراً كثيراً بذلك. وإذا وجد سبيلاً للمساهمة في ذلك ولو بالقليل من ماله فإن الله ينميه له ويبارك له."

ودعا فضيلته إلى التبرع للحملة قائلاً: "علينا أن ندعم هذه المبادرة بكل ما نستطيع؛ كلٌ بقدر ما يستطيع، فإن فيها إطعاماً للجائع والفقير والمحتاج، وفيها سد لعوزهم وتحقيق غنى ولو نسبياً في هذا الشهر الكريم للذين يحتاجون فيه للمساعدة والعون."

وأضاف فضيلته: "فينبغي للناس جميعاً أن يبادروا وأن يساهموا كلٌ بما استطاع لتفعيل هذه المبادرة العظيمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي جعلها 100 مليون وجبة، ما يعني 100 مليون إنسان سيستفيدون من هذه المبادرة العظيمة. فكم سيكون أجرها ويكون فضلها

ويكون نفعها في العالم إن شاء الله كلّه ولا سيما في الدول الإفريقية والآسيوية التي هي بأشد الحاجة إلى مثل هذه المبادرات النافعة لهم."

وختم فضيلته بالقول: "نسأل الله عز وجل أن يجزي صاحب السمو الشيخ محمد خير الجزاء على هذه المبادرة العظيمة، وأن يجزي كل من ساهم وبادر للتفاعل معها بما يستطيع. فإنه ينال بذلك أجراً عظيماً ويكون أطعم الصائمين وفطّرهم وأعانهم على صومهم أو سد عوزهم وحاجتهم؛ ولو لم يكونوا صائمين، فإنهم من بني الإنسان الذين يحتاجون إلى مساعدتنا وعوننا. ونسأل الله التوفيق لذلك. ونشكر كل من أسهم وبادر للتفاعل مع هذه المبادرة. وبالله التوفيق."

قنوات التبرع

وتفتح الحملة الباب للجميع من داخل دولة الإمارات وخارجها للمساهمة في دعم الأفراد والأسر المتعففة من خلال التبرّع بقيمة وجبة غذائية تبدأ من درهم واحد، لتوفير الدعم الغذائي في 20 دولة عربية وإفريقية وآسيوية خلال شهر رمضان المبارك، وذلك عبر مختلف قنوات المساهمة التي توفرها الحملة لشراء عدد معين من وجبات الطعام أو ما يعادلها من طرود غذائية، بحيث يتم إيصال الطرود الغذائية للمستفيدين من أفراد وعائلات مباشرةً إلى أماكن سكنهم أو مواقع تواجدهم.

وتستقبل حملة 100 مليون وجبة التبرعات والمساهمات من المؤسسات والأفراد عبر أربع قنوات رئيسية هي الموقع الإلكتروني المخصص للحملة www.100millionmeals.ae، حيث يمكن لأي شخص أو مؤسسة شراء عدد معين من وجبات الطعام، كل حسب استطاعته.

ويمكن للراغبين بالمساهمة التبرع لـ "حملة 100 مليون وجبة" عن طريق إرسال كلمة وجبة أو meal باللغة الإنجليزية بصيغة رسالة نصية SMS على أرقام محددة على شبكتي "دو" و"اتصالات" في دولة الإمارات.
وفيما يستقبل مركز الاتصال الخاص بالحملة تبرعات المساهمين عبر رقم الاتصال المجاني 8004999، كما يمكن أيضاً للمساهمين التبرع لـ "حملة 100 مليون وجبة" عن طريق الحساب المصرفي المخصص للحملة من خلال بنك دبي الإسلامي وهو AE08 0240 0015 2097 7815 201.
الحملة

وتنظم حملة "100 مليون وجبة"؛ الأكبر على مستوى المنطقة لإطعام الطعام خلال شهر رمضان المبارك، مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الخيرية والإنسانية، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية وبرنامج الغذاء العالمي والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام والمؤسسات الإنسانية والخيرية المختصة في الدول التي تشملها الحملة، بالإضافة إلى عدد من الجهات والهيئات الاتحادية والمحلية والمؤسسات والجمعيات الإنسانية والخيرية المعنية في دولة الإمارات، للتصدي لإطعام الجوعى في شهر رمضان المبارك.