التخطي إلى المحتوى
فضل قراءة سورة البقرة
فضل قراءة سورة البقرة

نوضح لحضراتكم الأن فضل وعظمة قراءة سورة البقرة فى البيت وبشكل يومى وما تمنع من شرور كادت أن تصيب الإنسان .

 

وفى هذا السياق ، يجب أن نطرح سؤال وهو ما هو فضل قراءة سورة البقرة؟ سبق وقال الدكتور أحمد ممدوح مدير إدارة الفروع الفقهية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عبر فيديو بث مباشر على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن «الشياطين تنفر من البيت الذي تقرأ فيه، وكذلك تأتي يوم القيامة شافعة لأصحابها، فهي سورة عظيمة بلا شك».

وأيضآ أضاف مستشهدًا بما رُوي في صحيح مسلم عن أبي أُمامة الباهلي - رضي الله عنه- أن رسول الله - عليه الصلاة والسلام- قال: «اقْرَؤُوا القُرْآنَ فإنَّه يَأْتي يَومَ القِيامَةِ شَفِيعًا لأَصْحابِهِ، اقْرَؤُوا الزَّهْراوَيْنِ البَقَرَةَ، وسُورَةَ آلِ عِمْرانَ، فإنَّهُما تَأْتِيانِ يَومَ القِيامَةِ كَأنَّهُما غَمامَتانِ، أوْ كَأنَّهُما غَيايَتانِ، أوْ كَأنَّهُما فِرْقانِ مِن طَيْرٍ صَوافَّ، تُحاجَّانِ عن أصْحابِهِما، اقْرَؤُوا سُورَةَ البَقَرَةِ، فإنَّ أخْذَها بَرَكَةٌ، وتَرْكَها حَسْرَةٌ، ولا تَسْتَطِيعُها البَطَلَةُ».

وأوضح أن من فضل قراءة سورة البقرة عمومًا الحفظ من الشرور، والوقاية من السحرة وسحرهم، وفيها بركة تعم من قرأها، موضحًا: «المقصود بالغيايتين غيمتان تظلَّان قارئ البقرة، كناية عن حفظه وحمايته، وفرقان أي جماعتان، والبطلة هم السحرة».