عريس يثير الجدل... تزوج من امرأتين في ليله واحده
عريس يتزوج من امرأتين في ليله واحده

بين يوم وليله، قد صار الشاب الجزائري رشيد بوديوة حديث مواقع التواصل الاجتماعي وخاصه في بلده والعالم العربي، لقيامه بعمل عرس واحد وتزوج فيه امرأتين في نفس الوقت، وفي بيت واحد، كما ان الشاب الجزائري رشيد هو حاصلا على ماجستير علوم جيولوجيا الأرض، وقد تغرب لسنوات بفرنسا ليأتي بلقمة العيش، ويقوم الان بالمدافعه بشده عن تعدد الزوجات، ويعتبر أن الناس قد صارت تستوحش الحلال وترضى بالحرام

زواج رشيد من اثنين في يوم واحد

كشف رشيد، الذي يبلغ من العمر 35 عام، عن تفاصيل زواجه بامرأتين، وكيف نجح بإقناعهم وإقناع أهلهم بالزواج به بداخل بيت واحد وعرس واحد وقد قام بايضاح الموضوع

رشيد يتحدث عن حياته

اثناء حديث رشيد عن ذلك الموضوع.. قد قال: أنا رشيد بوديوة، العمر 35 سنة، حاصلا على ماستر من جامعة نيس الفرنسية بعلوم جيولوجيا الأرض، لقد عملت بفرنسا بمجال التنقيب

وقبل 4 أعوام قمت بالعودة لمدينتي بالجزائر نظرا لانه يعيش بها والداي، كما انهم مصابين بمرض عضال وشلل والدتي، فقد عدت لكي اتكفل بهم ارعاهم ولكن حينما عدت لمدينتي، لم أجد فرصة عمل بالتخصص الذي درسته

وقررت بعدها بافتتاح وكالة سياحية قريبه من البيت، وفي ذلك الوقت قم بالتفكير فيالزواج، ولكن قد واجهت صعوبات كثيره، ولم أتمكن من العثور على الزوجة، نظرا لأن معظم الفتيات يرفضوت الزواج ببيت الأهل ويرغون في بيت مستقل لهم

قصه رشيد مع الزوجتان

قبل وفاة والدي قد قمت بالتعرف علي زوجتي مريم وحنان، مريم كانت صديقتي من الطفولة، وذلك عندما كنا بمرحلة الابتدائية، وعندما عدت من الخارج قد تواصلت معها وقمنا باعاده العلاقه

بينما زوجتي الثانية حنان قد تعرفت عليها عام 2010 وكان ذلك قبل سفري لفرنسا، واستأنفنا العلاقة بالصدفة خلال عام 2018، وكان أهلها يعملون بالبلدية ووقتها كنت أستخرج بعضا من الوثائق وحينها قد رجعت العلاقة وقررنا الزواج

اقناع رشيد زوجتيه بالزواج في وقت واحد

ان في البداية قد واجهت صعوبات عظيمة بإتمام الزواج، وفي مرة قمت بسؤال إحداهم بالمزاح عن رأيها في تعدد الزوجات وهل ممكن ان تقبل بالزواج مع أخرى من رجل واحد؟ وكان جوابها في اول الأمر بالرفض ولكن لم تكن غاضبة ولم ترفض بشكل قاطع

وفي اليوم الثاني قمت بطرح السؤال ذاته على الثانية، وبعدها قمت بخوض محاولات لإقناعهما، وكان أكثر اعتراض لهما هو خوفهما من التقصير، ولكنني قد بددت تلك المخاوف، وقد تعهدت بأنني سأبذل الضعفين لعدم التقصير

وفي أخر الموضوع قمت بجمعهما مع بعضهما وقاموا بالتعرف علي بعضهما البعض وقد صاروا اصدقاء، وقاموا بقبول الزواج مني وليس فقط في عرس واكد بل في بيت واحد، والحمدلله.