صلاة التهجد
صلاة التهجد

تفصيليآ ، موعد صلاة التهجد وكيفية صلاتها فى العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك .

وفى هذا السياق ، تم طرح العديد من التساؤلات عديدة شهدتها محركات البحث خلال الساعات القليلة الماضية حول سؤال: متى تبدأ صلاة التهجد؟ ويكثر السؤال عن صلاة التهجد وموعدها مع نهاية العشر أيام المنتصف في شهر رمضان الكريم، وهي التي تكون في العشرة الأواخر من شهر رمضان.

متى تبدأ صلاة التهجد؟
وتجيب «الوطن» على سؤال: «متى تبدأ صلاة التهجد؟»، وجرت العادة عند المسلمين أن تبدأ صلاة التهجد خلال العشر الأواخر من شهر رمضان، بدءًا من الليلة الأولى من الليالي العشر الأواخر، ويتم أداء صلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل، حيث يحرص المسلمون على أداء تلك الصلاة في الشهر الكريم إحياءً لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وطمعًا في ثواب الله تعالى ورضاه وعفوه.

وبعيدًا عن سؤال متى تبدأ صلاة التهجد، فقد أوصى النبي محمد صلى عليه وسلم بصلاة القيام في كل الليالي، وهي من الأعمال الصالحة التي يُثاب المسلم على أدائها، فهي من العبادات التي يتقرب بها إلى الله تعالى، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أن صلاة القيام من أفضل الصلوات المسنونة التي يمكن أن يؤديها المسلم بعد صلاة الفريضة فقد قال: «أَفْضَلُ الصِّيامِ، بَعْدَ رَمَضانَ، شَهْرُ اللهِ المُحَرَّمُ، وأَفْضَلُ الصَّلاةِ، بَعْدَ الفَرِيضَةِ، صَلاةُ اللَّيْلِ».

وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: «أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ».

ونقلآ عن جريدة «الوطن» في السطور التالية، بعض فضائل لصلاة القيام في شهر رمضان المبارك، حيث وعد النبي أن يغفر الله تعالى ذنوب من قاموا بقيام ليالي رمضان، فقد قال عليه الصلاة والسلام: «مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ».

كما يحصل المسلم عند أدائه لصلاة القيام «التراويح» في شهر رمضان المبارك على ثواب إحياء سنة النبي صلى الله عليه وسلم، فقد كان عليه السلام يحرص على قيام الليل في شهر رمضان.